البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

تقرير اخباري: ملايين الطلاب العراقيين يبدأون الدراسة وسط قلق من انفلونزا"ايه اتش1ان1"

2009:09:28.13:19

توجه ملايين الطلاب العراقيين يوم الاحد / 27 سبتمبر الحالى / 2009 إلى مدارسهم في كافة المحافظات العراقية، وسط تفاؤل بتحسن الوضع الامني، ومخاوف من انتشار انفلوانزا "ايه اتش1 ان1"، المعروف عالميا بانفلونزا الخنازير.

وأعلنت وزارة التربية العراقية أن اليوم هو الاول من العام الدراسي الجديد، مضيفة انه من المتوقع تسجيل و التحاق 992.858 ألف طالب وطالبة في الصف الأول الابتدائي، عدا اقليم كردستان بزيادة مقدارها 33.500 ألف تلميذ عن العام الماضي.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن هذه الزيادة في عدد الطلبة تأتي نتيجة لجهود الوزارة في تطبيق قانون الزامية التعليم ومتابعة الأطفال المتسربين عن مقاعد الدراسة.

ويبلغ عدد الطلاب العراقيين هذا العام اكثر من ستة ملايين طالب وطالبة، يتوزعون بواقع 4 ملايين و602 الفا و240 للدراسة الابتدائية، و62 الفا و923 للدراسة المهنية، و58 الفا و270 لمعاهد المعلمين، والباقي يمثل الدراسة الثانوية، بزيادة قدرها 262 الفا و942 طالبا عن العام الماضي.

ويتخوف العراقيون من انتشار انفلونزا "ايه اتش1 ان1"، حيث قالت هيفاء محمود، وهي ممسكة بابنها علي البالغ من العمر سبع سنوات، لوكالة انباء (شينخوا) "لم تعد القضية الامنية هي المصدر الاول في قلقنا وخوفنا على اطفالنا، بل اكثر ما يقلقني هو انتشار انفلونزا "ايه/اتش1 ان1".

واضافت أن ظروف العام الدراسي الحالي تبدو افضل من العام الماضي، فقد تحسن الوضع الامني، كما "أن الظروف والجو العام في البلاد هذه السنة افضل بكثير من السنة الماضية بشكل عام".

ودفع هذا الامر وزارة التربية الى محاولة طمأنة اهالي الطلبة وتقليل مخاوفهم من انتشار الفيروس عبر الاعلان عن اتخاذ العديد من الاجراءات الصحية والاحترازية لمنع وقوع المرض أو انتشاره بين الطلاب.

وقال وليد حسين مدير المكتب الاعلامي في الوزارة في تصريح صحفي "إن الوزارة اوعزت لمديرياتها العامة في بغداد والمحافظات لاستكمال الاستحضارات لبدء العام الدراسي الجديد" .

وأكد أنه تم إجراء تنسيق بين وزارتي التربية والصحة من خلال تشكيل لجان مشتركة لمتابعة المرض ومنع انتشاره بين الطلبة ورفع تقارير دورية عن هذا الوباء بشكل دوري إلى مقر الوزارة.

ودعا حسين، الحكومة العراقية إلى المضي قدما في تقديم دعم اكثر لوزارة التربية نتيجة الزيادة الحاصلة باعداد الطلبة هذا العام .

وعلى الرغم من محاولات وزارة التربية العراقية لطمأنة الاهالي، فضل البعض الانتظار ليومين أو ثلاثة للتأكد من الاجراءات الامنية والصحية، التي وعدت بتوفيرها الوزارات المعنية، خوفا من فقدان اطفالهم في هجوم قد يستهدف أي مدرسة أو انتشار الوباء.

وقال احمد علي خلف، وهو اب لثلاثة اطفال لـ (شينخوا) "قررت ابقاء اطفالي الثلاثة في البيت، على ان آتي انا إلى المدرسة لكي أرى وأتأكد من الاجراءات، التي اتخذتها وزارة التربية بالتعاون مع الوزارات الاخرى لضمان سلامة اطفالنا من الهجمات او انتشار الاوبئة والامراض، خصوصا أن الجميع قلق من انتشار انفلونزا "ايه /اتش1 ان1".

واضاف "سيبقى اطفالي ينتظرون في المنزل يومين حتى نطمئن عليهم وعلى مستقبلهم"، مشيرا إلى أنه لاحظ وجود عناصر امن لحماية المدارس، واصفا ذلك بانه نقطة مشجعة له وللباقين لارسال ابنائهم إلى المدارس.

على صعيد متصل، أكد مصدر امني في وزارة الداخلية اتخاذ جميع الاجراءات الامنية وتشديد الحماية حول المدارس والمعاهد من أجل توفير بيئة جيدة للطلبة في عامهم الدراسي الجديد.

وقال المصدر لـ (شينخوا) "وجهت وزارة الداخلية مديريات الشرطة والاجهزة الامنية التابعة لها بتعزيز وتكثيف الدوريات والاجراءات حول المدارس والمؤسسات التعليمية، لمنع حدوث أي شيء يعكر صفو العملية التربوية، وحتى يتفرغ طلبتنا لدراستهم وتفوقهم العملي لاننا بحاجة إلى جهودهم لبناء بلدنا الذي مزقته الحروب واعمال العنف".

من ناحية اخرى، طالب البعض بتحسين وتغيير المناهج الدراسية لجميع المراحل الدراسية لمواكبة التطورات التكنولوجية التي حصلت في العالم خلال السنوات الاخيرة.

وقال الصحفي صفاء هادي "لقد عانى الطلبة خلال الاعوام الماضية من جملة معوقات، منها الدوام المزدوج و افتقار بعض القاعات الدراسية إلى مقاعد الجلوس والاهمال، الا أن اشدها وقعا هو قدم المناهج الدراسية وعدم مواكبتها الرقي والتطور التكنولوجي الحاصل في العملية التعليمية في الدول الاخرى".

ومن المقرر ان يشهد العام الجديد عدة تطورات، من بينها أن دراسة اللغة الانجليزية في المراحل الابتدائية ستبدأ من المرحلة الثالثة، بدلا من الخامسة، ودراسة الكيمياء والفيزياء والاحياء في المراحل الاولى للمرحلة المتوسطة، فيما سيتم اختيار الفرع العلمي أو الادبي في المرحلة الرابعة في الاعدادية (الثانوية) بدلا من الخامسة سابقا. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة