الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:06:07.08:52
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجي
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.67
يورو:1014.28
دولار هونج كونج: 106.13
ين ياباني: 7.4775
 

من المتوقع أن تكون أول مهمة صينية إلى القمر غير مأهولة

بكين 6 يونيو / قال عالم رائد فى مهمة استكشاف القمر الصينية الأولى هنا اليوم الاحد أن الصين ليس لديها مشروع هبوط مأهول على سطح القمر حتى عام 2017 .
وقد حدد أو يانغ تسى يوان، الباحث الرائد بالمرصد الفلكى الوطنى، خطة الاستكشاف ثلاثية المراحل كما يلى : الدوران حول القمر، الهبوط السلس على القمر، ورحلة العودة .
وقد تم دعوة العالم الذى ساعد فى التخطيط لرحلة البلاد الطموحة إلى القمر لالقاء محاضرة فى المؤتمر الثانى عشر لاعضاء الأكاديمية الصينية للعلوم، اكثر من 600 من اصحاب المناصب الفخرية الكبرى الصينيين وعدد قليل من العلماء الأجانب .
وقال أو يانغ، وهو عضو بالأكاديمية الصينية للعلوم، أن الخطوة الأولى فى الخطة هى تصميم العربة الفضائية المدارية متعددة الأغراض، والتى سميت على اسم جنية اسطورية اسمها تشانغ إى طارت إلى القمر .
وسوف تحصل العربة المدارية تشانغ إى-1 على صور قيمة ثلاثية الأبعاد للقمر، وترصد وجود 14 عنصرا ، بما فى ذلك الهيليوم-3، عن بعد وتنقل إلى الأرض الصفات البيئية والجيولوجية والطبوغرافية للقمر، وفقا لما ذكره أو يانغ . أما النقطة المهمة فى المرحلة الثانية فهى تطوير جهاز الهبوط على سطح القمر، بحيث يكون قادرا على جمع مزيد من المعلومات المفصلة عن القمر. وفى المرحلة الثالثة والأخيرة يأمل العلماء فى عودة المركبة غير المأهولة الى الارض . وكما ذكر أو يانغ، ان الصين سوف تدرس بعد المراحل الثلاث كيف ومتى ستطلق رحلة مأهولة إلى القمر .
وضعت الحكومة الصينية مهام استكشاف الفضاء الخارجى ضمن أولى أولويات السنوات الأولى من القرن الحادى والعشرين. وقد حددت ورقة بيضاء عن الفضاء، نشرت فى عام 2000، مهمة الفضاء كأحد الأبحاث التمهيدية الحيوية لاستكشاف الفضاء الخارجى .
من جانبه، قال يى بى جيان، العضو بالأكاديمية الصينية للعلوم، أن استكشاف القمر يعد خطوة ضرورية للصين بعد أن أرسلت أول رائد فضاء صينى إلى الفضاء .
وقال يى أن العقبات التكنولوجية لاى عمليات استكشاف للقمر تتمثل فى تحديد المدارات والسيطرة عليها ، ونقل البيانات، وملاحة العربة المدارية الفضائية، والتحكم فى الحرارة وتكنولوجيا الطاقة . دخلت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتى السابق فى سباق منذ عام 1959 لاطلاق العربات المدارية الفضائية إلى القمر، حيث اطلقت الدولتان 83 عربة مدارية، نجح منها 45 فقط . هبط أبولو 11الأمريكى على القمر فى يوليو 1969. وفيما بعد نقل السوفييت 382 كيلوجراما من عينات القمر إلى الأرض . وفى السنوات الأخيرة، اعادت الدول المتقدمة صياغة اهتمامها مرة أخرى لتتحول إلى رصد القمر وحتى الهبوط عليه .
وقال أو يانغ " إن تلك الدول لديها مزيد من الأهداف المحددة لبناء قواعد على سطح القمر ". وقال الأكاديمى الصينى ان " القمر ليس ملكا لدولة بعينها، ولكن كل من يهبط عليه سوف يستفيد دون أدنى شك ". / شينخوا/



 
اطبع المقال   ابعث المقال



أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة