بكين   24/15   غائم

الرحالة والمغامر المصري"حجاجوفيتش" يصل بكين للمرة الثانية

2012:05:04.14:04    حجم الخط:    اطبع

نظم المكتبان الإعلامي والسياحي بالسفارة المصرية لدي بكين مؤتمرا صحفيا في بكين أمس 3 مايو للترحيب بالمغامر المصري أحمد حجاج ، الشهير بـ"حجاجوفيتش".وهو أول رحالة مصرى يرفع علم بلاده فى83 دولة و منطقة العالم، منها القطب الشمالى والقطب الجنوبى.

بدأ رحلته عام 2007 بعد تخرجه في جامعة عين الشمس بدون أي تمويل، وفي ديسمبر عام 2011، حصل على اول تمويل من وزارة السياحة المصرية ، وتسهيلات من وزارة الخارجية المصرية للحصول على تأشيرات الدخول.

قال أحمد حجاج خلال المؤتمر الصحفي بأن هدف رحلته الفرح و السلام والحرية، او بالجملة الواحدة "الحلم الواحد للعالم الواحد". ثم أوضح بأنه يريد أن يثبت شيئا بسيطا جدا، وهو أن كل الناس مجتمع واحد وكل الناس أصدقاء. الحرية اساس جميع البشر، تأتي بعدها السعادة ،اي فرح المعطية في علم النفس، وبعد ذلك السلام ما بين الناس. ولخص ذلك بقوله" أريد العالم أن يكون افضل لأنني هنا في العالم. "

حين جوابه على سؤال حول انطباعه على الصين، قال "هذه المرة الثانية التي أزور فيها الصين.وشعب الصين عظيم جدا وشعب الصين طيب جدا، اجد كثيرا من الناس يرفعون العلم وياخذون الصورعندما ارفع العلم في شارع والمترو والمحلات التجارية حتي في مدينة المحرمة وسور الصين العظيم الخ. أعتقد أن شعب الصين مميز جدا."

كما رد على سؤال عن الاختلاف بينه وابن بطوطة في اهداف الرحلة ، بأن هناك فجوة كبيرة بينه وابن بطوطة رغما أنه كثيرا ما يسمى بإبن بطوطة المصري. قال إن رحلته ليست لنفسه فقط، بل للعالم كله ، وهذا ما يجعل الناس ترى العالم الحقيقي. قام بتصوير أشرطة تسجيلية لكل شيء مهما كان نظيفا او قذرا ، وهذا يمكن ، في اعتقاده ، كسر الحدود بين الجنسيات لأن كل الناس هم بشر أولا. وقال أنه يسعى الى جعل الناس تري الاختلافات الدقيقة في حياتهم اليومية رغم وجود الاختلافات السياسية والجنسية والدينية.

[1] [2] [3]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات