البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

تقرير اخبارى: مدير الجناح الايرلندى فى اكسبو شانغهاى العالمى: التناغم بين الانسان والطبيعة هو مفتاح تخطيط المدن

2010:06:17.14:55

قال جيم بليج مدير الجناح الايرلندى باكسبو شانغهاى العالمى ان مفتاح تحقيق شعار اكسبو شانغهاى العالمى "مدينة افضل، حياة افضل "هو الحفاظ على وتنمية التزاوج والتناغم بين الانسان والطبيعة.
وقال بليج فى مقابلة مع وكالة ((شينخوا)) "يمكن ان يكون لدينا مدن أكبر، وناس أكثر يستمرون فى العيش فى المدن، لكن نحن بحاجة الى الحفاظ على التناغم بين الانسان والبيئة".
واضاف ان دولة ايرلندا شهدت على مدار جيل حركة كبيرة للناس من المناطق الريفية الى المناطق الحضرية، وهو نفس الامر الذى يحدث فى الصين حاليا.
ويعتقد مخططو المدن الايرلنديون ان التناغم يمكن ان يحافظ عليه حتى فى البيئة متزايدة الحضرنة، وفقا لقوله.
واكد اهمية تطوير الجمال والتناغم وتقديرهما فى المناطق الحضرية مثل المجتمعات الريفية، ويمكن الحفاظ علي ذلك وتطويره من خلال تقدير الناس لتاريخهم وتقاليدهم الخاصة.
وقال ان "توسيع البنية التحتية شئ مهم، اذ انها تمكن المدن من العمل. بيد انه من الضرورى اعطاء المزيد من الإهتمام الى حاجة المجتمع الى الحفاظ على اتصال الناس بالطبيعة والتقاليد".
وتابع "ليس بالضرورة ان تكون جميع المدن متشابهة، بل يجب ان تحافظ كل مدينة على شخصيتها الخاصة. واعتقد ان بعض المواطنين الصينيين احسنوا ذلك جيدا وحافظوا على نظرتهم ومشاعرهم وثقافتهم الخاصة".
بيد ان بليج يرى ان هناك تحديا امام المدن الصينية حيث "الضغط ينمو بصورة قوية جدا لدرجة تنسى الناس هذا التناغم وتجعلهم يخفقون فى الحفاظ على الاتصال مع تقاليدهم وثقافتهم الخاصة".
واضاف "هناك خطورة من ان بعض المواطنين الصينيين ربما يفقدون شخصيتهم و ثقافتهم الخاصة. وتحتاج شانغهاى والمدن الصينية الاخرى الى ان تتوسع على الطريقة الشانغهانية او الصينية، وليس بالضرورة ان تتوسع على الطريقة الغربية".
وتابع قائلا "انا لا ارى ذلك انتقادا للطريقة الغربية، لكن احدى التجارب الساحرة حول الاكسبو هو التمازج بين الثقافات والتقاليد و الناس على اختلافهم".
وقارن بليج مدينة شانغهاى بمدينة دبلن وقال ان المساحة تمثل التحدى الأكبر لتخطيط مدينة شانغهاى.
واضاف "حتى يتم التعامل مع المساحة الضخمة لمدينة شانغهاى، يجب ان يقوم المخططون بتسهيل الامور على سكان المدينة بان يشعروا بالطبيعة وان يكون قريبين منها بدنيا. فدبلن مدينة صغيرة لكن بها بعض المتنزهات الضخمة جدا".
ويجب ان يقبل الناس بأن طبيعتهم وثقافتهم وتراثهم لا يجب ان تكون بالضرورة هى نفسها فى الاجيال المستقبلية.
وقال ان "الحل هو الاستمرار فى الاتصال مع تاريخنا وثقافتنا وتقاليدنا والتمسك بطرق معيشتنا الخاصة".
واضاف ان "احد الاشياء الايجابية الرئيسية الذى يمكن للاكسبو ان يقدمها للمدن الصينية هو زيادة وعى الناس بأهمية الحفاظ على التناغم والوضع فى الاعتبار الحفاظ على التقاليد خلال عملية التطوير".
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة