البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

مقابلة خاصة: باحث: يتعين تطبيق سياسات الصين حيال الايدز بشكل كامل وعلى شتى المستويات

2010:11:19.16:36

ينبغى للحكومة الصينية توفير المزيد من الموارد والاموال الكافية للسلطات المحلية حتى تطبق بشكل كامل السياسات المتعلقة بمرض فيروس نقص المناعة المكتسبة (الايدز)، على ما قال باحث عالمى بارز يوم الخميس/18 نوفمبر الحالي/.
وقال دكتور دافيد دى. هو، مدير مركز آرون دياموند لبحوث الايدز(ادارك)، قال لوكالة (شينخوا) "ان سياسات الحكومة المركزية الصينية لمكافحة فيروس نقص المناعة المكتسبة/ الايدز جيدة للغاية. تمضى كلها فى الطريق الصحيح. لكن المشكلة تتمثل فى كيفية تطبيق هذه السياسات بشكل فعال فى المناطق المحلية."
واوضح انه من الضرورى ان تطبق الصين سياسات مكافحة فيروس نقص المناعة المكتسبة/الايدز فى جميع ارجاء البلاد على جميع المستويات بدءا من المقاطعات الى المحافظات ومن البلدات الى القرى، والا فإن هذه السياسة ستصبح مجرد بيان خال من المضمون.
واضاف انه "من السياسات الى التطبيق، هناك فجوة، وفجوة كبيرة فى بعض الاحيان. بعض السياسات بحاجة الى دعم بالموارد الكافية وبحاجة الى التطبيق، والا فإن هذه السياسات ستكون معدومة القوى."
ويعد مركز آرون دياموند لبحوث الايدز، الذى تأسس فى عام 1991،اول مركز متخصص فى دراسات الايدز. وفى التسعينات من القرن الماضى وطد هو ومركز آرون دياموند لبحوث الايدز، اقدامهما كرواد فى دراسات الايدز من خلال استخدام مزيج من العقاقير المضادة للفيروسات والتى قلصت من معدل وفيات مرضى الايدز.
وبدأ الدكتور هو مشروع لمنع انتقال فيروس نقص المناعة المكتسبة من الام الى الطفل فى مقاطعة يوننان الصينية فى نوفمبر عام 2005 بالتعاون مع الحكومة المحلية.
وشهدت الاعوام الخمسة الماضية تراجع معدل انتقال المرض الى اقل من 2 في المائة بين الرضع الذين ولدوا لما يزيد على 400 سيدة من المصابات بفيروس نقص المناعة في البرنامج.
واثناء اعداد بحثه في مناطق ريفية بالصين، اكتشف دكتور هو ان بعض المناطق المحلية بحاجة ماسة الى موارد وتمويل لمكافحة فيروس تقص المناعة / الايدز، وان السياسات التي دشنتها الحكومة المركزية في هذا الصدد يمكن بالكاد تطبيقها.
وفي هذا السياق قال ان "الحكومات المحلية بحاجة الى تمويل مناسب اذ ان المسؤولين المحليين لا يمكنهم القيام بهذا بدون اموال. وحتى اذا طبقت الحكومة المركزية سياسات تتعلق بالاختبارات والادوية المجانية لان الحكومات المحلية لا تملك الاموال الكافية، يظل بعض المرضى المحليين غير مستفيدين من هذه السياسات".
واشار الدكتور هو الى ان الصين حاليا تضم منطقتي وباء منفصلتين،احداهما منطقة جنوب غرب البلاد حول مقاطعة يوننان وتشمل مقاطعتي سيتشوان وقوانغشي. وحالات الايدز في هذه المنطقة تعود بشكل رئيسي الى تعاطي المواد المخدرة. والاخرى هي المنطقة الوسطى ونواتها مقاطعة خنان وتمتد الى مقاطعات مجاورة مثل هوبي وانهوي وشاندونغ. ووباء الايدز في هذه المنطقة اسوأ اذ ينجم معظم حالات الاصابة عن الممارسات غير الصحية في عملة تبرع المزارعين الفقراء بالدم.
ووفقا للدكتور هو فان حالات الاصابة الجديدة بالايدز تزداد بمعدل 20 في المائة سنويا بين المدن الكبرى في شرق وجنوب غرب البلاد مثل تشنغدو عاصمة مقاطعة سيتشوان وقوييانغ حاضرة مقاطعة قويتشو. وتشير هذه البيانات الى ان الوقت قد حان لان تتخذ الحكومة المركزية مزيدا من الاجراءات لتعزيز الوقاية من الايدز والفيروس المسبب له.
واختتم الدكتور هو حديثه قائلا "اثق بشدة في قيادة الصين. انهم يتمتعون بخبرة وحسن اطلاع على الامور. ولكن الحكومة بالفعل في حاجة الى التركيز بدرجة اكبر على انفاذ السياسات على جميع المستويات وتطبقها بالكامل".(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة