بكين   27/15   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

أول صينية تفوز بجائزة "الأوسكار" لإكتشافها العلاج الأكثر فعالية ضد الملاريا

2011:09:25.11:09    حجم الخط:    اطبع

أقيمت حفلة توزيع جوائز "الأوسكار" الأميركية للعام 2011 التي تمنح كل سنة لأهم الإكتشافات الطبية مساء السبت /24 سبتمبر الحالي/ في نيورك، وحازت الباحثة تو يو يو (81 عاما) من الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية في بكين جائزة "الأوسكار" للأبحاث العيادية عن عقار أرتيميسينين الذي يعتبر حاليا العقار الأكثر فعالية في معالجة الملاريا. وتعتبر المرة الأولى التي تفوز فيها باحثة صينية "بالأوسكار" منذ بدء منح هذه الجائزة قبل 65 سنة. كما تعتبر أعلى جائزة عالمية تفوز بها دائرة الطب البيولوجي الصيني.

ويندرج اكتشاف هذا العقار المستخرج من نبتة الشيح الحولي في إطار مشروع أطلقته الحكومة الصينية في أواخر ستينيات القرن الماضي. وبدأت تو أبحاثها بالربط بين النصوص الطبية الصينية القديمة والعلاجات الشعبية، فجمعت ألفي "علاج" محتمل صنع فريقها من خلاله 380 مستخرجا نباتيا.

وبعدما أعطى العقار المستخرج من نبتة الأفسنتين نتائج جيدة عند تجريبه على الفئران، استندت تو إلى نص طبي قديم لتعدل عملية استخراج هذه المادة بطريقة تزيد من فاعليتها ثم قامت في مطلع السبعينيات بعزل مكون الأفسنتين النشط اي الأرتيمسينين.

وقالت تو يو يو في كلمتها التي ألقتها عند إستلامها الجائزة إن اكتشاف الأرتيمسينين هو هدية الطب التقليدي الصيني للبشرية.حيث أعطتها الوثائق التاريخية للطب التقليدي الوحي والإلهام في أهم لحظات أعمال البحث. لذلك، أرادت تذكير العلماء بأن لا ينسوا كنوز الطب التقليدي الصيني.

كما حاز الدكتور فرانك-أولريخ هارتل (54 عاما) من معهد "ماكس بلانك" في ألمانيا والدكتور آرثر هورويتش (60 عاما) من جامعة "يال" الأميركية جائزة "الأوسكار" للأبحاث الطبية الأساسية.

واشارت المؤسسة التي تبلغ قيمة كل من جوائزها 250 ألف دولار إلى أن هذا المركز شكل منذ العام 1953 "نموذجا في الأبحاث الاستشفائية فقد طور علاجات مبتكرة و قدم رعاية عالية المستوى للمرضى".

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات