الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:04:28.09:30
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:699.80
يورو:1093.44
دولار هونج كونج: 89.804
ين ياباني:6.6848
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>رياضة

اسماء كبرى تحمل الشعلة الاولمبية عبر ناجانو باليابان

حملت اسماء كبرى ومشاهير الشعلة الاولمبية عبر ناجانو، المدينة التى استضافت دورة الالعاب الشتوية عام 1998، لتجتذب الآلاف من الطلاب الصينيين والسكان المحلين احتفالا بها على طول مسيرتها يوم(السبت).
بدأ تتابع الشعلة في ساحة لانتظار السيارات، بدلا من معبد زن كوجي البوذي الذى استضاف المراسم التمهيدية في الصباح الباكر.
تجمع الاف الطلاب الصينيين، يلوحون بالأعلام الحمراء، ويرفعون لافتات كتب عليها "عالم واحد، حلم واحد، صين واحدة " في ناجانو خارج موقع انطلاق التتابع.
واصطف المؤيدون حاملين الأعلام الصينية مصحوبة ببعض الشعارات اليابانية والاولمبية على طول طريق تتابع الشعلة. وشارك 80 حامل للشعلة في التتابع الذى غطى 18.7 كم (12 ميل) في المدينة، ومن بينها الاستاد الاوليمبي.
وذكر مسئولو المدينة والشرطة ان الاحتكاكات بين المؤيدين للتتابع والمحتجين اسفرت عن اعتقال خمسة اشخاص، وتعرض اربعة لإصابات طفيفة.
وقالت واكاكو تانيجوتشي ( 56 عاما) من سكان ناجانو وهي تشاهد الموكب " من المحزن أن يتحول تتابع الشعلة الى حدث سياسي".
واضافت " إن ذلك يجب أن يكون احتفالا سلميا بروح رياضية".
كان اول حاملي الشعلة في التتابع الذي يضم 80 عداء سينيتشي هوشينو، مدير فريق البيسبول الوطني الياباني. وبدأ المسيرة من ساحة انتظار سيارات، عقب تغيير موقع الإنطلاق من معبد زن كوجي القديم الأسبوع الماضى.
يذكر ان سينيتشي هوشينو لاعب بيسبول ياباني محترف سابق ومدير الفريق.
وفي عام 2003 قاد فريق النمور للفوز بأول بطولة له فى الدوري المركزي خلال 18 عاما قبل ان يتقاعد لاسباب صحية. وفي 25 يناير 2007 اعلن انه سيتولي ادارة الفريق الوطني الياباني لخوض اولمبياد بكين 2008.
يلقى هوشينو ( 61 عاما ) شهرة في اليابان. وبوصفه لاعب بيسبول، فانه ساعد فريقه فى الفوز ببطولتين للدوري. كما درب فريقين وقادهم للفوز بثلاث بطولات في الدوري الوطني.
واحتل كوسوكي كيتاجيما، صاحب الميدالية الذهبية في دورة العاب اثينا، المركز ال72 في حمل الشعلة.
بدأ كيتاجيما تاريخه الرياضى بكونه اول سباح يحطم الرقم القياسى في دورة العاب الآسيوية عندما سجل رقما جديدا في سباحة 200 متر صدر عام 2002 في بوسان.
كما فاز بالميدالية الذهبية فى سباحة 100 و200 متر صدر رجال في دورة الالعاب الأولمبية الصيفية 2004.
وكانت ميزوكي نوجوتشي، عداءة المسافات الطويلة، اخر حامل للشعلة، واوقدت المرجل في الاحتفال.
يذكر أن نوجوتشي هي من مواليد كاناجاوا، لكنها نشأت في مدينة ايسي في ميى. وبدأت العدو خلال عامها الاول بالمدرسة الاعدادية. وعقب التحاقها بمدرسة يوجيامادا الثانوية، دخلت البطولة الوطنية للمدارس الثانوية ، وخاضت سباق 3 الاف متر، وتتابع المسافات الطويلة.
وعقب فوزها بسباق نصف الماراثون فى انيواما عام 1999، انصب تركيز جهودها على هذا الحدث. واحتلت المركز الثاني على العالم فى ذلك العام، وفي عام 2001 فازت بدوري الشركات لعموم اليابان.
وعقب سلسلة من الانتصارات اصبحت تعرف باسم "ملكة سباق نصف الماراثون ". وواصلت مسيرتها فى بطولة سباق ميازاكي للطرق سيدات في يناير 2004، ونافست في 24 بطولة نصف ماراثون، فازت بأربعة عشر منها. وهزمت في مباراتين فقط أمام لاعبة أخرى يابانية.
وفي مارس 2002 دخلت اول سباق كامل للماراثون، ماراثون ناجويا الدولي سيدات ، وفازت به. وفي يناير 2003 فازت بماراثون اوساكا الدولي سيدات بزمن قدره ساعتين و21 دقيقة و18 ثانية، ثانى رقم قياسي مسجل في اليابان.
ومن بين الحاملين الاخرين للشعلة المشاهير اي فوكوهارا، لاعبة تنس الطاولة من مواليد الاول من نوفمير 1988 في مدينة سينداي.
وتشتهر بمهارتها فى استخدام ظهر وباطن اليد، وخلفت والدتها تشيو فوكوهارا في عالم تنس الطاولة، وبدأت اللعب في الثالثة، واحترفت في العاشرة.
وفي السنة التالية، اصبحت اصغر لاعبة في التاريخ تصبح عضوة في الفريق الوطني الياباني. وفي سن 13 (في عام 2002) تأهلت لدور الثمانية في بطولة تنس الطاولة اليابانية.
وفي السنة التالية احتلت فوكوهارا المركز الخامس فى بطولة العالم في باريس. وفي عام 2004 شاركت في بطولة العالم للفرق، وساعدت الفريق الياباني على الفوز بالمركز الثالث فى البطولة. كما تتحدث الصينية بطلاقة.
وقالت فوكوهارا " اننى اشعر بفخر كبير لحملي الشعلة اكثر من القدرة على المنافسة على الساحة الاولمبية".
وقالت " اننى تعلمت ثقافة مختلفة تماما من الصين عنها فى اليابان. ان لعبة تنس الطاولة تقوم بدور فى اتصالى بالاخرين، كما تساعدني على تكوين العديد من الأصدقاء ".
يذكر ان هذه هي المرة الثانية التي تحمل فيها فوكوهارا الشعلة الاوليمبية ،عقب المرة الاولى في دورة العاب اثينا 2004.
وقالت " قبل اربع سنوات، كنت حاملة للشعلة، ولكننى كنت اشعر ببعض الخوف منها . أما الان فليس في الامر ما يخيف بالمرة ".
واضافت فوكوهارا التي تدربت ولعبت مباريات الدوري طوال سنوات " ان دورة العاب بكين الاوليمبية هى المفضلة لدى. لقد تعودت على الصين اكثر من أى رياضى اجنبى اخر، ولذا لن اكون قلقة، وارغب في سماع هتافات المشجعين الصينيين".
وذكرت الشرطة امس الجمعة انه تم اعتقال رجل يحمل سكينا وبيانا احتجاجيا.
يذكر ان مدينة ناجانو هى عاصمة محافظة ناجانو، وتقع في الجزء الشمالى من المحافظة بالقرب من ملتقى نهرى تشيكوما وساي بجزيرة هونشو الرئيسية باليابان.
وفى الاول من يوليو 2006، بلغ تعداد سكان المدينة 378059 نسمة. ويبلغ اجمالي مساحتها 737.86 كم مربع.
وتشتهر ناجانو بمعبد زن كو- جي، وهو معبد بوذي من القرن السابع يطل على المدينة. ويزور ناجانو سنويا مليون سائح، وهي بوابة لمواقع سياحية كثيرة.
وفي عام 1998 استضافت ناجانو دورة الالعاب الشتوية الثامنة عشرة.
وستكون المحطة القادمة للشعلة سول. وسوف تتوقف الشعلة في الايام القليلة المقبلة في كوريا الجنوبية وكوريا الديمقراطية وفيتنام قبل اختتام جولتها الدولية.
(شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 رئيس الوفد المصرى لاولمبياد بكين يعرب عن ثقته فى نجاح الاولمبياد

 انطلاق تتابع شعلة الاولمبياد في سول (10)

 انطلاق تتابع شعلة الاولمبياد في سول (9)

 انطلاق تتابع شعلة الاولمبياد في سول (8)

 انطلاق تتابع شعلة الاولمبياد في سول (7)

 انطلاق تتابع شعلة الاولمبياد في سول (6)

 انطلاق تتابع شعلة الاولمبياد في سول (5)

 انطلاق تتابع شعلة الاولمبياد في سول (4)

 انطلاق تتابع شعلة الاولمبياد في سول (3)

 انطلاق تتابع شعلة الاولمبياد في سول (2)

1   تعليق: الاكاذيب لا تستر طبيعة الارهاب
2   تعليق: // مسألة التبت// ليست مسألة قومية
3  الرئيس الافغاني لم يصب باذى في الهجوم خلال عرض عسكري في كابول
4  الحكومة السودانية وشركة صينية توقعان عقدا لتعلية سد الروصيرص
5  بوذا الحي: إدعاء الدالاي لاما بالإبادة الثقافية في التبت متعذر  التصديق

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة