بكين   -3/-12   مشمس

تخصصات الفنون التقليدية الصينية تشهد إقبالا من الطلبة الأجانب وتراجعا في عدد الطلبة الصينيين

2012:02:02.17:19    حجم الخط:    اطبع


إنطلقت أعمال تسجيل طلبة الباكالوريوس في المعهد الصيني للفنون الجميلة بداية من 1 فبراير الحالي، وقال مدير مكتب إنتداب الطلبة بالمعهد سالف الذكر السيد لي دو جين، أن عدد التلاميذ الصينيين المسجلين في إختصاصات الرسم و الخط الصيني ومختلف الفنون التقليدية الصينية الأخرى قد شهد تناقصا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة. في المقابل تشهد هذه الإختصاصات إقبالا متزايدا من قبل الطلبة الأجانب.

و يستعد المعهد الصيني للفنون الجميلة هذا العام لإستقبال 1665 طالبا، في حين بلغ عدد المسجلين في إمتحانات الإلتحاق بالمعهد 890 ألف طالب، بزيادة 50% عن العام الماضي، محققا بذلك أعلى النسب في تاريخه. وأشار مدير المعهد الصيني للفنون الجميلة وانغ زانغ إلى أن الفنون الجميلة تلقى إهتماما كبيرا من الطلبة الممتحنين، ويعود ذلك من جهة إلى الدعم الذي يلقاه القطاع الثقافي من الدولة، ومن جهة ثانية إلى السمعة الجيدة التي يحظى بها المعهد.

ووفقا للترتيب العالمي لمعاهد الفنون الجميلة لعام 2010 الذي أصدرته منظمة التربية والعلوم التابعة للأمم المتحدة، حلّ المعهد الصيني للفنون الجميلة ثالثا بعد معهد باريس للفنون الجميلة وومعهد ربين للفنون الجميلة (روسيا). ورغم أن معاهد الفنون الجميلة الصينية تشهد إقبالا كبيرا من الطلبة إلى أن التخصصات المتعلقة بفنون الثقافة الصينية التقليدية مثل الرسم الصيني و الخط الصيني لاتلقى إهتماما كبيرا من الطلبية الصينيين. ويقول وانغ دو جين، بالمقارنة مع التخصصات المتفرعة عن التصميم، يتم قبول طالب 1 على كل 100 في حين يتم قبول طالب 1 من كل 20 في إختصاصات الرسم الصيني و الخط الصيني، وهي تعد النسبة الأقل من بين سائر نسب إختصاصات المعهد.

ويرى وانغ دو جين، أن سبب عزوف الطلبة على الدخول إلى تخصصات الرسم الصيني والخط الصيني يعود أساسا إلى صعوبة إيجاد فرص العمل. ويرى أحد الآباء أن الأطفال في الوقت الحالي يميلون إلى كل ما هو جديد، وليس لديهم إهتمام أو معرفة بالثقافة التقليدية الصينية. كما أن أطفال اليوم تعودوا على الكتابة عبر الحاسوب، و حتى الحروف لايكتبوها جيدا، وبذلك هم أكثر عدم إهتمام بفنون الخط.

لكن، في حين تشهد فنون الثقافة الصينية التقليدية عزوفا من الطلبة الصينيين، يقبل الكثيرمن الطلبة الأجانب على تعلمها. و تشير المصادر المطلعة، إلى أن المعهد الصيني للفنون الجميلة يضم أكثر من 50 طالبا من عشرات دول العالم، الكثير منهم يتعلمون الرسم الصيني و الخط الصيني.

و يقول السيد وانغ دو جين أن جزءا من الطلبة الأجانب يأتون لتعلم فنون الثقافة التقليدية الصينية بدون أفكار مسبقة، و هناك بعض الطلبة في الأربعينات و الخمسينات من العمر، يأتون لدراسة الفنون الصينية بدافع الهواية. في حين يأتي العديد من الطلبة من بعض دول جنوب شرق آسيا و خاصة الدول التي بها الكثير ذوي الأصول الصينية، لتعلم الفنون الصينية من أجل العمل. و يقول وانغ دو جين " هناك معاهد كونفوشيوس في بعض دول آسيا و خاصة الدول التي يتواجد بها الكثير من ذوي الأصول الصينية. لذلك يأتي الطلبة من هذه البلدان إلى الصين لتعلم الرسم الصيني و الخط الصيني، ليعودون فيما بعد لتعليمها في المعاهد التي تدرس اللغة الصينية."

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات