البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

تقرير اخبارى: قائد البحرية الصينية: الصين تستعد لتصنيع أسلحة بحرية متطورة

2009:04:16.16:40

تخطط الصين لتصنيع أسلحة بحرية متطورة من بينها سفن مقاتلة سطحية كبيرة ومقاتلة كروز اسرع من الصوت وطوربيدات ذكية فائقة السرعة.
صرح الأدميرال وو شنغ لي قائد البحرية الصينية لوكالة أنباء "شينخوا" في مقابلة حصرية قبل اسبوع واحد من الذكرى السنوية الـ60 لتأسيس قوات البحرية التابعة لجيش التحرير الشعبي الصيني، بأن "البحرية ستتحرك بشكل أسرع في مجال بحوث وتصنيع جيل جديد من الاسلحة لتعزيز القدرة القتالية في الحروب البحرية الاقليمية فى ظل ظروف تكنولوجيا المعلومات".
وبالاضافة الى السفن والطائرات والطوربيدات، فإن على أجندة البحرية كذلك تصنيع صواريخ طويلة المدى عالية الدقة وغواصات ذات قدرة كبيرة على التخفي والتحمل وأسلحة وتسهيلات الكترونية.
كما ذكر ان البحرية سيصبح لديها المزيد من المعدات للاصلاح بالخارج، وسترسل بعثات الى بحار العالم، وستنفذ عمليات انقاذ وامداد واسعة النطاق من بين عمليات اخرى.
ووفقا لوو شنغ لي فإن البحرية سوف تدمج القدرة الخاصة بالاعمال العسكرية غير الحربية في البناء المتكامل لقوة الجيش وبخاصة عمليات البحث والانقاذ البحرية الطارئة وأنشطة مكافحة الارهاب.
ومنذ عام 2003 تفقد الرئيس الصيني هو جين تاو مرارا القوات البحرية للبلاد وقدم اقتراحات لبنائها.
قال هو جين تاو خلال اجتماعه مع ممثلين لاجتماع الحزب العاشر للبحرية الذي عقد في 27 ديسمبر 2006، انه "يجب تعزيز وتحديث قوات البحرية بموجب ارشادات نظرية دنغ شياو بينغ والتمثيلات الثلاثة لخدمة البلاد والشعب بشكل اكثر فعالية".
وذكر هو جين تاو، وهو كذلك رئيس اللجنة العسكرية المركزية، ان الصين حققت منافع استراتيجية ضخمة في المجالات البحرية، وقد جاءت معظم التهديدات التي يتعرض لها أمن بلادنا حاليا عن طريق البحار.
وحث هو البحرية على تحقيق تنمية قوية وسريعة وتعزيز العمليات الدفاعية في مجال تكنولوجيا المعلومات.
كما قال الأدميرال وو شنغ لي ان اعادة ترتيب نظام الجيش والوصول الى تحقيق اقصى النتائج من بناء الجيش والتوزيع في اراضي المعركة من بين القضايا الاكثر نقاشا خلال الجولة الجديدة من بناء البحرية.
في عام 2009 ستواصل البحرية الصينية مهامها في خليج عدن والمياه قبالة سواحل الصومال لحماية السفن التجارية ضد القرصنة المستشرية.
يعتبر خليج عدن احد اكثر الطرق الملاحية ازدحاما في العالم حيث تعبره نحو ألف سفينة صينية كل عام.
قالت تقارير سابقة ان ما يزيد على 40 سفينة تابعة للبحرية ستنضم الى اسطول دولي كبير تقريبا في 23 ابريل في عرض للاحتفال بالذكرى السنوية الـ30 لتأسيس بحرية جيش التحرير الشعبي الصيني.
وقد تعهدت القوات البحرية لـ15 دولة بإرسال سفن الى مدينة تشينغداو الساحلية بشرق الصين كجزء من الاحتفالات، وسترسل 28 بلدا على الاقل وفودا، حسبما ذكر المسئول.
وذكر ان الاحتفالات ستكون بمثابة فرصة للقوات البحرية الاجنبية كي تتابع منشآت وأفراد بحرية جيش التحرير الشعبي الصيني عن كثب وبشكل مكثف. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة