البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

حواس ينفي ارتباط وقف التعاون مع متحف اللوفر بنتائج انتخابات اليونسكو الاخيرة

2009:10:09.10:47

نفى الامين العام للمجلس الاعلى للاثار المصرية زاهي حواس ارتباط وقف التعاون مع متحف اللوفر بنتائج انتخابات اليونسكو الاخيرة، التي كان مرشحا لها وزير الثقافة المصري فاروق حسني، مؤكدا ان سبب ذلك هو شراء اللوفر لخمس لوحات اثرية مسروقة .
وقال حواس في بيان صحفي صدر أمس الخميس/ 8 اكتوبر الحالي / "ان وقف التعاون مع متحف اللوفر جاء نتيجة لشرائه خمس لوحات اثرية مسروقة عام 1980 من المقبرة 15 من مقابر النبلاء بالبر الغربي بمدينة الأقصر"، مشيرا الى"ان رئيس قسم المصريات بمتحف اللوفر كريستين زيجلر كانت تعلم أنها مسروقة".
ونفى ان يكون قرار وقف التعاون مع اللوفر مرتبطا بنتائج انتخابات اليونسكو الاخيرة، التي كان مرشحا لها وزير الثقافة المصري فاروق حسني، مؤكدا"ان اتخاذ القرار يرجع الى شهر يناير الماضي اي قبل ثمانية شهور من اجراء انتخابات اليونسكو ومعرفة نتائجها".
وتابع "اننا لم نعلم بوجود هذه الاثار في متحف اللوفر الا في يناير الماضي، وقمنا باتباع كل الطرق الودية لارجاع اللوحات المسروقة".
واضاف "ان اللوفر تحجج بان هذا الأمر يتطلب موافقات الجهات العلمية ووزارة الثقافة الفرنسية"، لافتا "ان هذه الاجراءات لو تمت من شهر يناير الماضي لانتهت في شهر واحد على الأكثر".
واوضح حواس "ان اتخاذ قرار وقف التعاون جاء لتطبيق كافة القواعد والقوانين، التي تم ارسالها في الثمانينيات لكل متاحف العالم، وتم تجديدها لاحقا عام 2002 وارسالها الى كافة المتاحف والبعثات والمعاهد الاثرية".
واشار الى "ان هذه ليست المرة الأولى لايقاف متحف او احد علماء الاثار، وان هناك قرارا بوقف التعامل مع متحف سانت لويس بالولايات المتحدة نظرا لوجود قناع "كانفر" بالمتحف، وهو "مسروق" من منطقة سقارة عام 1930، وتم تقديم كل الأدلة للمتحف على انها مسروقة".
وقال حواس انه تم كذلك "ايقاف التعامل مع متحف الأشموليان باكسفورد بانجلترا، وقام المتحف باعادة الاثار الى مصر، بالاضافة الى ايقاف علماء اثار أجانب عن العمل في مصر لثبوت تورطهم في بيع اثار مسروقة".
وكان المجلس الاعلى للاثار المصرية قد اعلن امس عن وقف تعاونه مع متحف اللوفر الفرنسي الشهير، وذلك لعرضه مقتنيات اثرية مصرية مسروقة، مشددا على انه لن يعيد التعاون إلى ان يفي المتحف الفرنسي بوعده باعادة جميع الاثار المصرية المسروقة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة