البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

الامارات تستضيف "نار الأناضول"

2009:11:04.14:01

تستضيف هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث فى دولة الامارات العربية المتحدة حفل (طروادة) العرض الأسطوري الراقص لفرقة (نار الأناضول) التركية الشهيرة، والتي تعد واحدة من أفضل فرق الرقص العالمية.

وذكر بيان صادر عن الهيئة يوم الثلاثاء / 3 نوفمبر الحالى / 2009 أن الفرقة التي تأسست عام 2002 ستقدم ثلاث حفلات راقصة، الأولى في التاسع من نوفمبر الجاري في قلعة الجاهلي بمدينة العين، إضافة لحفلين في قصر الإمارات بأبوظبي يومي 12 و13 نوفمبر، وذلك للمرة الأولى في المنطقة.

وقال عبد الله العامري مدير إدارة الثقافة والفنون في الهيئة إن العرض يندرج ضمن إطار استراتيجية هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في جعل العاصمة أبوظبي مركز استقطاب لكافة الفنون وملتقى عالميا للثقافة.

وحصلت فرقة "نار الأناضول" عروضها على نجاح كبير في جميع أنحاء العالم لما تقدمه من عرض متناسق على المسرح، لا سيما التفاهم والتفاعل العالي ما بين أفراد الفرقة الذي يضفي نكهة جميلة وصادقة على العروض لإيصالها للجمهور بشكل سريع وواضح.

بدوره، قال مصطفى أردوغان المدير الفني للفرقة " تعتبر ملحمة طروادة قديمة قدم القصص المذكورة في الكتاب المقدس، كما وتدين الحضارة الغربية في إرثها الثقافي لأسطورة طروادة ولا شيء سواها".

وقد أعاد شاعر أناضولي إلى الذاكرة الإنسانية هذه القصة، التي يعتقد أن أحداثها دارت في عام 1180 قبل الميلاد، وقد استمدت هذه القصة، التي دونها هوميروس المولود في إزمير في كتابيه "الإلياذة والأوديسا"، مكانتها من بين أشهر المؤلفات على مستوى العالم، ومن هنا، فإن منزلتها المهمة والمؤثرة تضاهي جميع الكتب المقدسة، وقد تحولت طروادة إلى مغامرة غامضة أثارت دوافع المعرفة وحب الاستطلاع لدى كتاب التاريخ من جميع الأمم وعلى مر الأزمان".

وتتألف فرقة نار الأناضول من 120 راقصا وراقصة ، وتقدم عروضا من الرقص الفولكلوري المستوحى من التراث العثماني بمنطقة الأناضول ، وتستمد تصميماتها الراقصة من التاريخ التركي عبر لوحات موسيقية راقصة ، و هي تعد من أفضل فرق الرقص في العالم حيث حصلت على جائزة أفضل عرض فني لمدة ثلاث سنوات متوالية بتركيا. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة