البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

الأرض تدخل الى"عصر الاهتزاز"؟

2010:04:07.15:31


منذ وقوع الزلزال المدمر الذي ضرب هايتي في نهاية العام الماضي لم يتوقف العالم عن سماع مصطلحات الزلازل الذي يبدو انه أدخل العالم الى "عصر الاهتزاز".

تعتبر الزلازل من أخطر الكوارث التي تهدد العالم لما تسببه من خسائر،وقد تؤدي الزلازل إلى تحديث متكرر في تاريخ الدول، وتشقق الأرض وضرب الينابيع أو ظهور الينابيع الجديدة أو حدوث أمواج عالية إذا ما حصلت تحت سطح البحر،فضلا عن آثارها التخريبية للمباني والمواصلات والمنشآت،انفجار انابيب المياه.وتتسبب الزلازل ايضا في تسرب الغازات، ومنها اندلاع الحرائق.كما أن الزلزال يسبب في وقوع حالة من الهلع والفوضى في المجتمع ،والفزع والذعر بين الناس، حيث يقوم الناس بالبحث عن ذويهم المفقودين تحت الانقاذ، والكثير منهم في الشوارع بلا مأوى .كما ان الزلازل قد تحدث خرابا كبيرا غير متوقع، فقد ادى الزلزال القوي الذي ضرب شيلي وبلغت قوته 8.8 درجة على مقياس ريختر إلى تحول مدينة كونسبسيون 3.04 م نحو الغرب، وتقصير أيام الأرض بما يعادل 1.26 ميكروثانية.

لقد أدت الزلازل المتكررة الى دخول العالم عصراً جديداً من حركة قشرة الارض، وتسببت أيضا في تاثيرات هائلة على نفسية السكان من صدمة تحولات الارض واصبحت التساؤلات تتزايد حول تحول الارض بسبب الزلازل.ويعود التخمين او الحجة العلمية الى ان هناك زلزال كل ثانية على الارض ،لكن لا يحس بها سوى 50ألف شخص على الكرة الارضية.وبسبب حجمها الصغيرلا يشعر بها الكثير من الناس .وحسب هيئة المسح الجيولوجي الامريكية، فان الزلازل التي ضربت هذا العام في جزيرة سليمان وجزر ريوكيو وشيلي التي تقع على حزام الزلازل حول المحيط الهادي،و تقع هايتي على حزام الزلازل ، مما ادى الى حدوث اربع زلازل، لكن توتر الزلازل في العالم لا يزال ضمن المعدل الطبيعي.

في الحقيقة ، فان الحياة لاتزال مستمرة والعمل لا يمكن تأخيره وزلزال يعود، لكن لا يمكننا ان نسمع فقط " العذاب" لتخويف انفسنا. قد نرغب في التحدث عن الزلازل باعتبارها العنصر الرئيسي، في حين يجب التفطير في وضع الحياة الحالية، حياة الناس، وفرضة في تفكير في سلوك البشر ،واكيد سيكون هذا النوع من التفكير متفائل. /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة