فقد طائرة لإير فرانس
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

الصين تبنى افضل تلسكوب لمسح معظم اطياف السماء

2009:06:05.09:09

اقامت الصين افضل تلسكوب بصرى لمسح10 ملايين طيف سماوى فى الفترة ما بين الخمسة والستة اعوام القادمة فى واحدة من اكثر المحاولات الفلكية طموحا لتسجيل بيانات اساسية من شأنها أن تنم عن كيفية تشكل الكون.
وقد كشفت الحكومة الصينية التى منحت عقدا بمبلغ 235 مليون يوان (34 مليون دولار امريكى) لاتحاد ممولين من خيرة العاملين فى الفلك والهندسة رسميا أمس الخميس/ 4 يونيو الحالى / عن التلسكوب المطيافى الفيبرى متعدد الاغراض لمنطقة السماء الواسعة (لاموست) الذى يعد اكبر تلسكوب من نوعه فى العالم .
حقق فريق البحث الذى تترأسه تسوى شيانغ تشيون خبيرة البصريات النشطة العالمية الشهيرة التى ترأس معهد نانجينغ للبصريات والتكنولوجيا الفلكية التابع للاكاديمية الصينية للعلوم تقدما فى التحركات المتزامنة للمرايا السداسية التى يبلغ عددها 24 مرآة فى مصحح شميت للانعكاسات الذى يستخدم لملاحقة الاجسام السماوية لاغراض التحليل العلمى.
بل ان تسوى وفريقها قد جعلوا كل قطعة مرآة قطرها 1.1 متر قادرة على اعادة التشكل من أجل استهداف أكثر دقة وتصحيح الخطأ فى الملاحظة.وينعكس الضوء من الاجسام السماوية الى مرآة نصف كروية اكبر مكونة من 37 مرآة سداسية بنفس الحجم وبطريقة متماثلة.
وبعاكس بفتحة تبلغ 3.6 مترا ومرآة نصف كروية فتحتها 4.9 مترا سويا مع سطح بؤرى يتكون من 4 الاف ليفة بصرية، وكلها تمثل تكنولوجيات متقدمة، يستطيع العلماء تأكيد تحديد أطياف 2.5 مليون نجم محدد و 2.5 مليون مجرة و 1.5 مليون مجموعة من المجرات الاشد لمعانا ومليون هدف من أشباه النجوم معظمها فى المجال السماوى الشمالى .
وقالت تسوى ان كل ال 10 ملايين طيف يتوقع ان يستكمل رصدها خلال فترة من خمسة الى ستة اعوام. واضافت ان كل البيانات سوف تتاح بالتالى للعلماء العالميين.
يذكر ان الأطياف تعد مفتاح علماء الفلك لقراءة التركيب الكيماوى للأجسام السماوية وكثافتها وغلافها الجوى ومغناطيسيتها. وحتى الآن اكتشف المجتمع العلمى وجود المليارات من الاجسام السماوية الا انها تمكن فقط من جمع اطياف ما نسبته واحد من كل 10 الاف منها.
تجدر الاشارة الى ان هذا الهدف الطموح لجمع مثل هذا القدر من البيانات شجع تسوى وفريقها على التغلب على العقبات التى تقف امام صنع تلسكوب ضخم له مثل هذه الفتحة ومثل هذا المجال العريض للرؤية.
وبتشجيع معلمها سو دينغ تشيانغ الفلكى الصينى الكبير والعضو البارز فى اكاديمية العلوم الصينية جمعت تسوى التى تبلغ من العمر 58 عاما تلسكوبا يبلغ ارتفاعه 15 طابقا و برج مرصد اسطوانى على شكل الصاروخ على تل يبلغ ارتفاعه 960 مترا على بعد 170 كم شمال شرق بكين.
وخلال ليالى الملاحظة تزال الاجزاء العليا من القبة السفلى وتنعكس اضواء النجوم من المرآة عن طريق انبوب يبلغ ارتفاعه اكثر من 40 مترا الى المرآة الرئيسية .
يذكر ان ضوء الفضاء يمضى الى النهايات الامامية للالياف البصرية المتمركزة على سطح بؤرى قبل تسجيل البيانات الحقيقية فى المطيافات المثبت فى غرفة تحته.


وهذه الفكرة قد نبعت من الجمع بين مرآة نصف كروية وأخرى غير مكورة وهى الفكرة التى اخترعها عالم البصريات الالمانى بى فى شميدت فى عام 1931 . وتستخدم ايضا تكنولوجيات بصرية نشطة متقدمة.
وقد كتب الدكتور ار ان ويلسون مخترع نظرية الالياف البصرية النشطة فى رسالة الكترونية الى تسوى زميلته السابقة فى المرصد الاوروبى الجنوبى قائلا ان لاموست "يجسد كل اوجه تكنولوجيا التلسكوبات المتقدمة والحديثة".
ومواصلة لحلم البشرية فى تفهم الكون الذى اثاره اختراع جاليليو الايطالى للتلسكوب الفلكى فان العلماء الصينيين اعربوا عن الامل فى الاستفادة من "اللعبة الكبيرة غالية الثمن " فى حل لغز المادة السوداء والطاقة السوداء فضلا عن تشكيل وتطور السماء.
وقبل اللاموست كان ماسح السماء الامريكى الرقمى سلون (إس دى إس إس ) الاكثر قوة فى مجال التلسكوب البصرى الجامع للاطياف. وكان مقاما فى محطة نيومكسيكان الفلكية وكانت تبلغ فتحته 2.5 مترا.
وفى الاشهر الاخيرة فان تليسكوب تسوى الكبير تمكن من الحصول على اكثر من 3600 طيف فى كل المحاولات الاربع فى الليالى الربيعية الصافية.
وقالت تسوى "اننا نشعر بالارتياح لهذا المسوح" واضافت "فى معظم المرات توجهنا نحو الاهداف بدقة إن لم نكن أصبنا عيون الثور".
وقال البروفيسور بجامعة شيكاجو دونالد يورك المدير المؤسس لتلسكوب إس دى إس إس فى مقابلة بالبريد الالكترونى مع شينخوا ان البيانات الخاصة بالالياف الموضوعة جيدا للاموست تبدو "جيدة للغاية".
ولكن يورك قال ان البيانات الدقيقة للبيانات الخاصة بقياسات طول الموجات والتدفق المطلق للاجسام السماوية لا يمكن ان تتم حتى ان تصبح الالياف التلسكوبية موضوعة بشكل "متقن".
وقد صرح ريتشارد اليس الفلكى بمعهد كاليفورنيا االتكنولوجى بأن "التلسكوب الكبير واحد من افضل الامثلة على ما تفعله الحضارة جيدا. واننى اعتقد اننا هنا ننظر الى لاموست الان ونستطيع ان نرى ما الذى فعلته الصين".
وقالت تسوى ان العلماء الصينيين يجب ان يفكروا فى بناء تلسكوب كبير مشابه على القارة القطبية الجنوبية للحصول على نظرة اوسع واوضح للكون. ( شينخوا )


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة