بكين   5/-4   مشمس جزئياً

2012:02:15.16:00    اطبع

"مؤشر السعادة العالمي" يرتفع رغم الأزمات و الإضطرابات

全球“快乐指数”超2007年 

市场调查公司Ipsos近日公布的调查显示,虽然世界经济前景仍不明朗,不少国家局势动荡不安,但大多数人仍保持着乐观积极的心态,感到“非常快乐”的比例甚至高过2007年金融危机前。


该调查访问了全球24个国家共18687名16至64岁的人士。结果显示,有77%的受访者表示“快乐”,22%则感到“非常快乐”,这一比例比2007年还高出2个百分点。


调查显示,快乐并非富裕国家的专利。印度尼西亚、印度及墨西哥等发展中国家的国民成为全球“最快乐”的人,排名远高于欧美地区国民。中国在24个国家中排名第14位,有19%的人表示“非常快乐”,不及全球平均水平。而欧洲民众则受欧债危机影响,表示“非常快乐”的民众大幅下跌至约15%。

أظهر إستطلاع للرأي قامت به موسسة دراسات السوق Ipsos مؤخرا، أنه رغم عدم وضوح أفق الإقتصاد العالمي، و إنتشار الإضطرابات في الكثير من الدول، إلا أن غالبية الناس تحدوهم روح متفائلة و إيجابية، حيث فاقت نسبة الذين يشعرون بأنهم "سعداء جدا" نظيرتها في عام 2007 أي قبل الأزمة المالية العالمية.

وشمل هذا الإستطلاع 18687 شخصا من 24 دولة، تتراوح أعمارهم بين 16 و 64 عاما. وتظهر نتيجة هذا الإستطلاع أن 77 % من المستطلعين يشعرون بأنهم "سعداء"، و 22% يشعرون بأنهم "سعداء جدا"، وتعد هذه النسبة أكثر من ما كانت عليه في عام 2007 بـ 2 نقاط مئوية.

كما أظهر الإستطلاع أن السعادة ليست حكرا على الدول الغنية. بل ان أندونيسيا والهند والمكسيك والعديد من شعوب الدول النامية الأخرى، أصبحت أكثر الشعوب سعادة في العالم. حيث جائت في مراتب متقدمة كثيرا عن مواطني الدول الأوروبية. في حين حلت الصين في المرتبة 14 من مجموع 24 دولة، وقد عبر 19% من المستطلعين الصينيين على أنهم "سعداء جدا"، وهي نسبة أقل من المعدل العالمي. في ألقت الأزمة المالية التي تجتاح أوروبا بضلالها على مشاعر المواطنين الأوروبيين، حيث تراجعت نسبة الذيين يشعرون أنهم "سعداء جدا" إلى 15%.



/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات

  • إسم