البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العلوم والثقافة

تعليق: امريكا تدافع عن "قلعتها الأخيرة" فى المنافسة العلمية والتكنولوجية بينها وبين الصين

2011:05:06.17:30

نشرت صحيفة ((تا كونغ باو)) التي تصدر في هونج كونج مؤخرا تعليقا بشان إعلان أوباما إستراتيجية تعزيز المشاريع المبتكرة هذا العام، وتشديده على أهمية حفاظ الولايات المتحدة على صدارتها للتكنولوجيا العالمية،مع ضرورة دفع التقدم في المجالات التكنولوجية، التي ستضمن للولايات المتحدة عنصر التنافسية في القرن الواحد والعشرين. في حين أن عددا من العلماء ورجال الأعمال نشروا تقارير مؤخرا تؤكد أن الصين بفضل تقدمها العلمي السريع،سوف تتجاوز الولايات المتحدة من حيث كمية البحوث عموما وفى بعض المجالات البحوث خصوصا،وستحرز نتائج مماثلة من حيث جودة البحوث فى السنوات ال30 المقبلة.

ويضيف التعليق، أن معدل الناتج المحلي الصيني قد تجاوز نظيره الأمريكي في مجال الصناعة التحولية ليصبح الأول عالميا في العام الماضي.ومما لا شك فيه،فإن قدرة قطاع الصناعة التحولية في البلاد لها أهمية كبيرة للقوة العسكرية والقوة الشاملة للدولة.في حين أن الصناعة الراقية ومنتجات التكنولوجيا الفائقة هي نقطة ضعف رئيسية للصين،كما أن قطاع الصناعات التحولية في الأساس كبيرا لكنه لا يزال غير قويا،ولا يزال بحاجة إلى لحاق بالركب.

إن لحاق الصناعة التحويلية الصينية بالدول المتقدمة يلزمها التركيز على نقطتين أساسيتين:أولا، إقامة وتوسيع الطاقة الإنتاجية الراقية، ثانيا،زيادة متوسط إنتاجية العمل.كما ينبغي الاعتماد على الاثنين على حد سواء:لان زيادة نسبة المنتجات الراقية هو مفتاح لتحسين الإنتاجية.بالإضافة إلى ذلك،فإنه حتى لو أن ناتج الصناعة التحويلية للولايات المتحدة والصين متشابهان إلا أن الصين لديها مئات الملايين من العمال الصينيين وليس للولايات المتحدة سوى 11 مليون شخص.وبطبيعة الحال،فإن الصين تعمل ما بوسعها لتضييق الفجوة أيضا، أولا: تعزيز الابتكار بقوة،ثانيا: القوة في التنفيذ لتسريع الإنتاج وإنقاذ العمل،وتحول الإنتاج إلى منتجات عالية الجودة في ظل نقص في اليد العاملة في السنوات الأخيرة.

تولي الحكومة الصينية المركزي أهمية كبيرة في تنفيذ إستراتيجية الابتكار،وفي منتصف شهر مارس هذا العام، زار هو جين تاو وون جيا باو ووغيرهما من القيادات الحكومية البارزة معرض ضم أهم الانجازات العلمية والتكنولوجيا للصين على مدار الخمسة أعوام الماضية، أو فترة الخطة الخمسية الحادية عشرة (2006-2010).وهدف المعرض هي تعزيز البحث العلمي في التكنولوجيات الأساسية ،والحديثة ، والعامة ، ودمج الابتكار العلمي والتكنولوجي مع التنمية الوطنية الاقتصادية والاجتماعية من أجل توفير الدعم العلمي والتكنولوجي لبناء الصين كدولة مبتكرة ، وتعديل نمط نموها الاقتصادي.وركز المعرض على العديد من الابتكارات المتميزة والبارزة ومن بينها أسرع سوبركمبيوتر في العالم "تيان خه-1 ايه" ، وكبسولة استرداد سفينة الفضاء "شنتشو7" التي قام منها رواد الفضاء الصينيون بأول سير في الفضاء لهم عام 2008،وغيرها من الابتكارات المتقدمة.ومن الواضح أن الصين لديها طرق عديدة لفهم أكثر لتكنولوجيا المتقدمة وفي السعي إلى اللحاق بالركب

بعد دخول الولايات المتحدة والصين في منافسة في القيمة الإنتاجية للصناعات التحويلية، فإن الجودة والتطوير التكنولوجي هي النقطة الرئيسية التي ينبغي المنافسة عليها في الفترة القادمة.حيث أن الولايات المتحدة الآن في حالة تأهب للمنافسة في المجال التكنولوجي لفترة طويلة مستقبلا وعلى محمل الجد.حيث أثار اوباما في يناير هذا العام إستراتيجية تعزيز المشاريع المبتكرة،وشدد على أهمية المحافظة على القيادة التكنولوجية للعالم.وفي الحقيقة، فإن بعد تأكد الولايات المتحدة أن الناتج المحلي الإجمالي لصادرات الصينية في المجال الصناعي قد تجاوزته،وأصبح ا واقع لا مفر منه،فأكيد ستدافع على زعامتها للتكنولوجيا العالمية.ومع ذلك،فإن الأمريكيين تحسسوا كثيرا من الأبحاث التي قدمها العديد من العلماء ورجال الأعمال بشأن ما توصلت إليه الصين من أبحاث علمية في مجالات مختلفة مثل، الطاقة الجديدة،وتكنولوجيا الطاقة النظيفة وغيرها والتي يفوق عددها الولايات المتحدة. وقد شرح تقرير العلوم والتكنولوجيا والصناعة الذي نشره معهد جورجيا للتكنولوجيا في أوائل عام 2008 بوضوح بأن الصين سوف تتفوق على الولايات المتحدة في مجال تطوير وتسويق التكنولوجي قريبا.ويقول الخبران أن اقتصاد الصين يمر بمرحلة انتقالية حيث نجحت بالمرور من التكنولوجيا المنخفضة إلى التكنولوجيا الفائقة.

لقد أكدت الصين في السنوات الأخيرة على ضرورة تعزيز تحول نمط التنمية،التي تظهر بوضوح في الخارج خاصة الولايات المتحدة.وهذا لديه منافع جيدة ،حيث أن الصين التي طالما وصفت بالتخلف سوف تسعى جاهدة للحاق بالركب.وفي الحقيقة أن الصين لا ينبغي أن تقف أمام الانجازات التي حققتها طيلة السنوات ال 30 الماضية بل ينبغي أن تسعى للحاق بركب الصناعات العالمية خلال ال 30 سنة القادمة.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة