البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

العرض الأول لفيلم "تحت شجرة الزعرور" لـ تشانغ يى مو

2010:09:16.17:00

حضر المخرج السينمائي الأكثر شهرة في الصين تشانغ يى مو العرض الأول لفيلمه الأخير "تحت شجرة الزعرور" يوم الأحد في بكين.

وشكل الفلم الجديد للمخرج الصيني تشانغ مفارقة لنمط أعماله و تجاربه السينمائية السابقة المتسمة بالألوان الزاهية، وكان التركيز بدلا من ذلك على بساطة و كلاسيكية الرواية.

وضع المخرج تشانغ اهتمامه بالألوان الزاهية و الرقص جانبا ليخرج هذا العمل الذي اختار له اثنين من الأوجه غير المعروفة تشو دونغ يوي و داو شياو لهذه الرواية التي تتحدث عن بساطة حب في زمن معقد.

وتدور أحداث الفيلم حول الفتاة جينغ تشيو (لعبت الدور تشو دونغ يوي) لأسرة تحت رقابة الأمن منذ أن كان والدها من مؤيدي الحزب اليميني، والشاب لو سان صاحب المستقبل المرموق من أسرة غنية، يقعا في الحب في فترة إعادة تأهيل جينغ تشيو في الريف.

وقال المخرج تشانغ: "الفرص موجودة دائما، وإذا سألت أي ممثل مشهور في هوليوود فانه يتمنى فرصة كبيرة ودورا جيدا لأداء، ولا يزال الطريق طويلا أمام هذين النجمين الصاعدين ليقطعانه."

وأضاف تشانغ قائلا: "في الواقع، عندما ينظر أي مخرج للنص أو القصة المعروضة عليه، فإنه يبحث عن طريقة ليجعل بها العمل في صورة جديدة، وأنا لا أريد أن أكرر، لذلك عندما عملت علي إخراج هذه القصة عرفت انه من الأفضل أن استخدام لغة بسيطة لتوجيه الجمهور للعمل في مزاج هادئ، و هذا العمل يختلف عن ما قمت بإخراجه من قبل من تركيز على الألوان والتصوير السينمائي" .

استهوت فكرة الحب في الأفلام عام 1970 العديد من الصين. ويقول الكثير من أنهم يريدون تجربة الحب النقي من الجيل السابق والذي من الصعب أن يبقي على قيد الحياة في مجتمع اليوم الذي يعتمد معظم الحب فيه على الأشياء المادية والعملية.


[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة