البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>رياضة

مصر تستدعي سفير الجزائر بالقاهرة وتبلغه استيائها لتعرض مواطنيها للإعتداءات من جزائريين

2009:11:20.09:45

استدعت الخارجية المصرية سفير الجزائر لدى القاهرة يوم الخميس / 19 نوفمبر الحالى / 2009 وذلك لابلاغه استياء مصر البالغ إزاء ما قام به المواطنون الجزائريون من اعتداءات على المشجعين المصريين عقب مباراة كرة القدم التي جمعت منتخبى البلدين فى الخرطوم أمس الأربعاء وانتهت بفوز الفريق الجزائري بهدف نظيف في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وأشار الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية المصرية إلى أنه تم استدعاء سفير الجزائر بالقاهرة وتم إبلاغه رسالة قوية حول التواجد المصرى فى الجزائر سواء الجالية أو المصالح أو الممتلكات، وبطلب القاهرة الذى تكرر أكثر من مرة فى الايام الماضية بحماية وتأمين التواجد المصرى بكافة مكوناته انما هو مسئولية الحكومة الجزائرية فى المقام الاول والاخير.

وحملت الخارجية المصرية في بيان لها صدر يوم الخميس على ماوصفته "الإعلام المأجور" مسئولية الأحداث المؤسفة التى أعقبت مباراة مصر والجزائر فى كرة القدم، وحملته مسئولية إخراج الرياضة فى العالم العربى عن الروح الرياضية إلى روح النرجسية، داعية الحكماء فى مصر والجزائر لتضميد الجراح التى ألمت بمشاعر شعبين وتشخيص "داء العداء" لمصر فى الجزائر، ورد فعله الذى يبدو طبيعيا فى القاهرة، ووضع وصفة لعلاجه وإستئصال جذوره من فكر ووجدان الشعبين .

ونبهت إلى أن "الفائز" فى مباراة الأمس، هو من واصل هجومه على "المهزوم" بالألفاظ النابية وهمجية الممارسة، فأضاف إلى مرارة الهزيمة ذكريات أليمة قد لا يجدى فيها دواء إلا الزمن الذى ينبغى أن يضاف إلى فعله وأثره ومفعوله قدرات خاصة "للحكماء"، وإصرار أكيد على "ميثاق رياضى عربى" يضع الأمور فى نصابها، ادراكا ووعيا بقيمة الرياضة فى تهذيب المشاعر وأثرها فى التوحيد وليس فى التصعيد، فى الربط وليس فى العداء بين الشعبين بسبب "مباراة فى كرة القدم".

وأوضح البيان أن المباراة كان ينبغى لها أن تكون فى أجواء "عرس عربى إسلامى، عرس افريقى " ولكن تم إحالتها إلى تنافس غير شريف، وإلى "بوق" يبث سما زعافا وتفوح منه رائحة الكراهية والحقد الدفين ليس بين شعبين وإنما بين أجهزة إعلامية، هنا وهناك، التهييج والإثارة هاجسها ولغة الشحن الإعلامى المريض دينها، وحولت كلمة مصرى إلى اتهام فى الجزائر ولفظة جزائرى إلى مجرم فى القاهرة والأصل فى الأمر أنها مباراة كرة قدم فيها الخاسر والفائز وفيها فائز دائم هو تمثيل عربى أفريقى مشرف فى محفل دولى وتظاهرة عالمية وحدث كونى يتكرر كل أربعة أعوام.

وكان المشجعون المصريون قد تعرضوا لاعتداءات من قبل المشجعين الجزائريين في الخرطوم بعد مباراة كرة القدم التي جرت بين منتخبي الفريقين مساء الاربعاء، والتي انتهت بفوز الفريق الجزائري بهدف مقابل لا شيء وصعوده إلى نهائيات كأس العالم. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة