بكين   23/18   مشمس جزئياً

معرض خاص للإمبراطور وان لي في بكين

2011:09:15.10:50    حجم الخط:    اطبع


تزامنا مع الذكرى السنوية الثلاثين لافتتاح متحف العاصمة ببكين هذا العام وبمشاركة مكتب " مقابر مينغ الثلاثة عشرة" أقيم مؤخرا واحد من أهم المعارض التاريخية يضم مقتنيات الإمبراطور وان لي في متحف العاصمة ببكين. ويهدف المعرض إلى مساعدة الجمهور على معرفة التراث الصيني القديم وما يحتضنه من أسرار من خلال المعروضات التراثية المتنوعة التي تسلط الضوء على الوضع السياسي والثقافي والفني والاجتماعي عن تلك الحقبة.

تشتمل هذه المقتنيات كماً وافراً لأثار من أسرة مينغ و ملابس ومجوهرات لشخصيات تاريخية،وقطع أثرية استعملت في الحياة الاجتماعية وضريح فاخر للإمبراطور الذي أثار اهتمام الجمهور الزائر للمعرض.

في ظل عهد أسرة مينغ(1368-1644م)، تمتعت الصين بأكثر من 300 سنة من الاستقرار. إنشاء إمبراطورية تخدمه جيش كبير والتي شملت مليون جندي، ومئات من السفن البحرية ،في ذلك الوقت كانت أكبر أسطول بحري حربي في العالم. تميل تجدد إدارة التراث خلال عهد أسرة مينغ وهان. وقد استأنفت الحكومة في نظام الامتحانات الإمبراطورية، والتي مثلت الظروف الملائمة لدوره في خدمة البلد. عاد الكونفوشيوسية في الدين لتكون دين الدولة الرسمي. إعادة تأسيس التعليم في العديد من الأكاديميات الخاصة الكلاسيكية والمؤسسات التي أغلقت خلال فترة حكم يوان، وازدهار الأدب والشعر والفن، كما يتضح من العديد من الأعمال الصامدة حتى يومنا هذا. وقد تم تنقيح مينغ خلال أسلوب الطباعة يستند إلى خطابات خشبية معلقة العديد من الكتب وطبعت في نسخ كبيرة. تطوير التجارة والصناعة وزيادة الاتجاه نحو التحضر. وكان الحجم السكاني في الصين في بداية الحكم لأسرة مينج أقل من 60 مليون شخص، وزادت في نهاية الحكم لمليون -130-150.




[1] [2] [3] [4] [5] [6]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات