البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

تقرير اخباري : سبع دول ذات حضارات قديمة بمؤتمر القاهرة تطالب باستعادة اثارها المسروقة

2010:04:09.09:44

قدمت سبع دول من الدول ال25 التي شاركت في المؤتمر الدولي "للتعاون واستعادة التراث الثقافي" أمس الخميس / 8 ابريل الحالي/ قائمة بالقطع الاثرية المسروقة من اراضيها، مطالبة باسترداد اثارها المسروقة والمعروضة في المتاحف والمزادات العالمية.
وقال الدكتور زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، في مؤتمر صحفي عقده أمس (الخميس) في ختام المؤتمر الذي استمر يومين في القاهرة، إن سبع دول قدمت خلال المؤتمر قائمة بالقطع الاثرية المسروقة من اراضيها والمرغوب فى استعادتها من الخارج.
والدول السبع هي مصر ونيجيريا واليونان وسوريا وبيرو وجواتيمالا وليبيا.
واوضح حواس انه تم الاتفاق على استكمال "القائمة الدولية" خلال ثلاثين يوما من الان، حيث يريد مسؤولو بعض الدول الراغبة فى استعادة آثارها فى التشاور مع بلادهم.
وشدد على ان اعلان "القائمة الكاملة والنهائية" التى تضم اسماء القطع الاثرية المرغوب فى استعادتها من قبل الدول المشاركة بالمؤتمر سيتم من القاهرة.
وتابع ان الدول ذات الحضارات القديمة التى شارك مسؤولوها فى المؤتمر اتفقت على اهمية تضافر جهودها لاستعادة تراثها الموجود فى الخارج.
واشار الى ان مصر كانت فى مقدمة الدول السبع التى قدمت قائمة بقطعها الاثرية المسروقة والمطلوب استردادها، حيث تطالب القاهرة بست قطع هي تمثالا نفرتيتي وباني الهرم الأكبر حميو انو من ألمانيا، وتمثال مهندس الهرم الثاني من الولايات المتحدة الامريكية، وحجر رشيد من بريطانيا، والقبة السماوية المعروفة باسم "الزودياك" من فرنسا، وتمثال الملك رمسيس الثاني من متحف تورينو بايطاليا.
واضاف ان نيجيريا من بين الدول السبع، حيث تطالب باستعادة كل القطع البرونزية الموجودة بمتاحف العالم، بينما تطالب دولة سوريا باسترداد أربع قطع اثرية من روسيا وفرنسا منها لوحة "تعريفة تدمر" وتمثال لسيدة من تدمر.
وبين ان اليونان تطالب باستعادة القطع التى تنتمي الى البانثيوم من المتحف البريطاني، فيما تطالب ليبيا برأس برونز لملك ليبي وتمثال أبولو المكتشف بمدينة برقة.
أما بيرو فتطالب باعادة مجموعة من القطع الأثرية من جامعة "بيل" الأمريكية، الى جانب قطع أثرية من النسيج موجودة بدولة السويد، بينما تطالب جواتيمالا بسبع قطع أثرية.
ووصف حواس مشاركة 25 دولة فى المؤتمر بانه "حدث تاريخي ورسالة للعالم أجمع بأن هذه الدول اتحدت وستحارب وستقف الى جانب بعضها من أجل استعادة آثارها المنهوبة".
وشاركت دول مصر، والهند واسبانيا وايطاليا واليونان وقبرص والمكسيك وكوريا الجنوبية والصين والعراق وليبيا وسوريا وسيريلانكا ونيجيريا وبوليفيا وهندوراس وجواتيمالا والنمسا والولايات المتحدة الامريكية والاكوادور وبيرو وبولندا وروسيا تشيلي وكولومبيا.
وكان عدد الدول التي دعيت الى المؤتمر هو 16 دولة.
وتضمنت التوصيات التى صدرت فى ختام فعاليات المؤتمر الذي عقده المجلس الاعلى للاثار في مصر اتفاقا على عقد المؤتمر سنويا فى شهر أبريل من كل عام مع تحديد مكان عقد دورته المقبلة عبر الاتصالات التى سيجريها المجلس مع الدول المشاركة.
وحث المشاركون في المؤتمر على ضرورة الاستمرار فى الاتصالات والمناقشات لتحديد المشاكل الخاصة بالآثار، ودعوا الدول ذات الحضارات القديمة الى حماية مواقعها الاثرية ومتاحفها القومية لوقف خروج الآثار من اراضيها بطرق غير مشروعة.
كما اكدوا على أهمية وجود تعاون بين دولهم لتنمية قدراتها البشرية فى مجال الحفاظ على التراث ومساعدة بعضهم البعض لاسترداد الاثار المسروقة وعدم الاكتفاء بالقوانين الدولية الخاصة بحماية الآثار باعتبار ان بها العديد من الثغرات ولا تلبى مطالب هذه الدول ذات الحضارات القديمة.
كما دعوا الى تبادل الاتصالات حول التشريعات الوطنية لكل دولة لمراجعة الأطر الخاصة بحماية التراث الثقافى والحضاري.
ورجح حواس أن يتم دعوة منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) للمشاركة بوفد فى فعاليات المؤتمر القادم كونها منظمة معنية بالمحافظة على التراث الحضاري بالعالم، وانطلاقا من القوة التى اكتسبها هذا المؤتمر الذى عقد بمشاركة 25 دولة من الدول ذات الحضارات القديمة، متوقعا أن يزيد عدد الدول المشاركة فى العام المقبل.
وكان حواس اكد امس ان هدف المؤتمر هو ان "نحارب كلنا مع بعضنا فى سبيل استعادة اثارنا"، مضيفا "اعتقد سننجح" رغم انه اقر بصعوبة استعادة بعض القطع الاثرية المصرية من الخارج.
واضاف نريد ان "نهز الضمير العالمي ونقول هذه القطع فريدة مكانها الوطن الام وليس الدول سارقة الاثر". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة