بكين   غائم~ أحياناً زخات مطر 30/23 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    فيديو: مسلسل كارتوني باكستاني: ملالا كرتونية في مواجهة الإرهاب

    2013:08:20.08:22    حجم الخط:    اطبع


    ظهر مؤخرا مسلسل رسوم متحركة على شاشة التلفاز الباكستاني وفيه بطلة خارقة ترتدي العباءة والنقاب، حيث يروي قصة محاربة البطلة لمن يحاول إغلاق المدارس للبنات. ويعيد المسلسل الفتاة الباكستانية ملالا يوسفزي إلى أذهان الكثيرين، والتي أصيبت من قبل مسلحي طالبان جراء دفاعها عن حق النساء في التعليم، لذا لاقى المسلسل ترحيبا كبيرا في صفوف الشباب الباكستانيين.

    تدعى المرأة التي ترتدي العباءة على الشاشة جيا، وتعيش في قرية جبلية خيالية شمال غرب باكستان.


    تعلمت الكاراتية من أبيها، وتعمل كمعلمة في الأيام العادية لإخفاء هويتها، وتتحول إلى بطلة خارقة بالعباءة والنقاب عندما تلتقي بالعصابات أو الأشرار، أما سلاحها فهو كتب وأقلام.

    وفي المسلسل شخصيتان تمثلان الأشرار، وهما السياسي الفاسد فاديرو باجيرو والمشعوذ الشرير بابا باندوك الذي يشبه عناصر المنظمات الإرهابية، ويحاولان في الحلقة الأولى من المسلسل إغلاق مدارس الفتيات لمنعهن من تلقي التعليم.

    بابا باندوك: لماذا تذهب المرأة إلى المدرسة؟ يجب أن تبقى في البيت، تغسل وتنظف وتطبخ... يجب أن تعودي إلى البيت.. المدرسة مغلقة.
    طالبة: لا، كيف تستطيعون إغلاق المدرسة؟ نحن لدينا الحق في تلقي التعليم.

    حينئذ، تظهر البطلة الخارقة بالعباءة والنقاب لتهزم الأشرار وتعيد المدرسة إلى طبيعتها.

    البطلة الخارقة: انتهت ألاعيبكم يا بابا باندوك.

    وأنتج مسلسل "البرقع المنتقم" المغني الباكستاني أرون هارون رشيد ويتكون من 13 حلقة.

    ورغم أن المسلسل كرتوني، لكنه يروي قصصا حقيقية بناء على العديد من القضايا الاجتماعية في باكستان، مثل تعليم النساء والإرهاب وعمالة الأطفال؛ حيث أشار المنتج أن قصص المسلسل تروى بطريقة رمزية ومجازية.


    أرون هارون رشيد، منتج "البرقع المنتقم": "البطلة تستخدم الكتب والأقلام كسلاح. تلك طريقة رمزية لأن الكتب والأقلام ليست أسلحة في العالم الحقيقي. نحاول إخبار المشاهد أن الكتب أمضى من السيف لإبراز أهمية التعليم."

    ومن السهل جدا أن يربط الناس ما يرون في مسلسل "البرقع المنتقم" مع تجارب الفتاة الباكستانية ملالا التي حازت على اهتمام عالمي إثر نجاتها من اغتيال نفذه مسلحو طالبان بسبب جهودها المبذولة لتطوير تعليم النساء، إذ يعتقد الكثيرون أن المسلسل يروي قصتها؛ لكن المنتج أشار إلى أن إنتاج المسلسل بدأ قبل تعرض ملالا للهجوم، والتشابه بين البطلة الخارقة في المسلسل وقصة مالالا هو مصادفة رائعة تؤكد ما يحمله المسلسل من أهمية.
    أرون هارون رشيد، منتج "البرقع المنتقم": "وضع فريقنا خطة إنتاج هذا المسلسل ثم تعرضت ملالا للهجوم في أكتوبر الماضي. فاجأنا ذلك كثيرا! ماذا فعلنا؟ الواقع قلد مسلسلنا وليس العكس."

    وأثار "البرقع المنتقم" ردود أفعال كبيرة في باكستان منذ بثها، حيث يرى الكثيرون أن المسلسل حقق اختراقات لتناوله موضوع مكافحة الإرهاب بطريقة كرتونية فكاهية وأسلوب بعيد عن المعتاد في ظل تصاعد الأعمال الإرهابية التي تجعل الناس يخافون من الحديث عنها.
    وفي الوقت نفسه، ساعد المسلسل على زراعة مفاهيم العدالة والتقدم في قلوب الشباب لمنحهم شعورا بالثقة في المستقبل.

    /مصدر: CCTV عربي/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.