البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>رياضة

مناوشات كلامية مبكرة بين الفراعنة ومحاربي الصحراء قبل المواجهة المونديالية

2009:09:10.10:00

وجه سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم إنذارا شديد اللهجة للجماهير الجزائرية قبل الموقعة التي ستجمع بينهما في الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 في نوفمبر المقبل.

وأكد زاهر، في تصريح لموقع تليفزيون الشرق الأوسط (ام بي سي) يوم الأربعاء / 9 سبتمبر الحالى / 2009، أن مباراة الجزائر في الجولة الأخيرة من التصفيات المونديالية لن يتم الالتفات إليها في الوقت الحالي لحين الانتهاء من مباراة زامبيا في الجولة الخامسة من التصفيات.

وأضاف زاهر أن المنتخب المصري بإمكانه تحقيق الحلم بالتأهل لمونديال 2010 على الرغم من المنافسة الشرسة مع المنتخب الجزائري وتقارب النقاط فيما بينهما بعد ابتعاد زامبيا عن دائرة المنافسة.

وتتنافس الجزائر مع مصر على الفوز ببطاقة التأهل إلى كأس العالم المقبل من المجموعة الثالثة وتتصدر الأولي المجموعة برصيد عشر نقاط وبفارق ثلاث نقاط عن منتخب الفراعنة صاحب المركز الثانى.

وفي الجولة المقبلة من مباريات المجموعة يحل المنتخب المصري ضيفا على نظيره الزامبي في العاشر من أكتوبر المقبل، بينما يستضيف الفريق الجزائري نظيره الرواندي في اليوم التالي.

وفي الجولة الأخيرة من التصفيات في 14 نوفمبر المقبل يستضيف المنتخب المصري نظيره الجزائري، في مباراة قد تكون هي الحاسمة في تحديد الفريق صاحب بطاقة التأهل لكأس العالم، في الوقت الذي يلتقي فيه الفريق الزامبي مع نظيره الرواندي.

واعتبر زاهر أن كعب المنتخب المصري أعلى من الجزائر، معيدا إلى الاذهان المباراة الشهيرة التي جمعت بين الفريقين في عام 2001 وفاز فيها الفراعنة بالقاهرة 5 - 2، مما يرجح كفة مصر - برأي زاهر - في تلك المباراة.

وأشار رئيس الاتحاد المصري إلى أن استاد القاهرة دائما ما يمتلئ بالجماهير والتي تثير القلق والخوف في نفوس المنافسين، مما يضعف من عزيمتهم، ومن ثم فإن سيناريو 2001 سيتكرر بالقاهرة في نوفمبر القادم، لأن معادن الرجال دائما تظهر في الأوقات الصعبة.

ونفى رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم الأنباء التي ترددت في الفترة الأخيرة حول اتخاذ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قرارا باحتساب نتيجة اللقاء المباشر بين الفريقين في حالة تساويهما في النقاط لتكون الأهداف هي الفيصل في حسم النتيجة.

وقال زاهر إن مباراة زامبيا القادمة سيكون لها حسابات خاصة، ولا بد من التركيز في تلك المباراة وانتزاع نقاطها الثلاث، مؤكدا أن اللاعبين بإمكانهم تحقيق هذا الحلم، والأمل في المباراة القادمة.

في المقابل، اعتبر رابح سعدان المدير الفني لمنتخب الجزائر أن مصر بدأت بالفعل فى شن حرب نفسية على الجزائر قبل بدء الجولة الخامسة من تصفيات أفريقيا المؤهلة لمونديال 2010.

ونقلت تقارير إعلامية عن سعدان قوله إن الجولة المقبلة ستحسم هوية المتأهل للمونديال، مؤكدا أن الجانب النفسي سيكون له دور كبير فى تحديد هوية الفائزين فى اللقاءين المقبلين.

اما اللاعب الجزائري رفيق صايفي صاحب هدف الثلاث نقاط لمنتخب بلاده أمام زامبيا، فقال إن منتخب بلاده يحتاج فقط للفوز بفارق أهداف مريح امام رواندا لكي يضمن التأهل للمونديال، وأضاف " سيكون امام المنتخب المصري مهمة شبه مستحيلة في لوساكا امام زامبيا، وان مهمتنا فقط الفوز علي رواندا ثم الذهاب إلي القاهرة لزيارة الاهرامات". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة