البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>رياضة

تقرير أخبارى: دورة الالعاب الاقليمية السابعة للاولمبياد الخاص تفتتح غدا فى دمشق بمشاركة21 دولة

2010:09:25.09:42

تفتتح (السبت) على أرض ملعب تشرين وسط العاصمة السورية دمشق دورة الألعاب الإقليمية السابعة للاولمبياد الخاص بمشاركة 2000 لاعب ولاعبة يمثلون 21 دولة.

وينظر السوريون إلى هذا الحدث بوصفه حدثا رياضيا فريدا، فقد شهدت سوريا خلال الـ 34 سنة الماضية ثلاث مناسبات رياضية هامة، إذ استضافت من قبل الدورة العربية الخامسة 1976 في دمشق، ودورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط في مدينة اللاذقية الساحلية السورية عام 1987، والدورة العربية السابعة 1992، وتضاف هذه الدورة السابعة للاولمبياد الخاص إلى سجل المناسبات الرياضية الهامة التي تشهدها البلاد.

وكانت السلطات السورية المعنية قد أولت اهتماما خاصا بهذه المناسبة، وحثت الجهات المعنية لتجهيز الملاعب والبنية التحتية استعدادا لاستقبال هذا الحدث الهام ، فيما يتطوع عدد من الشباب السوريين للعمل لإنجاح هذه الدورة التي تستمر حتى الثالث من شهر أكتوبر المقبل.

ووصف لاعب كرة القدم السوري سند رومي هذه المناسبة بـ "الحدث الرياضي الكبير"، مشيرا إلى أن هذا الأولمبياد الخاص بالمعاقين ذهنيا "ينطوي على جوانب وجدانية وإنسانية مؤثرة، فضلا عن الجوانب الرياضية وأجواء المنافسة الخلاقة".

وأضاف رومي في اتصال هاتفي أجرته معه (شينخوا) أن " دمشق أكملت جميع الاستعدادات كي تكون الدورة ناجحة"، معربا عن اعتقاده بأن هذا الحدث "سيحظى باهتمام جماهيري وإعلامي واسع".

وتشير تقارير إعلامية إلى أن حفل الافتتاح سيكون "مميزا"، وسيتفوق في تنظيمه وعروضه على حفلات افتتاح الكثير من الدورات الرياضية في المنطقة، بحسب تصريحات أدلى بها مخرج حفل الافتتاح جهاد مفلح ، ومن المنتظر أن يشهد الافتتاح حدثا فريدا حيث سيقوم لاعب الاولمبياد الخاص السوري علاء الزئبق بالطيران في الفضاء حاملا الشعلة الأولمبية التي تشكلت على هيئة السيف الدمشقي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن القائمين على الأولمبياد الخاص السوري قولهم انه " تم إحداث حالة خاصة من المشاركة المجتمعية سوف تغلف الألعاب باهتمام شعبي نابع من تلاحم حقيقي وإدراك بأهمية مد الأيدي إلى المعوقين ذهنيا والترحيب بهم وقبولهم"، معتبرين أن استضافة سوريا لهذه الألعاب " تمثل انعكاسا طبيعيا لاستثمار البشر باعتبار أنهم أغلى الثروات وأندرها، وتعكس اهتمام سوريا بالإنسان وبالتنمية البشرية، ومن بينهم جميع ذوي الاحتياجات الخاصة وفي مقدمتهم المعوقون ذهنيا".

وفي تصريحات سابقة رأى أنور عبد الحي المدير الوطني للأولمبياد الخاص أن الفلسفة التي تقام من أجلها الألعاب هي "إعطاء فرصة لهؤلاء الأبطال لممارسة الرياضات التي يحبونها ويبدعون فيها وتدربوا عليها لشهور وربما لسنين".

ولفت إلى أنه على الرغم من أن "فلسفة الأولمبياد الخاص ترتكز على أن الكل فائز في الأولمبياد الخاص إلا أن تحقيق اللاعب للميدالية هو انعكاس طبيعي لما يحصل عليه من جرعات تدريبية وان آلاف الميداليات التي سوف تزين أعناق اللاعبين لن تسعد اللاعبين فقط وإنما ستسعد أسرهم ومدربيهم وإدارييهم أيضا

يذكر ان دورة الالعاب الاقليمية للاولمبياد الخاص كانت البداية من القاهرة عام 1999 مرورا بالرباط عام2000 وصولا إلى بيروت عام 2002 انتقالا لتونس عام 2004 ومنها إلى دبى عام 2006 وبعدها ابوظبى عام 2008 . (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة