0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>الأخبار الرئيسية لصحيفة الشعب اليومية

تعليق: العلاقات الصينية – الأمريكية ينبغي أن تسير قدماً

2010:12:28.17:11

صحيفة الشعب اليومية -الطبعة الخارجية- الصادرة يوم28 ديسمبر عام 2010- الصفحة رقم: 01


شهد التعاون الصيني ـ الأمريكي الكثير من اللغط حول لا شيء في العام الماضي، ورغم ذلك فإن الاتجاه العام لتطور العلاقات الصينية ـ الأمريكية مستقر لحد ما. كما أن أهداف ونتائج التعاون الصيني ـ الأمريكي ملموسة وتتفق مع مصالح الجانبين والاتجاه العام للسلام والتنمية في العالم.

إن التوترات العديدة التي شهدتها العلاقات الصينية ـ الأمريكية هذا العام،ترجع إلى قلق الجانب الأمريكي من سعر صرف الرنمينبي، الاختلالات التجارية، المساواة في المعاملة للشركات الأمريكية في الصين ،حقوق الملكية الفكرية،القوة العسكرية والشبكة الحربية الصينية.ومن جهة أخرى، قلق الجانب الصيني من مبيعات الأسلحة الأمريكية لتايوان، لقاء اوباما لدالاي لاما، بحر الصين الجنوبي، ضوابط تصدير منتجات التكنولوجيا الفائقة . وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي مرت بها العلاقات الصينية ـ الأمريكية هذا العام ،وفي ظل المشاكل والمخاوف المتعددة من طرف الجانبين، إلا أن الطرفان استطاعا تحقيق بعض التقدم في مجال التعاون الاقتصادي والتجاري.على سبيل المثال، حصلت الصين والولايات المتحدة على فوائد كثيرة من حيث ارتفاع معاملة الشركات الأمريكية في الصين، وصادرات الولايات المتحدة للتكنولوجيا الفائقة للصين وقضايا الملكية الفكرية.

إن قلق الصين الشديد على مبيعات الأسلحة الأمريكية لتايوان وقضايا أخرى التي أساءت إلى حد كبير بالمصالح الجوهرية الصينية، أدت أيضا إلى عدم الاستقرار في العلاقات الصينية – الأمريكية في هذا العام. وتعتبر مثل هذه المشاكل " حلقات دورية" على الرغم من أن تلك المشاكل والعقبات أقل من الماضي ،إلا أن الضرر الذي لحق بالعلاقات الصينية – الأمريكية واضح جدا.

يعتبر توتر الاتصال والتشاور بين الصين والولايات المتحدة في الساحة الدولية، ميزة أخرى للعلاقات الصينية ـ الأمريكية هذا العام. لقد استطاع الجانبين المشاركة في قمة صينية – أمريكية واجتماعات معظمها على مستوى رفيع في مناسبات الدبلوماسية المتعددة الأطراف، بالرغم من عدم وجود تنسيق بين الجانبين في عدد من المواقف بشأن القضايا الدولية الرئيسية، حول كيفية تعزيز الاقتصاد العالمي، إصلاح الإدارة المالية وغيرها. كما أن التعاون بين الجانبين مستمر وجيد بالرغم من المنافسة الشديدة بين الطرفين في آسيا ،وأفريقيا، وأمريكا اللاتينية ومناطق أخرى.

في الوقت الحاضر، لا تزال ملامح العلاقات الصينية ـ الأمريكية الرئيسية لعبة، ولكن على نطاق واسع، وأعمق.كما أن زيادة عوامل التعاون واستبعاد العوامل غير المواتية هي تحديات كبرى ستواجهها العلاقات الصينية ـ الأمريكية في المستقبل.

ومن جهة أخرى،فإن العلاقات الصينية ـ الأمريكية تزداد تعقيدا في العديد من المجالات، لكنها لا يمكن أن تكون سببا في قطع العلاقات، في حين يمكن أن تكون سببا في جعل عملية التعاون معقدة ،قد تؤدي إلى خسائر كبيرة.وعليه يتطلب من الجانبين أن يكونا أكثر حذرا.

ينبغي على الولايات المتحدة تعليق أهمية كبيرة على المصالح الجوهرية الصينية .وحاليا،يعتبر اتخاذ الولايات المتحدة الأمريكية فجأة قرار معالجة قضايا عديدة عالقة بينها وبين الصين مثل مبيعات الأسلحة الأمريكية لتايوان ،صعب للغاية.حيث يخشى أن لا تستمر هذه العملية بسب الدوري القادم والضغوطات الداخلية.أن اللقاءات المكثفة وحميمة بين قادة الصين والولايات المتحدة ذات أهمية متزايدة للطرفين والعالم.في حين أنه إذا كانت تلك "الحالقات الدورية" سببا في قطع العلاقات الصينية – الأمريكية، فإن النتائج ستكون وخيمة.

تحتاج الصين للثقة بالنفس لتعزيز التبادلات مع الولايات المتحدة. إن الهدف الرئيسي من عودة الولايات المتحدة إلى آسيا ليس لاحتواء الصين، بل حتى لا تضيع الفرصة الجديدة للتنمية في آسيا،حيث أصبحت المنطقة القوة المحركة الرئيسية الدافعة للنمو العالمي.ومن أجل فوز الولايات المتحدة على بعض البلدان الرئيسية في المنطقة، تعتزم اختيار بعض المشاكل القائمة ،واستخدام التناقضات بأكثر مكر لإثارتها بين البلدان الآسيوية والصين. إن عودة الولايات المتحدة لآسيا لا يعني إضعاف الصين،لان العلاقات بين الصين والدول الأسيوية على نحو أوثق، ولها تأثير اكبر على المنطقة.

إن توقعات الصين والولايات المتحدة في تنمية علاقتهما وتنمية العام، ينبغي على الجانبين تعزيز علاقاتهما الثنائية إلى مستوى جديد، ومواصلة العلاقات الصينية ـ الأمريكية السير قدما.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة