بكين   29/19   مشمس

ارتفاع عدد مستخدمى المدونات الصغيرة في الصين الى 195 مليونا

2011:09:09.15:21    حجم الخط:    اطبع

اصدر مركز معلومات شبكة الانترنت الصينية // تقريرا احصائيا لاحوال تطور شبكة الانترنت الصينية // مشيرا الى ان عدد مستخدمى المدونات الصغيرة الصينيين ازداد من 63.11 مليون في العام الماضى الى 195 مليونا فى النصف الاول هذا العام بزيادة 132 مليونا خلال نصف عام ، أى بنسبة نمو تجاوزت 200 بالمئة .

واشار محللون الى ان مستخدمى المدونات الصغيرة الذين ازداد عددهم بشكل متسارع فى فترة قصيرة يحولون توجهات الرأي العام على شبكة الانترنت , وتؤثر اقوال المدونات الصغيرة التى لا يتجاوز عدد كلماتها مئة كلمة تأثيرا عميقا فى المجتمع الصينى .

تسو تشيانغ ، يعمل فى الوسائط الإعلامية التي تتمثل في المدونات الصغيرة. سجل تسو حسابات عديدة على المدونات الصغيرة فى مختلف المواقع العنكبوتية ومن عادته ان يهتم بما تنشره المدونات الصغيرة ويعمل على تجديدها كل فترة قصيرة. وما أن يغلق تسو الكمبيوتر حتى يفتح هاتفه المحمول فورا لتسكين مدوناته الصغيرة.

قال تسو ان المدونات الصغيرة اصبحت منصة جديدة تساعدني فى التعرف على الاحداث الاجتماعية وتبادل الافكار والالتقاء بالاصدقاء . وأصبح لديه العديد من الاصدقاء المسجلين فى تلك المدونات الصغيرة ايضا.

اظهر تقرير صادر عن مركز معلومات شبكة الانترنت الصينية ان نسبة استخدام المدونات الصغيرة بين مستخدمى شبكة الانترنت ارتفعت من 13.8بالمئة الى 40.2 بالمئة حتى نهاية يونيو 2011 . وارتفعت نسبة استخدام المدونات الصغيرة بين مستخدمى شبكة الانترنت على الهاتف المحمول من 15.5 بالمئة فى نهاية عام 2010 الى 34 بالمئة فى نهاية يونيو 2011 .

واشار التقرير الى ان خصائص المدونات الصغيرة هى تبسيط الشكل وتعزيز الوظيفة ، كما أنها تدعم النص والصورة والتردد المرئي ومعلومات الوسائط المتعددة, لذا تجذب المدونات الصغيرة عددا كبيرا من الهواة فى زمن قصير . ومن خلال الاهتمام المتبادل على المدونات الصغيرة تتشكل شبكة ضخمة للتبادل ، مما يساعد على انتشار وتوسيع المعلومات فى وقت قصير وعلى نطاق واسع , من هنا اصبحت المدونات الصغيرة وسائط ذات تقادم قوي وقوة تأثيرية كبيرة على نحو سريع .

ووفقا للاحصاءات الواردة من مركز بحوث الرأى العام على الشبكة فان المدونات الصغيرة قد اصبحت ثانى اكبر مصدر للرأى العام فى الصين بعد وسائل الاعلام .

وقال نائب وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات ليو لى هوا , أنه حتى نهاية عام 2010 , نشر 295 مليون مواطن معلومات ووجهات نظر من خلال المدونات فى الصين . وازداد عدد المواطنين الذين يحصلون على المعلومات واستغلالها عبر المدونات الصغيرة لتحقيق التبادلات الشخصية. لذا أصبحت المدونات الصغيرة منصة هامة حاليا للرأى العام الاجتماعى وتعميم المنتجات ونشر الانباء .

وافاد نائب مدير كلية الاعلام والنشر لجامعة تشينغهوا تشن تشانغ فونغ أن استخدام المدونات الصغيرة يساعد الجماهير الشعبية العامة في الحصول على معلومات اوفر ويوسع آفاقهم.

الجدير بالذكر ان المدونات الصغيرة تقدم منصة لهم للتعبير عن الرأى, وهذا يجعل الناس يشعرون بأنهم يلعبون دورا رئيسيا فى المجتمع.

وقال تشن , فى الوقت نفسه تساعد المدونات الصغيرة الناس في تحليل المعلومات التي كانت مهملة فيما قبل نظرا لخصائصها المتسارعة ، وتشكل مصدرا للموضوعات الساخنة وحركة الجماهير الشعبية العامة ، كما أنها تدفع تطور وسائل الاعلام والمجتمع وترفع مستواها بشكل قوى .

الى جانب ذلك تمثل المدونات الصغيرة قناة جديدة وهامة للتبادلات بين الحكومة والجماهير . وقد تم تسجيل عدد كبير من المدونات الصغيرة الحكومية فى النصف الاول من عام 2011 . وحتى نهاية عام 2010 بلغ عدد المدونات الصغيرة التابعة للهيئات الحكومية اكثر من 600 على موقع (( سينا )) وارتفع الى اكثر من خمسة الاف فى يوليو 2011 وتجاوز عدد المدونات الصغيرة لموظفي الحكومة ثلاثة الاف .

اشار تشن تشانغ فونغ الى ان تأثيرات المدونات الصغيرة تزداد على المواطنين الى اعلى مستوى. وان اهتمام الهيئات الحكومية بالمدونات الصغيرة لا يتمثل فى اهتمامها بالرأى العام على الشبكة فقط بل يساعدها في فتح طريق جديد للشؤون السياسية من خلال تلك المدونات .

وأضاف " أثق بأنه اذا تم استخدام المدونات الصغيرة بشكل صحيح فستصبح قناة جيدة لادراك متطلبات الجماهير والاستجابة لشكاواهم ومعالجة مشاكلهم".(شينخوا)

تعليقات