مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

الامم المتحدة: على الدول الغنية تعزيز الموارد العالمية لوقف تفشي انفلونزا ايه/اتش1ان1

2009:07:17.13:30

ذكر اثنان من مسؤولي الأمم المتحدة يوم الخميس /16 يوليو الحالي/، أنه في خضم موسم الانفلونزا تعاني البلدان في نصف الكرة الجنوبي من ارتفاع عدد المصابين بانفلونزا ايه/اتش1ان1، ما يضيف الى تحفيز الدول الأكثر ثراءا على تقديم العون للدول الأخرى الأقل قدرة علي مواجهة الوباء.

قال روبرت اور مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشئون تنسيق السياسات خلال مؤتمر صحفي عقد هنا، ان"عدد حالات الاصابة بالانفلونزا في الأرجنتين يزيد بأكثر من 10 أضعاف".

وأضاف أن المسؤولين توقعوا أن ترتفع معدلات الاصابة بالفيروس، والمعروف عامة باسم انفلونزا الخنازير، في نصف الكرة الجنوبي، ولكن قدرته علي الانتشار بسرعة كان شيئا "يستحق المتابعة عن كثب".

كانت منظمة الصحة العالمية قد ذكرت يوم الخميس، ان الوباء انتشر" دوليا بسرعة لم يسبق لها مثيل".

كما قال دافيد نافارو، رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بالتنسيق من اجل مكافحة انفلونزا الطيور والانفلونزا البشرية، للصحفيين، قال ان الوضع الراهن "لا يجعل احد منا يشعر بالارتياح".

وأضاف ان "الدول ذات الموارد غير الكافية تعاني مشكلات اكبر" في حين ان الدول الغنية, مثل الولايات المتحدة, تشهد ارتفاع في عدد المرضي في المستشفيات، ولكن معدلات الوفاة قد كانت محدودة.

كما قال نافارو ان"الدول التي تنفق القليل على الرعاية الصحية قد تكون الأشد تضررا"، مشيرا الي الاهتمام الخاص بافريقيا، ولكنه أضاف أيضا كل من آسيا وأمريكا اللاتينية الي القائمة.

وقد دعت منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة الدول الغنية الي تقديم الموارد الطبية للدول النامية, وخاصة الأقل نموا.

وقال نافارو ان"هذا الوباء سوف يمتد الي كل بلد في العالم بأسره"، مجددا تحذير منظمة الصحة العالمية من أن الوباء لا يمكن وقفه.

وأضاف أن" هذا الأمر قد يستغرق وقتا ولكنه سيحدث".

ومن جهة أخري حذر نافارو - الذي يتولي أيضا مسئولية تنسيق جهود الأمم المتحدة الرامية الي حماية الأمن الغذائي، أن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة يفتقر الى التمويل بشكل خطير، مما يهدد الملايين من البشر في انحاء العالم.

وقال دافيد نافارو للصحفيين كذلك انه "في العام الماضي, تم تسجيل خمسة مليارات دولار امريكي لديهم (البرنامج)" مشيرا الي أنه" في هذا العام، لا يزال هناك عجزا بواقع الثلثين".

ووفقا لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، فإن 1.02 مليار نسمة يعانون من سوء التغذية، وهذا الرقم قد ازداد منذ نشوب الأزمة المالية والغذائية في العالم. وفي عام 2009، هدف برنامج الغذاء العالمي الي توفير المساعدة الغذائية الي 105 ملايين شخص في 74 دولة، حسبما ذكر على موقعه الالكتروني.

وفي الآونة الأخيرة، اضطرت المنظمة الى الحد من عملياتها في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية, بسبب نقص التمويل والقيود التي فرضتها الحكومة هناك علي عمليات المنظمة.

كان برنامج الغذاء العالمي قد حصل على 15 في المائة فقط من أصل 504 ملايين دولار يحتاج اليها لتغذية 6.2 مليون شخص مهددين في الدول المنعزلة.

وحث نافارو الدول المانحة على بذل جهود اكبر لمساعدة برنامج الغذاء العالمي، ولكن في الوقت نفسه، اعرب عن ترحيبه بتعهد مجموعة الثماني في مدينة لاكويلا الايطالية بتمويل الامن الغذائي في السنوات الثلاث المقبلة بـ20 مليار دولار امريكي.

وقال ان الاموال الاضافية مهمة، خاصة انه اصبح من الملحوظ ان التغيرات في المناخ تترك تأثيرا كبيرا على صغار المزارعين.

وذكر ان "هناك صلة واضحة بين انتاج الغذاء والتأثير المحتمل لتغير المناخ، والذي سيضر بالاكثر فقرا".

واكد تقرير اصدرته وكالة الاغاثة ((أوكسفام)) في 5 يوليو الجاري ان الفصول السنوية التي كانت ثابتة اصبحت تتغير ما يؤدي الى تدمير المحاصيل وتسبب انتشار المجاعات.

وحذرت الدراسة من انه بدون تحرك فوري، سيتم فقد مكاسب تنمية استمرت 50 عاما في الدول الفقير للأبد. ويقول المزارعون من انحاء العالم ان فصول السنة باتت اقل ثباتا. وذكر التقرير انهم أصبحوا غير متأكدين من افضل أوقات الزراعة والحصاد.

واضاف نافارو انه بسبب تغير انماط المناخ، يجب على العالم ان يتبنى استراتيجيات اقليمية محددة واجراءات وقائية اضافية لضمان امن انتاج الاغذية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة