0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>رياضة

تقرير رياضي: أمم آسيا تدخل مرحلة الحسم

2011:01:17.09:20

تدخل بطولة كأس أمم آسيا لكرة القدم المقامة في الدوحة حاليا مرحلة الحسم ابتداء من أمس الأحد/16 يناير الحالي/ مع انطلاق مباريات الجولة الثالثة الأخيرة للمرحلة الأولي المؤهلة لدور الثمانية.

ويشتد الصراع بين 13 منتخبا على سبعة مقاعد متبقية بعدما حجزت ايران أول بطاقة للدور الثاني وخروج المنتخبين السعودي (في المجموعة الثانية) والهندي (في المجموعة الثالثة) رسميا من دائرة المنافسة.

وضمنت ايران تأهلها الى الدور ربع النهائي في البطولة، إثر فوزها على كوريا الشمالية أمس السبت بهدف دون رد ضمن منافسات المجموعة الرابعة ليرفع رصيده الى ست نقاط ويعبر الى دور الثمانية.

وتلتقي الصين مع أوزبكستان اليوم على استاد الغرافة في الدوحة بينما تواجه قطر مستضيفة البطولة الكويت في ختام منافسات المجموعة الأولى لنهائيات امم آسيا بنسختها الخامسة عشرة لكرة القدم التي تستمر حتى التاسع والعشرين من يناير الجاري.

ويتصدر المنتخب الأوزبكي ترتيب المجموعة وله ست نقاط ويكفيه التعادل لإعلان تأهله رسميا للدور الثاني فيما يحتل المنتخب الصيني المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط ويملك فرصة للتأهل في حال فوزه أو تعادله وخسارة قطر من الكويت.

وتقابل منتخب الصين مع أوزبكستان مرتين من قبل في تاريخ نهائيات كأس آسيا، حيث كان الفوز من نصيب المنتخب الأوزبكي في كلتا المناسبتين.

وكانت المواجهة الأولى بين الطرفين عام 1996 في الإمارات حيث حققت أوزبكستان الفوز بنتيجة 2-0 ضمن منافسات الدور الأول ، وجاءت المواجهة الثانية في النسخة الماضية من البطولة عام 2007 في أربع دول من منطقة آسيان، حيث جدد المنتخب الأوزبكي الفوز بنتيجة 3-0 هذه المرة في الدور الأول أيضا.

ويدير اللقاء الحكم العماني عبدالله الهلالي ويساعده باهادير كوتشكماروف من قرغيزستان وحمد المياهي من عمان.

وقال قاو هونغ بو مدرب منتخب الصين "أنا واللاعبون ندرك جميعا أن المباراة ستكون صعبة للغاية، ولكنها في ذات الوقت ستشكل تحديا كبيرا بالنسبة لنا" ، بحسب الموقع الرسمي للبطولة.

واعتبر قاو، في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس السبت قبيل مواجهة اوزبكستان، أن الأخير هو الفريق الأقوى في المجموعة الاولى.

وحول المباراة السابقة أمام قطر التي خسرها بهدفين دون مقابل قال المدرب قاو:" دخلنا تلك المقابلة بثقة وحاولنا مجاراة المنتخب القطري، وكانت محاولاتنا على المرمى قريبة من الناحية العددية معهم، ولكن الحظ لم يقف إلى جانبنا".

وأوضح " لا يمكن أن يخوض أي فريق البطولة بأحد عشر لاعبا، وبالتالي يجب أن نعيد النظر في خياراتنا قبل مواجهة أي خصم، وبالتأكيد قبل مباراة أوزبكستان قد أقوم ببعض التغييرات الجديدة".

وتابع ان "سنعتمد على هاو جون مين ليشارك في خط الدفاع بدلا من كيو بو الموقوف نتيجة حصوله على إنذارين".

ومضى يقول "كما كنت أقول دائما نحن أتينا هنا من أجل التعلم، ففي أول مباراة لعبنا مع منتخب الكويت بطل الخليج، ثم لعبنا مع المنتخب القطري المضيف، وهذه المباريات كانت مفيدة للفريق من أجل تطوير اللاعبين، ولكن في المباراة الثالثة لا يوجد أي خيار أمامنا سوى تحقيق الفوز".

في المقابل، قال اللاعب دو وي "نمتلك ثقة كبيرة قبل خوض هذه المباراة، وبما أن جميع فرق المجموعة تمتلك فرصة التأهل للدور الثاني فإنه يتوجب علينا أن نحاول اللعب بطريقتنا الخاصة من أجل تحقيق الفوز".

وأضاف " كل فريق يعاني من مشاكل في المباريات التي يخوضها، وبما أن منتخبنا يعتبر فريقا شابا في البطولة فإنه يظهر بصورة جيدة ويظهر قدرة على التعامل مع المشاكل التي يواجهها".

من جهته، أكد فاديم أبراموف مدرب منتخب أوزبكستان أن فريقه يريد مواصلة تسجيل الأهداف وحصد الانتصارات عندما يتقابل مع الصين اليوم.

وقال أبراموف "المباراة ستكون قوية أمام المنتخب الصيني ونأمل في تقديم مستوى جيد خلالها وتحقيق نتيجة إيجابية، خاصة وأن المنتخبات الأربعة لا زال أمامها فرصة في المجموعة".

وتابع "شاهدت المنتخب الصيني في أول مباراتين، وهم يمتلكون لاعبين شبابا من أصحاب الموهبة العالية، وجميع لاعبيهم جيدون ولا يوجد لاعب بحد ذاته يجب أن نخشى منه، وستكون المباراة أمامهم صعبة".

وفي المواجهة الثانية ، يواجه المنتخب القطري نظيره الكويتي على استاد خليفة الدولي ، ويحتل اصحاب الارض المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط ويسعون إلى الفوز للتأهل إلى الدور الثاني ، فيما يملك المنتخب الكويتي فرصة التأهل رغم احتلاله المركز الرابع والأخير في المجموعة برصيد خالي من النقاط من خلال فوزه فقط وانتظار خسارة الصين من أوزبكستان في اللقاء الثاني لهذه المجموعة.

وتقابل منتخبا قطر والكويت مرتين من قبل في نهائيات كأس آسيا، حيث ستكون المواجهة الثالثة بينهما اليوم.

وحقق المنتخب الكويتي الفوز في المواجهتين السابقتين، حيث كانت الأولى عام 1980 في الكويت والثانية بعد أربع سنوات في سنغافورة ، وانتهت المباراة الأولى بفوز منتخب الكويت 4-0 ضمن منافسات الدور الأول، في حين كان الفوز الكويتي في المواجهة الثانية بنتيجة 1-0 ضمن الدور الأول أيضا.

ويدير المباراة الحكم السنغافوري عبد المالك عبد البشير ويساعده السنغافوريان جيفري غوه وهاجا مايدين.

وأكد برونو ميتسو مدرب منتخب قطر أن تركيزه منصب على تحقيق الفوز أمام الكويت بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى ضمن المجموعة الأولى بين الصين واوزبكستان.

وقال ميتسو "المباراة ستكون مهمة للغاية بالنسبة لأننا يجب أن نظهر بصورة جيدة كما فعلنا أمام الصين ونحقق الفوز في هذه المباراة من أجل بلوغ الدور ربع النهائي والاستمرار في البطولة".

وأضاف "المنتخب الكويتي قوي ولا يريد الخسارة في هذه المباراة، لأنه يريد محاولة الاستمرار في المنافسة أو على الأقل عدم إنهاء المنافسة برصيد خالي من النقاط".

وكشف مدرب المنتخب القطري "من أجل الفوز في هذه المباراة يجب أن نبدأ بذات الروح المعنوية التي كانت موجودة في المباراة أمام الصين، وننتظر أن تساندنا الجماهير بقوة".

من جهته، أكد غوران توفيغزيتش مدرب منتخب الكويت أن فريقه سيلعب من أجل الفوز في المباراة أمام قطر رغم ضعف فرصته في التأهل للدور ربع النهائي.

وقال غوران "بعد الخسارة في أول مباراتين باتت فرصتنا ضعيفة في التأهل، وبالتالي علينا أن نلعب بقوة أمام خصم قوي من أجل الحصول على أول ثلاث نقاط في البطولة، وبالتالي ربما التأهل للدور ربع النهائي".

وأضاف " سنلعب من أجل الفوز وبالتالي سنعتمد على طريقة هجومية، وكذلك المنتخب القطري يريد الفوز واللعب بطريقة هجومية، ونتيجة لذلك أعتقد أن المباراة ستكون ممتعة ومثيرة للجماهير".

ونشر موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عبر موقعه على الانترنت آلية تحديد الترتيب النهائي للمجموعة وذلك مع احتدام المنافسة في المجموعات من أجل التأهل إلى الدور ربع النهائي في للبطولة.

وأوضح الاتحاد الآسيوي أنه بحسب المادة 20 الفقرة (ب) فإنه يتم في مباريات الدور الأول تحديد ترتيب كل مجموعة على حسب أكبر عدد من النقاط يتم الحصول عليه في جميع مباريات المجموعة.

وأضاف الاتحاد الآسيوي أنه في حالة تعادل فريقين أو أكثر في عدد النقاط بحسب الفقرة السابقة يتم تحديد الترتيب بحسب أكبر عدد من النقاط التي يتم الحصول عليها في المباريات بين الفرق المتعادلة ، وفارق الأهداف في المباريات بين الفرق المتعادلة ، وأكبر عدد من الأهداف المسجلة في المباريات بين المنتخبات المتعادلة.

كما قد يتم الاحتكام الى فارق الأهداف في جميع مباريات المجموعة، وأكبر عدد من الأهداف المسجلة في جميع مباريات المجموعة، واللجوء إلى ركلات الترجيح من نقطة الجزاء، وذلك في حالة تواجد الفريقين المتعادلين على أرض الملعب، وأقل عدد من البطاقات الصفراء والحمراء التي حصل عليها الفريق خلال مباريات الدور الأول، وأخيرا القرعة.

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة