البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>السياحة والحياة

" زواج بدون تكاليف"ـ هل يعيد رباط الزواج المقدس من اجل حياة هانئة

2011:06:30.17:07

ظلت عادات الزواج تتغير من القدم حتى الآن، ولكن حفلة الزفاف يسودها دائما جو من الفخامة والحماسة والسعادة والبركات. وكان لا بد من إكمال الزواج بعد ستة مراسم منتظمة خلال العهود الصينية القديمة، مثل تقديم الهدايا لعرض الزواج وتقديم الهدايا للخطوبة واستقبال العروس وغيرها. وفي العصر الحديث صار الزواج في الصين مسألة تكلف الزوجين مصاريف باهظة قد لا يقدر البعض على تأمينها. وفي الآونة الأخيرة، أثار المسلسل التلفزيوني " عصر الزواج بدون تكاليف" الذي بثه التلفزيون الصيني اهتمام الكثيرين وأصبح موضوعا ساخنا بين الناس، حيث طرح المسلسل فكرة الزواج بدون منزلا ولا هدايا ولا حفلة زفاف ولا سيارة ولا حتى تلبيس الخواتم.

نشر مركز التحقيق الاجتماعي لصحيفة الشباب الصينية من خلال الشبكة العامة ومركز أخبار سوهو نتائج مسح لي 3214 شخص على الانترنيت حول إمكانية قبولهم " الزواج بدون تكاليف"،وتشير النتائج إلى أن 47.5%من المشاركين يقبلون الزواج بدون التكاليف، بينما 23.3% من المشاركين الذين لم يتقبلوا الفكرة، بينما 29.2% لم يستطيعوا تحديد موقفهم . ويذكر أن المشاركين في المسح 47% منهم مواليد الثمانينات و33.5% منهم مواليد بعد السبعينات.

" الزواج بدون تكاليف" يحتاج إلى شجاعة في مجتمع اليوم

قالت تانغ تيان شين من مواليد بعد الثمانينات أنها تزوجت وفقا لمعيار " الزواج بدون تكاليف" حيث لم يكن لديها لا منزلا ولا سيارة ولا خاتم الماس. لكن واجهتها صعوبات كثيرة آنذاك، فعلى سبيل المثال،لا يمكن تجنب إزعاج أهل الزوجين ولا ضغوطات الأصدقاء إذا ما تم الزواج دون توفير منزل خاص. ولكن في الواقع، فبين الهزيمة والانتصار هناك سوى خيط رفيع، والزواج هو رحله كفاح مشترك من اجل الحفاظ علي الحب الذي ينبض به القلب و تشدو به الروح.

لدى تانغ تيان شين اليوم طفلة ذات عشرين شهرا،ولعل هذا خير دليل على نجاح " الزواج بدون تكاليف"،حيث تعيش الأسرة بثلاث أفراد حياة جيدة وسعيدة. كما أن زواج تانغ تيان شين أعطى الثقة للكثيرين ممن حولهم بزواج بدون تكاليف. إن ارتباط الزواج السعيد بالمصاريف الباهظة هو أمر غير مناسب تماما، لان صعوبات عدم امتلاك المال عند الزواج تقابله مشاكل أخرى اذا ما توفر المال الكثير من عدم اتفاق الاثنين أو تمزق الزواج ايضا.

في الواقع، إن تجرأ الشباب في الزواج بدون تكاليف ليس وليد اليوم. فقد اظهر المسح أن 38.6% من الناس قالوا أن حواليهم شباب تزوجوا من دون تكاليف.

وتعتقد تانغ تيان شين أن الزواج بدون تكاليف هو ضرورة لتكوين أسرة، بالرغم من ظهور معايير أخرى في الزواج المتمثلة في منزل وسيارة. إن معظم الشباب اليوم لا يملكون منزلا وسيارة خاصة، والذين يستطيعون توفير هذه الشروط هم في الحقيقة هم كبار في السن. وعليه فأن " الزواج بدون تكاليف" ظاهرة اجتماعية مفروضة على الشباب فقط.

وقال تشن شياو مين أستاذ بأكاديمية شانغهاى للعلوم السياسية والاجتماعية أنه متخلف اذا كان جميع الشباب يتابعوان الزواج المكلف أو يوافقون على فكرة "الزوج الغني أحسن من العمل الجيد". في الواقع،إن الزواج المكلف يخلق مشاكل عديدة بين العائلتين والزوجين،وليس بضرورة أن يعيش الزوجين سعداء،وينبغي على الشباب اليوم أن يتمسكوا بظاهرة الزواج غير المكلف لان ذلك فترة مؤقتة فالأشياء المادية ستأتي ببطء في المستقبل.

ماذا عن الحب في زواج ذات أساس غير مادي

يعتقد يانغ هو ( 28 عاما)موظف أنه من ناحية الحياة الزوجية، فإن الزواج بدون تكاليف خلق معضلة جديدة في الزواج،بسبب انعدام المواد الأساسية وبالتالي زيادة الضغوطات في الحياة على كلا الزوجين،بالإضافة إلى استغلال وقت طويل والطاقة الكبيرة لتحسين مستواهما المعيشي، كما إن تركيز الزوجين على توفير مستلزمات الحياة بعد الزواج يجعلهما يتجاهلان احتياجاتهما الروحية الأخرى،الذي قد يؤدي إلى برودة المشاعر ومشاكل نفسية أخرى.

في الحقيقة، إن ظاهرة " الزواج بدون تكاليف" ظهرت مع ارتفاع تكاليف الزواج والضغوطات الاقتصادية الهائلة التي جعلت هذا الزواج هو الملاذ الأخير للشباب. و"الزواج بدون تكاليف" هو نموذج لزوجين فقط وليس أحسن خيار للزوجين، كما أن هذا النوع من الزواج زرع قنبلة موقوتة بين العائلة حيث تنقسم الآراء إلى قسمين حيث يلقي كل واحد منهما اللوم على الآخر وخلق شرخ في المشاعر بينهما.

الكثيرون مستعدون للقضاء على العدادات الإشكالية في الزواج
لقد بين المسح، أن عددا كبيرا من الناس تقبلوا فكرة " الزواج بدون تكاليف"،ويعتقدون أن الجانبين يمكنهما العمل معا لخلق غد أفضل.

وأظهر المسح أن المرأة تهتم كثيرا بظروف الطرف الأخر،حيث يعتقدن أن البيت والسيارة وحفلة العرس ليست هي الأهم في الزواج، بل أن المهم هو أن يتفق الجانبين وأن يكون لدى الرجل روح المسؤولية،وآفاق التنمية.

ومن جهة أخرى، يصر المشاركون التي تزيد أعمارهم عن 45 عاما على أن أولادهم لا يمكن أن يقبلوا " الزواج بدون التكاليف". وتقول أحد الأمهات أن المادة هي وسيلة الحياة و هو شيء هام و جوهري في الحياة الزوجية وأن الحب لا يمكنه الصمود أمام حالة الفقر لأن المادة كفيلة بتوفير حياة زوجية مستقرة و هادئة. في الواقع، يمكن لزوجين تحمل عدم وجود منزل خاص أو سيارة وذلك بتأجير البيت وركوب المواصلات، لكن عند وجود طفل في وقت لاحق، ما ذا عسى أن يفعل الزوجين ؟وتضيف، أن الزواج من الأمور الدنيوية والرومانسية والحب هي ملح الحياة الزوجية وليست أساس استمرارها.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة