الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:05:13.13:20
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:698.87
يورو:1084.72
دولار هونج كونج: 89.640
ين ياباني:6.7267
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>رياضة

الصين تفي بوعدها الجاد تجاه العالم

تعليق صحيفة الشعب اليومية يوم 12 مايو: الوفاء بالوعد الجاد تجاه العالم
أكد الرئيس الصيني هو جين تاو مجددا ومرة أخرى أثناء زيارته لليابان قبل أيام على " ان الصين حكومة وشعبا ستفي فعلا بوعدها الجاد تجاه المجتمع الدولي، وتبذل أقصى جهودها لإنجاح أولمبياد بكين بدعم قوي من الأسرة الاولمبية الدولية."
قبل السبع سنوات الماضية، فازت بكين عاصمة الصين بحق استضافة الاولمبياد 29. وفي وجه أمل المجتمع الدولي، قطعت الصين أمام العالم وعدا جادا:" إننا نقدر على ونثق بتحويل أولمبياد بكين 2008 الى حدث رياضي عظيم لن ينساه الناس."
خلال السنوات السبع الفائتة ومن أجل تنفيذ هذا الوعد، أبرزت الصين فهمها كبلد عريق الحضارة شرقي للروح الأولمبية بمفهوم " الأولمبياد الأخضر وأولمبياد التكنولوجيا العالية والأولمبياد الشعبي " . ويفسر الشعب الصيني البالغ عدده 1.3 مليار نسمة المضمون الغني للسلام والصداقة والتقدم تحت شعار " عالم واحد وحلم واحد ".
وعندما دخلت الاعمال التحضيرية للأولمبياد الى مرحلة الاندلاع النهائي، قدمت بكين ورقة أجوبة: أوشك إكتمال جميع الملاعب والأستادات الاولمبية، واجتازت هذه المنشآت الفحص والتقييم الصارم من اللجنة الاولمبية الدولية؛ وتصاعد عدد الأيام التي وصلت فيها جودة الهواء الى المعايير المعنية في بكين، وتحقق هدف التخضير المحدد أثناء طلب استضافة الأولمبياد قبل الموعد المحدد بسنة واحدة ... إن الصين " تضمن تقديم أفضل ملاعب وأستادات وأجمل بيئة وأسهل خدمات "، وتعمل على إنجاح أولمبياد " مميز ورفيع المستوى ". هكذا تنفذ الصين العهد الجاد الذي قطعته بصفتها دولة كبيرة مسؤولة تجاه العالم.
إن الملاعب والاستادات والبيئة والمنشآت من الدرجة الاولى لم تكن سوى منجزات مادية خلقتها الصين بإغتنام " الفرصة الاولمبية ". والأهم من ذلك أن الاولمبياد أصبح أيضا فرصة لدفع التقدم الاجتماعي والحضاري في الصين قدما الى الامام، كما ينشده الناس. وفي عملية التحضير للأولمبياد والمشاركة فيه وتقديم مساهمة في سبيله، فإن الروح الاولمبية دخلت الى حياة الصينيين على نحو أشمل، وتصقل ما لدي أمة من رحابة الصدر المنفتح، وتعرض ما لدي دولة من حيوية ونشاط للتضامن والتقدم الى الامام بشجاعة. كل ذلك يدل على أن أولمبياد بكين " سوف يخلف للصين والعالم تراثا نفيسا فريدا " كما ورد في << تقرير اللجنة الاولمبية الدولية حول التقييم >>.

[1] [2]



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  زلزال قوته 7.8 درجة بمقياس ريختر يهز جنوب غرب الصين
2  حولية SIPRI : الصين تطور نوعين من الصواريخ الباليستيكية عابرة القارات المنقولة
3  فيديو: زلزال خفيف يهز شرقى بكين
4  العاهل السعودى يقدر العلاقات بين المملكة العربية السعودية والصين تقديرا عاليا
5  تعليق: الوضع فى لبنان تسوده حالة غير متوقعة

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة