الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:10:22.16:48
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.39
يورو:890.15
دولار هونج كونج: 88.126
ين ياباني:6.8060
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>منوعات

آلاف السائحين فى مصر يحتفلون بتعامد الشمس على وجه تمثال رمسيس الثانى


احتفلت مدينة أبو سمبل السياحية (جنوب مصر) مع شروق شمس اليوم الأربعاء/22 اكتوبر الجاري/، بالحدث العالمى الفريد لتعامد الشمس على وجه تمثال رمسيس الثانى داخل معبده الكبير بالمدينة الاثرية الواقعة جنوب محافظة أسوان.
وتوغلت أشعة الشمس مسافة 60 مترا من مدخل المعبد لتصل إلى قدس الأقداس في حضور آلاف السياح الذين حرصوا علي مشاهدة تلك الظاهرة.
يذكر أن تلك ظاهرة فلكية وهندسية نادرة تتكرر مرتين يومى 22 أكتوبر وفبراير من كل عام على وجه رمسيس الثاني، صاحب الرقم القياسي في طول الفترة الزمنية التي حكم فيها مصر، حوالي 66 عاما خلال الفترة من ( 1279-1212 ) قبل الميلاد.
وفى هذا الصدد، قال محمد حامد مدير آثار أبوسمبل إن التعامد بدأ فى تمام الساعة السادسة إلا عشر دقائق من صباح اليوم (بالتوقيت المحلي) واستمر لمدة 24 دقيقة قطعت خلالها أشعة الشمس مسافة 60 مترا داخل المعبد لتصل إلى صالة قدس الأقداس معلنة عن بداية شهر (برت) وهو بداية موسم الزراعة عند المصريين القدماء.
وأضاف إن التعامد بدأ على وجه تمثال الملك رمسيس الثانى ثم تحركت على يساره إلى تمثال الإله رع حور أختى ، ثم غطت جزءا كبيرا من تمثال الإله آمون.
وكان يعتقد أن ذلك الحدث مرتبط بتاريخ ميلاد رمسيس (22 فبراير) وتاريخ تتويجه على العرش (22 أكتوبر)، لكن كشف خبراء الآثار خطأ هذا الاعتقاد الذي ظل سائدا لسنين طويلة، فقد تبين أن هذه الظاهرة مرتبطة عند قدماء المصريين ببداية فصلي الشتاء والصيف من كل عام، وانها كانت مؤشرا فلكيا لزراعة الأرض ثم حصاد المحصول.
ونحت الفراعنة المعبد في داخل الجبل حيث يقع قدس الأقداس الذي يضم تمثال رمسيس الثاني جالسا ويحيط به تمثالا الإله رع حور اختي والإله آمون على عمق أكثر من ستين مترا داخل الجبل.
وكان المهندسون المصريون القدماء قد قاموا بتصميم المعبد بناء على حركة الفلك لتحديد بدء الموسم الزراعي وتخصيبه، وهو يتناسب مع اليوم الذي يسقط فيه الضوء على وجه رمسيس الثاني وفيما بعد على وجه الإله رع حور اختي وتغطي الإضاءة أجزاء كبيرة من تمثال الإله آمون.
وكانت محافظة أسوان حيث يوجد المعبد، قد نظمت الليلة الماضية احتفالية كبرى شهدت عروضا لفرق الفنون الشعبية والفلكلورية مع توزيع هدايا تذكارية للسياح وهي عبارة عن أوراق البردي بما يتناسب مع أعياد ميلادهم أو زواجهم أو تاريخ حصول الظاهرة.
ومعبد أبو سمبل المنحوت في الجبل يحيط بمدخله أربعة من أضخم تماثيل رمسيس الثاني منحوتة في الصخر، وتم نقل المعبد من موقعه الأصلي على مجرى نهر النيل إلى موقعه الحالي بنفس المواصفات والاتجاهات التي نحت عليها في الأصل.
وكانت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) عملت على تشكيل حملة دولية لتقطيع حجارة الجبل ونقل المعبد من مكانه لإنقاذه من الغرق تحت مياه بحيرة السد العالي في بداية الستينيات.
(شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 العثور على رأس رمسيس الثانى بالشرقية شمال القاهرة
 اكتشاف معبد ضخم للملك رمسيس الثانى فى القاهرة
 اكتشاف معبد ضخم للملك رمسيس الثانى فى القاهرة
 مصر تستعيد خصلة شعر رمسيس الثاني

1  صدرية اغلى الثمن مرصعة بالاف حجر كريم وثمنها 5 ملايين دولار امريكى
2  اللاعب على صلاح يعلن عزمه فسخ تعاقده مع نادى الفيصلي الأردنى
3  بطل فيلم “Prison Break” يصبح سفير وداد لماركة شهيرة للأزياء في شانغهاي
4  الرحلة الاولى الناجحة لطائرة فرعية من طراز //شينتشو 60 تطورها الصين بنفسها
5   الصين تعلن اسماء 8 إرهابيين من حركة تركستان الشرقية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة