الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:07:19.08:08
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجي
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.67
يورو:1022.54
دولار هونج كونج: 106.08
ين ياباني:7,5614
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
 

تحليل: من يشنون حملة الاستثمار المحموم فى الصين ؟

بكين 19 يوليو/ ان مؤشرات اقتصاد الصين التى تجذب اكبر اهتمام كانت النمو السريع العنيف للاستثمار فى النصف الاول من العام الحالى. بسبب دفع الاستثمار, شهد اقتصاد الصين اتجاها محموما فى المناطق والقطاعات الجزئية.
حاليا, بفضل ردود فعل سياسة ضبط الاقتصاد الكلى, بدأ الاستثمار يعود الى الهبوط تدريجيا, ولكن, يجب ايلاء بالغ الاهتمام لما كشف عنه من توظيف الاموال على توجه السوق بصورة عميائية وتدخل الحكومات المحلية فى الشؤون الاقتصادية كثيرا خلال حملة الاستثمار المحموم, ويجب اتخاذ اجراءات لحل هذه المشاكل تجنبا //الاصابة بنكسة //.
تقدم الرساميل الاجتماعية تأييدا ماليا وافرا للاستثمار, ويصبح السوق قوة دافعة هامة للتنمية. وذلك يعزز القوة الباطنية لنمو الاقتصاد من ناحية, ومن ناحية اخرى, يبقى فيه اتجاه عميائى ايضا.
ازداد الاستثمار ازديادا عاليا غير عادى فى الصين مصدر ذلك هو ان الاموال الحكومية تتدخل فيه على نطاق واسع. بيد انه فى النصف الاول من هذا العام, جاء النمو السريع العنيف للاستثمار من اندفاع الاموال الاجتماعية والانفعال العفوى للسوق الى حد كبير.
على سبيل المثال, فى الخمسة اشهر الاولى من هذا العام, ومن خلال الاستثمار فى المدن والبلدات, ازداد الاستثمار الحكومى والشركات القابضة على الاسهم الحكومية بنسبة 33.3 بالمائة عن نفس الفترة من العامالماضى, وان الاستثمار من الشركات الشعبية ازدادت بنسبة 70 بالمائة. ان نسبة الاستثمار الشعبى الى الاستثمار الاجتماعى الكلى ارتفعت من 31.8 بالمائة عام 1994 الى حوالى النصف حاليا.
وبعد قفزة نصيب الفرد من اجمالى الناتج المحلى الى المستوى الجديد بمقدار الف دولار امريكى, ارتفع استهلاك اهالى المدن الصينية وخاصة اهالى المدن الكبير والمتوسطة الى مستوى اعلى بسرعة عنيفة. وان السيارات والمساكن اصبحت بضائع رواجة لدى المستهلكين. وان كمية كبيرة من تهديم المبانى فى المدن سببت مطلبا سلبيا للعديد من اصحاب المساكن المهدمة. يؤتى الطلب الجياش ازدهار تنمية العقارات وانتاج السيارات مما يدفع ازدياد الارباح المحققة فى انتاج الحديد والصلب والاسمنت والالمنيوم المنحل بالكهرباء باضعاف عديدة. وان الارباح الهائلة حفزت الرساميل الاجتماعية الحساسة واثار موجة ساخنو من الاستثمار.
من حالة ازدياد الارباح والاستثمار فى بعض القطاعات, يمكن ان نتفاهم قوة جبارة الانفعال العفوى للسوق. خلال الفترة من يناير الى فبراير من هذا العام, ازدادت الارباح المحققة فى صهر وتطريق وكبس المعادن الحديدية ب1.2 ضعف. وفى نفس الفترة, ازداد الاستثمار فى قطاع الحديد والصلب 172.6 بالمائة. وتحت ردود فعل سياسة التنسيق والسيطرة الكلية, ظل الاستثمار فى الحديد والصلب يزداد بنسبة 76.6 بالمائة فى الخمسة اشهر الاولى من هذا العام رغم فرض القيود على هذا الاستثمار.
حاليا, وصل حجم مخزونات الاموال الشعبية الى 12 تريليون يوان / الدولار الواحد يساوى 8.3 يوان/ وذلك تجاوز مخزونات الاموال الحكومية. ولكن, يجب ان نرى ان المستثمرين فى التوجه نحو السوق لهم اتجاه عميائى فى تقرير سياسة الاستثمار لانهم لم يمتلكوا معلومات كاملة. بالرغم من ان الهيئات الاقتصادية الوثيقة وجهت انذارا واحدا تلو الاخر الا ان الموجة الساخنة للاستثمار ما زالت تشتد حدتها مع مر الايام وذلك بدفع المصالح القصيرة الامد فى يناير وفبراير من هذا العام. واضطرت هذه القطاعات الى انخفاض الحرارة فى الاستثمار بردود فعل الاجراءات القوية لضبط الاقتصاد الكلى.
شهدت الحكومات المحلية حماسة عالية فى التنمية, اذ استخدمت القوة الادارية فى توزيع الثروات. مما اسرع بخطوات تنمية الاقتصاد المحلى من ناحية ومن ناحية اخرى, تشدد على البناء المتكرر على مستوى منخفض.
يرى عدد غير قليل من الناس انه فى الاستثمار الحالى, لم تحتل الاموال الحكومية نصيبا كبيرا, فان الاستثمار المحموم ليس الا نتيجة تأتى من ردود فعل التوجه نحو السوق. هذا تفاهم وحيد الجانب. الحقيقة ان فى حلقة جديدة من الاستثمار المحموم, لعبت الحكومات المحلية دورا حاسما .
ولكن يجب علينا ان نرى ايضا انه لاجل المصالح القصيرة الامد لا يتفق الدفع الادارى لبعض الحكومات المحلية مع قانون اقتصاد السوق, وذلك يخالف ايضا القوانين واللوائح الوطنية, وتشدد على التوسع العميائى فى الاستثمار والبناء المتكرر على مستوى منخفض. اولا, وافقت الحكومات المحلية على الاراضى المستخدمة بصورة عشوائية وبناء المناطق التنموية عشوائيا. على سبيل المثال, وصل عدد المناطق التنموية الى اكثر من 50 فى قليل من المحافظات بمقاطعة شاندونغ فى شرق الصين. وحتى منتصف يونيو الماضى كشفت البلاد 6.741 منطقة تنموية تخطط لاستخدام اراض مساحتها 37.5 الف كيلومتر مربع وذلك تجاوز اجمالى مساحات الاراضى المستخدمة فى بناء المدن والبلدات فى كل البلاد. ثانيا, رسمت الحكومات المحلية انواعا مختلفة من سياسات تفضيلية. وذلك يجعل الشركات الضعيفة والخاسرة تتمتع بحيز التنمية لان التكاليف منخفضة نسبيا, ولم تبذل الجهود لتحسين البيئة التسويقية وتقديم خدمات جيدة فى جذب الاستثمار. ثالثا, تنهمك الحكومات المحلية على تهديم المبانى القديمة والقيام بالاعمار على نطاق واسع لاجل الاسرع بخطوات تغيير ملامح المدن. فى كل البلاد اكثر من 600 مدينة واكثر من 2000 محافظة قام عدد كبير منها بتهديم المبانى القديمة والبناء على نطاق واسع مما سبب المطلب الكبير من الاستثمار.
يجب تطوير // يد غير مرئية// للسوق ومعايرة // يد مرئية// للحكومات, لاجل دفع النمو المعقول للاستثمار وذلك يمكن يضمن تنمية الاقتصاد بصورة سلسة وسريعة. وبالنسبة الى الاستثمار المحموم, وضعت لجنة الحزب المركزية ومجلس الدولة سياسة واضحة وخاصة بالمعالجة تتمثل فى حماية البعض وكبح البعض الاخر. علينا ان نعامل الاستثمار معاملة مناسبة, تتعرض الشركات الشعبية لاضرار كبيرة نسبيا, وهذه الشركات الشعبية كنا نساعدها لمختلف السياسات خلال السنوات الاخيرة ونرغب فى ان تصبح قوة متعاظمة. بالنسبة الى توجه الاستثمار نحو السوق, فان الاستثمار الذى يتفق مع سياسة الدولة لا يمكن ان نفرض قيودا عليه بل نخلق شروطا بجد واجتهاد لتأييد تنميته وخاصة نرشده الى الحلقة الضعيفة من القطاعات. وبالنسبة للحكومات المحلية, فعلينا ان نقيم نظاما خاصا بالامتحان العلمى اولا ولا نتخذ اجمالى الناتج المحلى كمقياس للامتحان بصورة مفرطة ولا نمتحنها لملامح المدن. وثانيا, مجعلها تعالج شؤون الادارة استنادا الى القانون ومعايرة تنمية الشركات بالسياسة الاقتصادية بدون التدخل فى الاستثمار بالمسائل الادارية. / صحيفة الشعب اليومية على الخط/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تحليل : تركيز التفكير فى كيفية تعديل التشكيلة الاستراتيجية العسكرية الدولية

 تحليل: كيف نعامل نمو اقتصاد الصين بمعدل مئوى يقترب من الرقم العشرى

 تحليل .. اقتصاد الصين البيولوجى يأخذ شكله الاولى

 تحليل : لماذا يختار انصار القاعدة اسلوب تنفيذ حكم الاعدام بجز العنق الشائع فى العصور الوسطى ؟


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة