بكين   مشمس 26/16 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
    2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    ثماني مدن صينية تدخل ترتيب جودة العيش العالمية، وتراجع واضح لدمشق، طرابلس والقاهرة في الترتيب

    2013:08:30.16:27    حجم الخط:    اطبع

    نشرت وحدة الأبحاث التابعة لصحيفة "الإيكونوميست" البريطانية في 28 أغسطس الحالي أحدث ترتيبا لـجودة العيش. وأظهر التقرير أن الربيع العربي والحركات الإحتجاجية إلخ، خلال السنوات الخمس الماضية، قد أدت إلى تراجع مستوى جودة العيش العالمية.

    وقام هذا التصنيف بتقييم العوامل التي تؤثر على نمط عيش 140 مدينة عالمية، وتم تقييم مستوى الرفاهية في مختلف المدن وفقا لعملية تقييم شملت 5 عناصر كبرى وأكثر من 30 عاملا نوعيا وكميا. بمافي ذلك الأمن، الصحة والنظافة، الثقافة والبيئة، التعليم، والبنية التحتية.

    وأظهر التقرير بأن مستوى جودة العيش في العالم قد تراجع بـ 0.6 % منذ سنة 2008، خاصة مستوى الاستقرار والأمن، الذي شهد تراجع بشكل واضح بـ1.3%. ودخلت 8 مدن صينية داخلية إلى هذا الترتيب على غرار سوتشو التي جائت في المرتبة الـ 73، إلى جانب بكين، تيانجين،شنغهاي، شنجن، داليان، قوانغتشو، وتشينغداو.

    عالميا، جائت مدينة ديربن في المرتبة الأولى للسنة الثالثة على التتالي، وحلت كل من مدينتي فيّنا وفانكوفر في المركزين الثاني والثالث.

    وعلى مدى الـ 5 سنوات الماضية، ظلت الإ ضطرابات الإجتماعية احدى العوامل المؤثرة على الإستقرار، وأدت العديد من العوامل إلى إفرز مشاعر الغضب عند الكثير من الناس. خاصة الإضطرابات التي يشهدها الشرق الأوسط، والتي كان لها تأثير كبير على بعض دول المنطقة. حيث أصبحت الإضطرابات الإجتماعية في مصر والحرب الأهلية في كل من سوريا وليبيا عوامل خطيرة تؤثر على الإستقرار. وهذا مايفسر التراجع الواضح في مستوى جودة المعيشة لكل من دمشق، طرابلس والقاهرة خلال السنوات الخمسة الأخيرة.

    /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.