بكين   17/4   مشمس

"الجمل التسعة التي لايجب قولها للوالديْن" تثير تفاعلا كبير على الإنترنت في الصين

2012:03:26.17:17    حجم الخط:    اطبع

انتشرت خلال الأيام الأخيرة مقالة طرحت 9 جمل لايجب قولها للوالدين على الانترنت في الصين، وقد أثارت تفاعلا كبيرا من مستحدمي الإنترنت الصينيين، ومست صميم "مشاعر البر" عند الكثيرين. وقد أظهرت الإستطلاعات أن أكثر من 90% من المستطلعين قد قالوا احدى أو بعض هذه الجمل لوالديهم.

وهذه الجمل التسعة التي طرحها المدونون، وطالبوا بعدم قولها للوالدين هي على التوالي:

1- طيب، طيب! أنا أعرف، أووه! يا للثرثرة.
2- هل هناك أمر ما، إذا لا، سأنهي المكالمة.
3- حتى وإن قلت لك فلن تفهمي، إذا فلا تسئل.
4- كم مرة قلت لك لا تفعل (كذا)، أنت لاتحسنين فعل (كذا).
5- هذا الأمر الخاص بجيلكن، قد عفى عليه الزمن.
6- سبق أن قلت لك، لاترتب غرفتي، أنظر ! الآن، لا أجد أغراضي.
7- أعرف الأطباق التي أحبذها، لاداعي بأن تعطيني.
8 سبق أن قلت لك، لا تأكل بقايا الطعام، لماذا لا تسمعين الكلام؟
9- أعرف ماذا أفعل، يكفي، يا للإزعاج؟

وقال مستخدو الإننترنت أن هذه الجمل تجرح الآباء والأمهات أكثر مما نتصور، لذا يجب أن ننتبه، و نكون أبناء مطيعين و بارين لوالدينا، فيما يرى بعض مستخدمي الإنترنت أن مواليد التسعينات يختلفون كثيرا على آبائهم في العديد من المفاهيم، واعتبروا ذلك أمرا طبيعيا.

في حين يرى الخبراء، أن "ثرثرة" و "ازعاج" الوالدين، هما في الحقيقة نوع من الحب تجاه الأبناء، و على الأبناء أن يتفهموا و يحترموا ويعترفوا بالجميل للآباء الذين تتقدم بهم السن تدريجيا.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات