الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:05:12.09:57
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:698.20
يورو:1080.22
دولار هونج كونج: 89.551
ين ياباني:6.7869
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>رياضة

تعليق لصحيفة صينية: أولمبياد بكين تخص شعوب الصين وآسيا والعالم

قال تعليق لصحيفة الشعب اليومية الصينية نقلا عن تصريحات للرئيس الصيني هو جين تاو - أدلى بها خلال زيارته اليابان- إن أولمبياد بكين المرتقبة لا تخص شعب الصين فحسب ولكنها تخص أيضا شعوب آسيا والعالم.
ومن المقرر أن تنشر صحيفة الشعب، الناطقة باسم اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، تعليقها اليوم (الأحد).
قال التعليق إنه منذ أن أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية عن استضافة بكين لدورة الألعاب الأولمبية رقم 29، والعالم يتوقع اولمبياد ناجحة تستضيفها الصين.
ومنذ إشعال اللهب من أولمبيا باليونان في بكين، وقد اصبحت الصين محطة جديدة في تتابع المثل العليا المشتركة للبشر.
قال التعليق إن الناس قد يرون أولمبياد بكين على أنها تمجيد لبلد شهد 5000 عام من الحضارة، وإرضاء لطموح شعب آسيا باستضافة أولمبياد أخرى، وفضلا عن هذا، برهان واضح على تآلف وترابط أسرة الأولمبياد الكبرى.
وذكر التعليق كذلك أن الأولمبياد هو الثروة المشتركة للبشرية. ولا يوجد حدث آخر في العالم من الممكن أن يقارن بالأولمبياد حيث يتخلى المشاركون عن اختلافاتهم، ويجتمع الناس سويا على مسار سباق واحد لتحقيق هدف مشترك.
وأوضح التعليق أن الأولمبياد بالنسبة للبشرية تدعم روح "الأسرع والأعلى والأقوى"، وتتعقب الحلم العالمي لـ"السلام والصداقة والتقدم"، وهو الأمر الذي يفسر سبب تزايد عدد أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية عن عدد أعضاء الأمم المتحدة، والسبب الذى يفسر كيف يمكن للأولمبياد إثارة عاطفة شعوب العالم.
وأشار التعليق إلى أنه من مسئولية البلد المضيف للأولمبياد أن يقيم منبرا للعالم لادارة حوار وتواصل.
وضعت الصين شعار"عالم واحد وحلم واحد" كشعار رئيسي للأولمبياد إذ تقدر بشكل عميق روح الأولمبياد، وتقرن بينها وبين القيمة المشتركة للبشرية، وتأمل فى أن تندمج بدرجة أكبر مع العالم في وقت تعمق فيه الانفتاح والاصلاح.
وقال التعليق إن ما تفعله الصين لأولمبياد بكين منذ سبعة أعوام بمثابة احترام لتعهدها الجدى باستضافة "أولمبياد خضراء، أولمبياد عالية التكنولوجيا، أولمبياد شعبي" للمجتمع الدولي.
وذكر أن استضافة أولمبياد عالية التكنولوجيا بملامح بارزة وعد قطعته الصين على نفسها وهو يتوافق كذلك مع توقعات شعوب العالم.
ويعد تزايد عدد الخبراء الأجانب المنضمين إلى اللجنة المنظمة لأولمبياد بكين من أجل دورة الألعاب رقم 29، وكذا المشاركة الفعالة للمتطوعين الأجانب في الدورة من أطفال تنزانيين حفاة جروا وراء تتابع الشعلة إلى صحفيين أجانب انضموا في إعداد تقارير حول الأحداث، كلها عوامل تجعل الشعوب ترى من جديد قوة مثل الأولمبياد، إذ تجمع الشعوب سويا، كما ترى أن روح الأولمبياد يمكنها أن تسمو فوق كل شئ. وكذلك تثبت هذه العوامل بشكل كلي أن أولمبياد بكين لا تنتمي فقط للشعب الصيني ولكنها تخص أيضا شعوب العالم.
وأفاد التعليق أيضا أن أولمبياد بكين المرتقبة سوف تعرض تماما وحدة وصداقة شعوب العالم وروح وشخصية البشرية المذهلة.
واختتم المقال بقوله إن أولمبياد بكين ستشهد المزيد من الأمجاد للأحداث الأولمبية، وستطوى فصلا جديدا من التنمية السلمية للبشرية.
(شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  تعليق: الوضع فى لبنان تسوده حالة غير متوقعة
2  حولية SIPRI : الصين تطور نوعين من الصواريخ الباليستيكية عابرة القارات المنقولة
3  تحليل اخبارى: هل يمكن المحافظة على اتفاق العراق حول وقف اطلاق النار
4  وزارة الصحة: السيطرة على تفشى الفيروس في أسوأ المدن تضررا بالصين
5  وزير الخارجية الصيني: زيارة "الربيع الدافئ" للرئيس الصيني لليابان تحقق نجاحا كبيرا

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة