البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>رياضة

تعليق: مشاكل اقتصادية يجلبه كأس العالم لجنوب افريقيا

2010:07:09.16:27

ان مباريات كأس العالم المقام فى جنوب افريقيا عام 2010 تقترب من نهائيتها.وبالرغم أن بطل كأس العالم لم يعرف بعد ،لكن الفيفا يمكنه تصفيق بيديه احتفالا بالنصر مقدما لأن أموالا ضخمة ومرضية قد دخل جيبه باقامة هذه الدورة من كأس العالم حيث يتجاوز دخل الفيفا 3 مليارات دولار امريكي فقط من خلال حقوق النقل التلفزيوني والشركات الراعية،مما أصبحت هذه الدورة لكأس العالم أكثر ربحية لفيفا في التاريخ.

لكن تبقى هناك جهة مظلمة لهذه البيانات الاقتصادية الرائعة.ان جنوب افريقيا كالبلد المضيف لنهائيات كأس العالم قد استثمرت اجمالى نحو 4.3 مليار دولار امريكى ما يعادل 1.72% من الناتج المحلي الإجمالي لها فى هذه الدورة من كأس العالم مما سجل رقما قياسيا بالاستثمار الأعلى فى تاريخ دورات كأس العالم.وان مبلغ الاستثمار هذا يساوى 11 ضعف التكلفة الإجمالية التى توقعتها جنوب افريقيا فى خطتها لاستضافة كأس العالم قبل ست سنوات.كما ان الكلفة الضخمة لاستضافة كأس العالم وبناء سلسلة من المشاريع المتعلقة له قد أثار سؤالا عقلانيا فى جنوب افريقيا،إذا كان الفيفا وهذه الشركات الراعية قد كسب أموالا ضخمة من كأس العالم،فماذا كسبت جنوب افريقيا؟

على الرغم من دعاية الأطراف المختلفة بان "جنوب افريقيا ستستفيد من نهائيات كأس العالم فى حفز النمو الاقتصادي "،ووصف الفيفا لجنوب افريقيا ان افقها الاقتصادي بعد استضافتها كاس العالم مشرق جدا،إلا ان الواقع غير ذلك، فسكان جنوب افريقيا يشعرون بخيبة الأمل للغاية لأن معدل البطالة لا يزال مرتفعا،ولم يحدث تحسن ملموس في النمو الاقتصادي.حتى تنشر بعض وسائل الاعلام فى جنوب افريقيا مقالات تنتقد فيها سلوك الفيفا ك" الحكم الاستعماري والاحتيال فى العصر الحديث بكرة القدم"،كما يظهر الشعار" بلاتر هو المافيا "فى موكب المتظاهرين الذين اضربوا عن الأعمال خلال كأس العالم.

ان بناء ملعب جرين بوينت الذى يقع فى ستبني كايب تاون ويستوعب 65 ألف مشاهد قد كلف مبالغ ضخمة نحو 582 مليون دولار امريكي.لكن يبدو ان هذه التكلفة الضخمة ليست ضرورية جدا لأنه فى الواقع ان الملاعب المحلية الأصلية ستصبح صالحة لمباراة نصف النهائي إذا تضاف طبقة من المقاعد إليها.وبالاضافة إلى ذلك،يمكن لملعب دربان اتساع 70 الف شخص،وتصل تكلفة بناءه إلى 380 مليون دولار امريكى،ويبدو انه رائع جدا،حتى يطلق عليه "الحقيقة اليدوية لسكان الفضاء".لكنه إذا زرت هذا الملعب،ستجد ان ما يترك انطباعا أعمق فى نفسك ليس جماله،بل الفقر والتخلف للمنطقة المحيطة به وهى منطقة ينقصها كل اللوازم لمدينة حديثة مثل المياه،الكهرباء،الرعاية الطبية،المساكن،المدارس،وسائل النقل،وأنابيب صرف المياه......إذا قارنت التجاوزات المدهشة في ميزانية بناء الملعب والفوضى خارجه،ستشعر بان غضب وسائل الاعلام فى جنوب افريقيا منطقي .

ومن جهة أخرى،ووفقا للاحصاءات فان نحو 456 ألف سائح أجنبي قد زاروا جنوب افريقيا فى النصف الأول من يونيو،وهذا يقل كثيرا من مليون زائر الذي توقعته جنوب افريقيا. لم تستقبل جنوب افريقيا التدفق المفاجئ لوفود مشجعي كرة القدم بسبب وضع المرور والأمن المقلقين هناك.قد تضطر أن تطلع إلى "موسم الحصاد "بعد نهائيات كأس العالم.لكنه بالنسبة لسكان جنوب افريقيا،ربما لا وقت لهم لتوقعات الى مدى تاثير كأس العالم على السياحة المحلية بعد المباريات،بل عليهم مواجهة مشكلة كبيرة يتركها كأس العالم أولا- كيفية ادارة 10 ملاعب حديثة لكرة القدم؟فعلى سبيل مثال ملعب جرين بوينت،لا جدال فى ان هذا الملعب الفاخر سيصبح فى حالة شبه الركود بعد كأس العالم لأن عدد مشاهدي المباريات لفريق كايب تاون المحلي بضعة آلاف شخص فقط..وأشار الخبراء القلقون إلى ان التكلفة لصيانة ملعب جرين بوينت بعد كأس العالم قد تصبح ديونا ضخمة حتى يبلغ العجز السنوي عشرات الملايين من راند العملة المحلية.

تكلفة ضخمة مقابل أرباح مجهولة- انها مشكلة اقتصادية صعبة يجلبها كأس العالم لجنوب افريقيا لتجيب عليها فى المستقبل.


/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة