البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

مقابلة خاصة: جناح فلسطين في "اكسبو شانغهاي" يركز على إبراز الهوية وترويج التراث الثقافي

2010:04:22.09:13

أكملت السلطة الفلسطينية استعداداتها للمشاركة في معرض "اكسبو شانغهاي 2010" المقرر في الفترة من مطلع مايو المقبل وحتى أواخر أكتوبر القادم عبر جناح خاص تعرض خلاله التفاصيل المختلفة للحضارة والمورث الثقافي والوطني الفلسطيني.
ويقول وزير الاقتصاد الفلسطيني حسن أبو لبدة، في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء (شينخوا)، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيشارك في افتتاح جناح فلسطين، مضيفا أن السلطة الفلسطينية ستبرز في جناحها الذي سيبلغ مساحته 1000 متر مربع القدس كمدينة فلسطينية عريقة محتلة،وتفاصيل الحياة اليومية الفلسطينية بوسائل مختلفة، مرئية ومكتوبة.
وأوضح أبو لبدة أن المدخل الرئيس للجناح الفلسطيني صمم على شكل باب العمود أحد أهم أبواب المسجد الأقصى، فيما استمد تصميم الجناح الداخلي من روح مدينة القدس.
وأكد أن المشاركة الفلسطينية ليس لغرض تجاري، وإنما من أجل إبراز الهوية الوطنية وعرض التراث الثقافي الوطني وترويجه، وإظهار سمات شعبنا بما تحمله من تعددية وتسامح وتنوع ثقافي بروح المشاركة بين شعوب العالم، فضلا عن ترويج فلسطين كموقع سياحي متميز بطبيعتها ومناخها المتنوع، وترويج الصناعات الفلسطينية خصوصا التراثية والتقليدية.
وأعرب أبو لبدة عن امتنان الشعب الفلسطيني للصين شعبا وحكومة ورئيسا، مشيرا إلى مواقفها في الدفاع عن الحقوق الفلسطينية، مشيدا في ذات الوقت بالعلاقات التاريخية الطيبة والمتميزة التي تجمع بين الجانبين.
وعن محاولة إسرائيل عرض أجزاء من الضفة الغربية والقدس في المعرض،وصف أبو لبدة ذلك بالتعدي السافر على الحقوق الإنسانية والتراثية والثقافية والسياسية الفلسطينية.
وأوضح " أبلغنا الحكومة الصينية، والجامعة العربية بذلك، وبناء عليه نعتقد أن حكومة الصين قامت بالمطلوب منها لمنع إسرائيل من تزوير تاريخ فلسطين وادعائها"، لافتا إلى أن إسرائيل تعمل على إعادة ترتيب جناحها في المعرض ليكون خاليا من أي رموز فلسطينية.
وكانت إسرائيل أعلنت في فبراير الماضي عن ضم الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل وموقع قبة راحيل في مدينة بيت لحم إلى قائمة المواقع الأثرية والتاريخية اليهودية وستعمل على ترميمها وصيانتها الأمر الذي أغضب الفلسطينيين.
وأعرب أبو لبدة عن أمله في أن يحوز الجناح الفلسطيني بمعرض "اكسبو شانغهاي 2010" على إعجاب زوار المعرض المتوقع أن يتجاوز عددهم 70 مليون زائر من داخل الصين ودول العالم.
ويحظى المعرض الذي تجاوزت ميزانيته أكثر من أربعة مليارات دولار باهتمام عالمي واسع لما تتمتع به الصين من مكانة اقتصادية ودولية، حيث من المقرر إن يشارك به أكثر من 250 دولة ومنطقة ومنظمة دولية.
وفي هذا الصدد، قال أبو لبدة "إن الصين ليست بلدا هامشيا، فهي الأكبر ديمغرافيا في العالم ونتوقع أن تكون الأساس في كل اقتصاديات العالم قريبا كما ان لها تاريخ عريق يؤهلها لتكون قادرة على تنظيم مثل هذا المعرض الحضاري الذي يظهر حضارات العالم والدول المختلفة". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة