بكين   1/-10   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

وزراء الصحة بدول مجلس التعاون الخليجى يجتمعون فى مسقط

2012:01:05.16:58    حجم الخط:    اطبع

بدأت أمس الأربعاء / 4 يناير الحالي/ فى مسقط أعمال المؤتمر الثاني والسبعين في دورته ال37 لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون الخليجى الذي يأتي تحت شعار" مجابهة الأمراض غير السارية" لمدة يومين بحضور وزراء الصحة والوفود المرافقة وممثلي الجهات الإقليمية والدولية ذات العلاقة بالصحة.

وتضمن الافتتاح كلمة احمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة العمانى رئيس الدورة الحالية قال فيها ان جدول اعمال المؤتمر يزخر بموضوعات عديدة ذات أهمية قصوى لنظمنا الصحية الآخذة في التوسع أفقيا ورأسيا تزامناً مع المتغيرات الديمغرافية والاجتماعية والثقافية في دولنا منها ما يتعلق بأمراض العصر وأعني بها الأمراض غير السارية إضافة إلى جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى الصحة النفسية تنمية القيادات الصحية والتخلص نهائيا من الحصبة والحصبة الألمانية ومتلازمة الحصبة الألمانية الولادية .

واضاف أن السلطنة ستقدم ورقتين الأولى حول تجربتها في اللجان الصحية ودورها في ترقية الخدمات الصحية ومشاركة المجتمع في التخطيط والمتابعة , أما الورقة الأخرى فهي عن تسعيرة الأدوية وذلك تنفيذاً لقرار المجلس الأعلى في دورته السابعة والعشرين وقرارات الموافقة على توحيد سعر الاستيراد وتقترح الورقة أن يقر مؤتمرنا اليوم إنشاء وحدة التسعيرة واعتماد الموازنة وأن يحقق ذلك الإجراء النجاح نفسه الذي حققه برنامج التسجيل المركزي للأدوية في دول مجلس التعاون .

واشار معاليه الى ان المؤتمر قادر على التصدي بالبحث الموضوعي والمناقشة العلمية الهادفة لمجمل الموضوعات المطروحة للوصول إلى أفضل الحلول الناجحة واتخاذ القرارات المناسبة حيالها.

من جانبه ألقى عبد اللطيف بن راشد الزياني أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية كلمة قال فيها ان المتتبع لقرارات المجلس الاعلى لمجلس التعاون في مجال الصحة يدرك حرص واهتمام القادة بهذا القطاع الحيوي لما يمثله من دور محوري في تحقيق الاهداف التنموية المنشودة وان ما تحقق من انجازات صحية نعتز بها على مستوى دول المجلس وتعبر بصدق عن جهودكم المخلصة وسعيكم الدؤوب لتوفير رعاية صحية عالية الجودة لمواطني دول المجلس.

واضاف ان الخطة الخليجية لمكافحة الامراض غير المعدية محل تقدير وثناء من قبل اصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لما وجدوا فيها من وعي باهمية هذه المشكلات الصحية وما وضع لها من برامج وحلول سريعة تستهدف التصدي لتلك المشكلات .

بعد ذلك ألقى توفيق بن أحمد خوجة مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون كلمة تحدث خلالها عن شعار المؤتمر الذي يسلط الضوء على مجموعة الأمراض غير المعدية/الأمراض القلبية- السكري- السرطان- الأمراض النفسية/ كونها تمثل الأسباب الرئيسية للوفيات على المستوى العالمي وبنسبة أكبر من جميع الأسباب الأخرى مجتمعة اضافة الى كونها أحد الأسباب الرئيسية للفقر وإعاقة التنمية الاقتصادية حسب ما أكد عليه منتدى الاقتصاد العالمي باعتبار هذه المجموعة من الأمراض السبب الثاني الأشد تهديداً للاقتصاد العالمي.

بعد ذلك قام الوزراء بالتوقيع على إعلان مسقط حول اقتصاديات الأمراض غير المعدية كما قام احمد بن محمد بن عبيد السعيدي ـ وزير الصحة ـ بتدشين الحملة الخليجية للتوعية بالأمراض غير المعدية بالسلطنة كذلك تم تكريم أصحاب المعالي وزراء الصحة السابقين بدول المجلس وأعضاء الهيئة التنفيذية السابقين.

بعد ذلك بدأت جلسات المؤتمر وقدم المدير التنفيذي لمجلس وزراء الصحة في البداية تقريرا عن نشاطات وإنجازات المكتب التنفيذي خلال الدورة السادسة والثلاثين.ويضم جدول أعمال المؤتمر مجموعة من المواضيع والأمور الصحية التي تهم دول مجلس التعاون وشعوب المنطقة.

ويضم المؤتمر المعرض الصحي المصاحب و الذي يجسد الجهود المبذولة من قبل دول مجلس التعاون في مجابهة الأمراض غير السارية بمشاركة العديد من اللجان والجمعيات الأهلية الداعمة للصحة في السلطنة والمكتب التنفيذ لمجلس وزراء الصحة وشركات دواء من القطاع الخاص.

تجدر الإشارة إلى أن فكرة إنشاء مجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية طرحت على وزراء الصحة أثناء اجتماعهم في جنيف في مايو 1975وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية , وقد عُقد أول لقاء بين وزراء الصحة بدول الخليج في شهر فبراير 1976حيث اتفقوا على ضرورة عقد اجتماعات دورية فيما بينهم لمناقشة المسائل الصحية التي تهم الدول الأعضاء بغرض رفع مستوى الخدمات الصحية التي تقدم للمواطنين على ضوء التجارب المحلية والإقليمية والدولية.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات