بكين   32/20   مشمس جزئياً

كشف أسرار عمليات إختيار رائدات الفضاء الصينيات

2012:06:18.10:40    حجم الخط:    اطبع

أول رائدة الفضاء الصينية ليو يانغ

ولوج الفضاء لا يحتاج من البشرية الحكمة فقط، بل تحتاج الشجاعة أيضا. ونظرا لأن أنشطة الفضاء المأهول تعد مهمة جسيمة، تتميز بتعقد التقنية، واستثنائية البيئة، وكثرة المخاطر، وتحتاج التغلب على زيادة الوزن وعلى نقص الأكسجين والإرتجاجات والضجيج والكثير من العوامل الصعبة الأخرى، لذلك، تفرض شروطا عالية على الظروف الصحية والحالة النفسية للرواد، والرائدات لسن استثناءا.

الأشخاص الذين يعانون من تسوس الأسنان لايمكنهم أن يكونوا رواد فضاء: لأن ظروف البيئة الفضائية الإستثنائية من السهل أن تثير تسوس الأسنان، "وألم الأسنان مزعج جدا".

شروط قاسية على إختبار السمع: عند إختيار الرواد، يتم إختيار قدرات السمع عند الرواد في غرف معزولة مرتدين السماعات، وعند سماع أي صوت يجب الضغط على الزر المضيء. غير أن الأصوات ليست ترددات لغوية فقط، بل هناك أيضا ترددات عالية وأخرى منخفضة.

الندب الموجودة على البشرة: عند إختيار الرواد، يجب إختيار من لا يحملون ندبا جلدية، لأن البيئة القاسية قد تثير نزيفا دمويا في الندب. لذا يجب على الرائد ألايكون قد سبق أن أجرى عمليات جراحية. أما الرائدات فإذا سبق لهن الإنجاب، فيجب أن يكون أن يكون إنجابا طبيعيا.
شروط عالية على قوة البصر: عند إلإختبار، يطلب من الرواد أن يميزوا بدقة 8 إتجاهات على بعد أكثر من 5 أمتار.

الرائدات يجب أن تكن متزوجات: الرائدة التي يتم إختيارها يجب أن تكون متزوجة، ومن الأفضل أن تكون منجبة، ويعد الزواج الشرط الأدنى، لأن هذا يدل على درجة نضجها النفسي، بما في ذلك قدرتها على التعامل مع مختلف المشاكل. وبالنظر إلى تاريخ الرحلات المأهولة للرائدات الأجنبيات، فإنه لم يتم تسجيل تأثيرات تذكر على الإنجاب عند الرائدات بعد عودتهن من الفضاء.

عدم إصابة الرائد بمرض البري أو الدمل في الرجلين: لأن أبسط الأمور قد تثير إزعاجا كبيرا في الفضاء.

إلى جانب ذلك، يتم الإهتمام كثيرا بعوامل الأمراض الوراثية ومشاكل الأمراض المعدية، وأساسا يقع التثبت من عدم وجود أمراض وراثية أومعدية في شجرة الأسرة.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

صورة قديمة: ليو يانغ تقود طائرة عسكرية

تعليقات