بكين   21/7   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

روسيا تعد بتوفير امدادات مستقرة للطاقة للإتحاد الأوربى

2007:10:17.11:15    حجم الخط:    اطبع

صرح وزير الطاقة الروسى فيكتور كريستنكو بأن بلاده ستحافظ على امدادات مستقرة للطاقة للإتحاد الأوربى، رغم ارتفاع أسعار البترول.
وذكر الوزير فى مؤتمر صحفى مع مفوض الطاقة بالإتحاد الأوربى اندريس بايبالجز " اننا نتفق جميعا على هدف واحد، وهو ، اننا نريد ضمان أمن امدادات الطاقة، اننا نريد ضمان القدرة على التنبؤ التى تسمح بالتنمية المستدامة."
وردا على سؤال حول ما اذا كانت الأسعار القياسية للنفط سيكون لها أثر على امدادات الغاز الروسى للإتحاد الأوربى فى الشتاء القادم، قال كريستنكو " اننا لا اتوقع تغيرات كبيرة فى الأسعار مقارنة بالوضع الحالى."
وقال ان اسعار النفط المرتفعة لن تكون عائقا امام التزامات روسيا تجاه الشركاء الأجانب.
يذكر ان روسيا هى مورد رئيسى للغاز للإتحاد الأوربى.
وقال بايبالجز ان الإتحاد الأوربى غير قلق ازاء الحصول على امدادات كافية من الطاقة للشتاء المقبل، حيث أن هناك مخزونا موجود بالفعل . واضاف " انه لا تساورنى اية شكوك بشأن أمن الإمدادات هذا الشتاء."
يذكر ان المسؤولين يزوران بروكسل للإشتراك فى حوار الطاقة بين الإتحاد الأوربى وروسيا، وهو آلية ترجع الى عام 2000.
وقد وقعا تقريرا عاما أعداه لقمة الإتحاد الأوربى- روسيا التى تعقد أواخر الشهر الحالى فى العاصمة البرتغالية لشبونة.
وقال كريستنكو أن الجانبين اتفقا على اقامة نظام إنذار مبكر بشأن الطاقة. ويقام هذا النظام على مرحلتين، تشمل المرحلة الأولى تبادل المعلومات والتشاور حول القضايا ذات الأهمية الإستراتيجية، مثل تشريعات الطاقة، بينما تشمل المرحلة الثانية تبادل المشاورات حول القضايا الهامة التى ستثير صعوبات ، سواء فيما يتعلق بالعرض أو الطلب.
واضاف كريستنكو ان بلاده ترغب فى تعزيز استثماراتها فى قطاع الطاقة الأوربى. وقال ان استثمارات روسيا فى قطاع الطاقة بالإتحاد الأوربى تتراوح بين 7 و 8 مليارات دولار أمريكى، بينما يستثمر الإتحاد ما بين 55 و 58 مليار دولار فى روسيا.
كما اتفق الجانبان على السماح للخبراء ببحث تداعيات مبادرة رئيسية لسياسة الطاقة بالإتحاد : وهى تقسيم سوق الطاقة الأوربية -- الفصل بين امدادات وتوزيع الطاقة.
وقد وافقت روسيا على تأجيل موقفها السياسى ازاء هذه القضية لحين صدور رأى الخبراء. وأعرب بايبالجز عن تقديره لأسلوب روسيا " العملى تماما".
وقال كريستنكو" اننا مهتمون باجراء مشاورات ايجابية مع زملائنا الأوربيين حول المبادرات الجديدة للطاقة."
يذكر أن الإتحاد الأوربى يعتمد بشدة على امدادات الطاقة الروسية، حيث أن ربع امدادات النفط والغاز الخاصة به تأتى من روسيا". / شينخوا /

تعليقات