البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>رياضة

اكتمال المربع الذهبي لدوري ابطال افريقيا.. والهلال السوداني ممثل وحيد للعرب

2009:09:21.16:31

أصبح نادي الهلال السوداني هو أمل عشاق الساحرة المستديرة في الوطن العربي للمحافظة علي لقب دوري أبطال أفريقيا 2009 بعد أن سقط غريمه ومواطنه المريخ ومعه النجم الساحلي التونسي وداعا المنافسات من الدور ربع النهائي للمسابقة التي يحمل لقبها الاهلي المصري .

وسيكون الهلال الفريق العربي الوحيد في نصف نهائي بطولة الاندية الافريقية الابطال بعد خروج جميع الاندية العربية التي شاركت في هذه النسخة التي تحمل الرقم (13) في مقدمتها الاهلي المصري واخرها النجم الساحلي بطل 2007 بعد فشله امس في الحصول على بطاقة الصعود في مباراته المصيرية امام مازيمبي الكونغولي بلوممباشي.

وليست هذه هي المرة الاولي التي يحمل فيها الهلال لواء العرب فقد سبق ان فعلها في النسخة الاولي لكاس الاتحاد الافريقي (الكونفدرالية) عام 2004عندما وصل الي ربع النهائي وتساقطت حينها جميع الفرق العربية المشاركة.

وظلت بطولة الاندية الافريقية الابطال حكرا علي الاندية العربية منذ ظهورها بالشكل الجديد واستطاع فريق الرجاء البيضاوي المغربي الحصول علي اول لقب بالشكل المستحدث ثم توالت من بعد ذلك الالقاب للاندية العربية ونال الاهلي المصري اربعة القاب والرجاء (2) ولقب واحد لكل من الزمالك المصري والنجم الساحلي التونسي مقابل اربعة القاب من اصل 12 للاندية الافريقية نال منها انيمبا النيجيري لقبين وذهب لقب واحد لهارت اوف اوك الغاني واسيك ابيدجان الايفواري.

وحجز مازيمبي الكونغولي امس المكان الاخير في الدور نصف النهائي على حساب النجم الساحلي ليكون في المربع الذهبي الى جانب الهلال السوداني الذي بلغ هذا الدور قبل سنتين، بالإضافة إلى ممثلي الكرة النيجيرية هارتلاند أف سي وكانو بيلارز.

ويلتقي الهلال في الدور قبل النهائي مازيمبي الكونغولي ذهابا على ملعبه في ام درمان ، وايابا في لوممباشي الكونغولية فيما تمثل المواجهة الثانية ديربي ملتهب بين طرفي الكرة النيجيرية كانو وهارت لاند.

وكانت البطاقة الأخيرة محصورة بين الفريقين الوحيدين اللذين سبقا أن توجا بلقب هذه البطولة مازيمبي والنجم الساحلي الا ان الاول حسمها بهدف دون رد بواسطة اللاعب تشيزو كانييمبو في الدقيقة 35 ليحصد النقاط الثلاث كاملة وينهي مرحلة المجموعات في الصدارة برصيد 12 نقطة أمام هارتلاند أف سي (عشر نقاط) وهو ما منحه افضلية المركز الأول في إستضافة مباراة العودة في نصف النهائي على أرضه.

وكان مازيمبي الذي توج باللقب للمرة الأخيرة قبل أربعة عقود بحاجة إلى التعادل فقط على أرضه في المجموعة الثانية ضد النجم الساحلي في لوممباشي ليلحق بالفرق الأخرى إلى دور الأربعة أما النجم، بطل عام 2007، فكان يتوجب عليه الفوز على ملعب كينيا في هذه المدينة الكونغولية الجنوبية ولكنه خيب أمال جماهيره الذين رشحوه لإحراز اللقب خصوصا بعد خروج الأهلي المصري في الدور التمهيدي.

وهذه هي المرة الثانية على التوالي في تاريخ البطولة التي تعتبر أهم مسابقة كرة قدم للاندية في القارة والمناظرة لرابطة أبطال الاتحاد الاوروبي لكرة القدم التي يصعد فيها فريق عربي واحد للمربع الذهبي منذ أن عدل الإتحاد الأفريقي نظامها وقرر صعود ناديين عن كل مجموعة منذ نسخة 2001 حيث صعد لنصف نهائي هذه النسخة ناديان من شمال القارة هما الترجي التونسي والأهلي المصري مع صن داونز الجنوب أفريقي وبترو أتلتيكو الأنجولي .

وفي النسخة الموالية عام 2002 تكرر نفس الأمر وصعد الزمالك المصري والرجاء المغربي مع مازيمبي من الكونغو الديمقراطية وأسيك ميموزا من كوت ديفوار.

وفي نسخة 2003 حجزت خلالها ثلاثة أندية عربية مقاعدها في نصف النهائي مع إنيمبا النيجيري وهي الإسماعيلي المصري والترجي التونسي و إتحاد العاصمة الجزائري .

وتقلص نصيب العرب في نسخة 2004 عندما صعد النجم الساحلي والترجي التونسيان مع أنيمبا النيجيري وجان دارك السنغالي الي نصف النهائي أما نسخة 2005 فقد صبغت بطابع عربي خالص و كان إضلاع المربع الذهبي خلالها أربعة أندية عربية شمال أفريقية هي الأهلي المصري و الرجاء المغربي و معهما النجم الساحلي التونسي والزمالك المصري.

وانخفض تمثيل العرب لفريقين في نسخة 2006 هما الأهلي المصري و الصفاقصي التونسي لتشهد نسخة 2007 سيطرة عربية كاملة حيث تبارت أربعة أندية عربية في نصف النهائي هي النجم الساحلي التونسي و الإتحاد الليبي والأهلي المصري و الهلال السوداني.

وفي نسحة العام الماضي كان الاهلي المصري هو ممثل العرب الوحيد ومعه ثلاثة اندية من افريقيا السمراء هي القطن الكاميروني وديناموز هراري بطل زيمبابوي وانيمبا النيجيري.

وانطلقت هذه البطولة عام 1964م تحت مسمي بطولة الأندية الأفريقية أبطال الدوري، ويشارك في هذه البطولة بطل الدوري في كل دولة، وقد جرت تعديلات كثيرة على البطولة حيث أنها كانت تقام منذ عام 1964-1996م بنظام خروج المغلوب من مباراتين، ولكن تغير اسم البطولة إلى بطولة دوري أبطال أفريقيا عام 1996م وبقيت البطولة حتي عام 2001م تقضب بتأهل بطل كل مجموعة للدور النهائي، أما مع بداية موسم 2001م بدأ تطبيق نظام المربع الذهبي ولازال هذا النظام الساري حتى الآن.

وللاهلي خاصة واندية مصر عامة نصيب الاسد في الحصول علي البطولات الافريقية فالنادي الاهلي( نادي القرن في افريقيا ) حصل علي هذه البطولة ست مرات ( رقم قياسي ) يليه نادي الزمالك وقد حصل عليها خمس مرات واخيرا الاسماعيلي حصل عليها مرة واحدة وبذلك يكون مجموع البطولات التي حصلت عليها الأندية المصرية في هذه المسابقة 12 مرة .

ويتأهل الفائز باللقب للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام في أبو ظبي في الفترة من التاسع الى التاسع عشر من ديسمبر المقبل والبالغ مجموع جوائزها 16.5 مليون دولار، يحصل الفريق الأول على مبلغ خمسة ملايين دولار. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة