البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية

المسلمون في شينجيانغ: تاريخهم وعقيدتهم وحياتهم

2010:09:03.09:09

المعهد الصيني للعلوم الإسلامية شينجيانغ

التعليم الديني

أنشأت حكومة منطقة شينجيانغ الذاتية الحكم معهد شينجيانغ للعلوم الإسلامية في أورومتشي سنة 1987 لإعداد متخصصين أكفاء في علوم الدين ذوي مؤهلات علمية معادلة للمؤهلات الجامعية، على أن تكون مدة دراستهم في المعهد خمس سنوات. وتلقى المعهد في أثناء بنائه مساعدات مالية قدمها البنك الإسلامي للتنمية التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، إلى جانب مبالغ رصدتها الحكومة وتبرعات من المواطنين. حتى نهاية سنة 2004، تخرج في المعهد 276 طالبا، منهم 213 يعملون حاليا أئمة في مساجد مختلفة.

في منطقة شينجيانغ حاليا 6 مدارس إسلامية كبيرة نسبيا، هي مدرسة شينجيانغ الإسلامية، ومدرسة كاشغر الإسلامية، والمدرسة الإسلامية في إقليم آكسو، والمدرسة الإسلامية في ولاية كيزيلسو القرغيزية الذاتية الحكم، والمدرسة الإسلامية في محافظة هوتشنغ بإقليم إيلي بالإضافة إلى معهد شينجيانغ للعلوم الإسلامي الذي سبقت الإشارة إليه. بذلت مدرسة كشغر الإسلامية بعد إنشائها في عام 1991 جهودا كبيرة في إعداد رجال الدين الشباب نظرا إلى كثرة مواقع النشاطات الدينية وضخامة عدد المسلمين. وقد تخرج فيها 317 طالبا حسب إحصاء عام 2004، منهم 221 يشغلون مناصب دينية. وافتتحت الجمعيات الإسلامية في الولايات والمدن الأخرى التي يكثر فيها المسلمون دورات دراسية إسلامية طويلة وقصيرة تتعهد بمهمة إعداد وتدريب رجال الدين الإسلامي. في عام 1998 رصدت الحكومة المركزية مبلغا قدره 50 مليون يوان لبناء مدرسة شينجيانغ الإسلامية التي تمتاز مبانيها بالسمات المعمارية الإسلامية والأسلوب المعماري الحديث. وصار بوسعها في الوقت الحاضر أن تدرب 2000 شخص سنويا. وتمكنت الدورات والنقاط الدراسية الإسلامية المقامة في كل أنحاء شينجيانغ من تدريب أكثر من 20 ألف شخص في السنوات القليلة الماضية.

وقد نظم المعهد الصيني للعلوم الإسلامية في السنوات الأخيرة دورات دراسية بالدرجة الجامعية للناطقين باللغة الويغورية من منطقة شينجيانغ، وأرسل بعضهم إلى مؤسسات تعليمية عالية في مصر ودول إسلامية أخرى لمتابعة الدراسة. وحسب إحصاء غير كامل، منذ تطبيق سياسة الإصلاح والانفتاح في الصين حتى الآن بلغ عدد أبناء شينجيانغ الذين تخرجوا في المعهد الصيني للعلوم الإسلامية والمدارس والدورات الإسلامية في منطقة الحكم الذاتي وولاياتها ومدنها المختلفة 1971 شخصا، منهم 1530 يشغلون مناصب دينية. زد على ذلك، قامت الجمعيات الإسلامية على اختلاف مستوياتها بتنظيم رجال الدين المحبين للوطن والدين ويتحلون بالمستوى العالي في العلوم الإسلامية بتدريب وتثقيف الطلاب. وحاليا يدرس حوالي 2000 طالب على أيدي 579 رجل دين وطنيين في شينجيانغ. كل هذه الوسائط لتنشئة الجيل الجديد تشكل نظاما ملائما لإعداد رجال الدين الجدد وتضمن وجود خلف صالح للأئمة في شينجيانغ.

الآن، يوجد في منطقة شينجيانغ الذاتية الحكم ما يزيد على 27 ألف رجل دين، تخرج بعضهم في المعاهد والمدارس الإسلامية في أماكن المنطقة المختلفة، وتلقى معظمهم التعليم على أيدي الأئمة في المساجد، وحصلوا على مؤهلات الأئمة بعد اجتيازهم امتحان الجمعية الإسلامية الصينية. وأكثرية الأئمة حاليا شباب سنهم دون الأربعين، ترعرعوا بعد انتهاج الصين سياسة الإصلاح والانفتاح في عام 1978.






[1] [2] [3] [4] [5]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة