الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:08:22.14:58
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.57
يورو:1016.95
دولار هونج كونج: 87.552
ين ياباني:6.2895
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>رياضة

العداءة العراقية التي تستجيب لدعوة الأولمبياد 2008

أُخْرَجَتْ العداءة العراقية دانا حسين منذ الجولة الأولى من مباريات التصفية لسباق 100 م للنساء في اطار أولمبياد بكين 2008، وسجلت نتيجة 12.36 ثانية في السباق. ورغم أن دانا حسين ظهرت في مضمار السباق ضمن أولمبياد بكين لفترة قصيرة جدا، إلا أن هناك قصة طويلة ومفعمة بالمتاعب كانت وراءها.
فقد شرعت دانا حسين في ممارسة التدريبات على ألعاب القوى عام 2003. وفي ملعب التدريب الذي دمرته نيران الحرب، كانت تواظب على التدريب ملتبسة حذاء عدو باليا. ولها أكبر حلم هو الوقوف على مضمار الجري في دورة الألعاب الأولمبية. وكان اللاعبون الأخرون يستعدون للمشاركة في الأولمبياد بعرقهم، بينما كانت دانا حسين تستعد للمشاركة في الاولمبياد بحياتها. ففي نوفمبر 2007، عندما كانت دانا في ممارسة التدريب على العدو في ملعب التدريب، سُمِعَ صوت طلقة، فطارت الرصاصة بجانبها وأصابت شجرة قريبة. ولم ترد دانا على ذلك حتى سمعت صوت طلقة أخرى، فوقفت دانا وقرفصت، حيث شعرت بريح باردة وراءها ـ مرت رصاصة بجانب قدمها! فوقعت دانا على الأرض مغشيا عليها ذعرا.
كانت دانا حسين قد طارت من الفرح مع اقتراب موعد افتتاح أولمبياد بكين. ولكن الحكومة العراقية حلت اللجنة الأولمبية العراقية السابقة في مايو 2008، فألغت اللجنة الأولمبية الدولية أهلية العراق للمشاركة في أولمبياد بكين. وبعد سمع هذا النبأ المحزن، انهارت دانا عقليا. فخفف المدرب حزنها قائلا أنه يمكنها أن تشارك في أولمبياد لندن بعد أربع سنوات. فقالت دانا سريعا: " حسب الوضع الراهن في العراق، فلا أعرف ما إذا استطعت أن أعيش حتى عام 2010 أم لا..."
في يوم 29 يوليو الماضي، أعلنت اللجنة الاولمبية الدولية أنها سمحت للوفد العراقي بالمشاركة في أولمبياد بكين. فغرقت دانا حسين في دموعها فرحا من اعادة أهلية العراق للمشاركة في الأولمبياد. وفي يوم 16 أغسطس الحالي، وقفت دانا حسينا على مضمار الجري لأولمبياد بكين ملتبسة حذاء عدو مستعملا اشترته من الأردن.
بعد السباق قالت دانا: " في الواقع أنه لأمر غير مهم أن أستطيع اليوم الفوز بأي مركز، وأنه لنصر أن أشارك في المباريات الاولمبية هنا نيابة عن العراق وأن أقف على مضمار الجري في أولمبياد بكين..."
/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /



[1] [2] [3] [4] [5]



 
اطبع المقال   ابعث المقال

  مقابلة: عالم صينيات مصري يقول ان اولمبياد بكين تدفع الصين الى عصر جديد
  الصين تصدر طوابع تذكارية "الاولمبياد من بكين الى لندن"
  عاجل: المنتخب الامريكي يفوز بذهبية الكرة الطائرة الشاطئية رجال (4)
  عاجل: المنتخب الامريكي يفوز بذهبية الكرة الطائرة الشاطئية رجال (3)
  عاجل: المنتخب الامريكي يفوز بذهبية الكرة الطائرة الشاطئية رجال (2)
  عاجل: المنتخب الامريكي يفوز بذهبية الكرة الطائرة الشاطئية رجال
  متاجر الهدايا الاولمبية تشهد ازدهار
  اللاتفن سترومبيرغز يفوز بذهبية سباق الدراجات رجال
  الرئيس الصينى يلتقى مع رئيس الوزراء البريطانى
  رئيس الوزراء البريطانى يصل الى بكين

1  عشرة أبطال مأسويين في أولمبياد بكين
2  تقرير رياضي : البحرينيون يعقدون الآمال على رقية  الغسرة لظهور جديد فوق منصة التتويج
3  تعليق: الاولمبياد يجعلنا نتعلم كثيرا
4   طفلة امريكية تعيد بصرها بعد علاج خاص بزرع خلايا المنشأ فى الصين
5  تقرير رياضي : والعرب وأولمبياد بكين

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة