بكين   30/20   مشمس

تعليق: تدريس الثقافة الجنسية ضمن مناهج التعليم الابتدائي في الصين بين الرفض والقبول

2011:08:22.17:02    حجم الخط:    اطبع


أثار كتاب جنسي يقدم الإرشاد والثقافة الجنسية مقرر على الطلاب في بكين الكثير من التعليقات الناقدة في كل أنحاء الصين مؤخرا حيث أن البعض يتساءل هل أن تلاميذ المرحلة الابتدائية بحاجة إلى ثقافة جنسية؟ في حين يتساءل البعض هل أن تدريس مثل هذه المواد مناسب في هذه المرحلة من الدراسة؟.

وقد جاءت وجهة نظر خبراء علم النفس والتربية في الخطوط الأمامية متفقين على أن الطلبة بحاجة إلى التعليم في مجال الصحة الجنسية. ويعتقد بعض الخبراء أن التعليم في مجال الصحة الجنسية في إطار برامج التعليم الرسمي أنه ضروري، ويعتقد البعض الآخر أن حاجة تلاميذ المرحلة الابتدائية إلى الثقافة الجنسية يبقى أمرا مشكوكا فيه.

ومن وجهة نظر خبراء تعليم الجنس فإن تعلم الطالب للجنس هو أمر عاجل وليس آجلا وذلك يبدأ بتدريس الجوانب الفسيولوجية والجانب النفسي والمعنوي للإنسان.

ومن وجهة نظر لمن هم في سلك التعليم فإن طلبة الثانوية أمامهم الكثير من القنوات لجمع المعلومات، لذلك ينبغي توفير قنوات مناسبة لمساعدتهم على المعرفة في مجال الصحة الجنسية وإرساء ثقافة صحية تقوم على الوقاية. بالإضافة إلى ذلك، فهم يشعرون ببعض القلق اتجاه نقص المعلمين وبعض القضايا الأخرى الخاصة بتعليم طلاب المدارس الابتدائية للجنس.


[1] [2] [3]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات

2011-08-23
مرفوض