الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:04:16.15:23
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:700.47
يورو:1106.22
دولار هونج كونج: 89.874
ين ياباني:6.8778
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>أعمال

رجال الأعمال الصينيون في دبى يفرحون بأعمالهم فرح السمك في الماء (2)

وقد أدت مثابرة تشن تشي يوان على العمل في دبى الى الفرح فيما بعد، مثلما يظهر قوس القزح دائما بعد العاصفة. وحاليا يمكنك أن تجد صينيين في كل مكان في هذه المدن التجارية الاربع، بعضهم يعملون هنا، وبعضهم الآخر يتسوقون. وفي الخانات حول هذه المدن التجارية، يسكن كثير من رجال الاعمال أو السياح الصينيين. وعلى جانبي الشارع المذكور، عدة مطاعم صينية. فيبدو أن هذا المكان صار " مدينة " في داخل مدينة دبى.
قال تشن تشي يوان :" هنا ’ مدينة صينية ’ في دبى كما قال المواطنون في داخل الصين ."
* السلع المعروضة في السوق المركزى الصغير وفيرة
ما هى أكبر صعوبة مشتركة تواجه الصينيين المقيمين في خارج البلاد؟ قد تكون أكبر الصعوبات لهم هي صعوبة شراء التوابل الملائمة لطهى المأكولات الصينية اللذيذة في البيوت. ولكن في دبى لا توجد هذه المشكلة، لأنه يوجد هنا سوق مركزي صيني صغير ذائع الصيت يقع في الطابق الثاني لعمارة مدينة السلع الصينية في دبى. قالت صاحبة السوق المركزي وانغ يويه مي :" أن كافة السلع المعروضة في هذا السوق توابل ومأكولات صينية، أنواعها تضاهي نظيراتها في الأسواق في داخل الصين ."
هذا السوق المركزي الصغير يبيع الخل وصلصة فول الصويا والكبابة الصينية وصلصة الفلفل و" جياوتسي " ( كرات عجينية محشوة باللحم ) المجمد سريعا وغيرها من التوابل المأكولات الصينية المميزة. ومن المؤكد أن يتسوق فيه الصينيون الذين يعملون في دول الشرق الاوسط عندما يمرون بمدينة دبى. واشترى كثير منهم في مرة واحدة كرتونات عديدة من التوابل والمأكولات الصينية في هذا السوق. ومن بينهم الفتي الصيني ياو يي لى، وهو يعمل في المملكة العربية السعودية، وجاء الى دبى لأداء مهمة. واشترى ياو من السوق عشرة برميلات بلاستيكية من الخل. وقال :" أحمل خصيصا حقيبة كبيرة لتعبئة التوابل الصينية لنقلها الى العربية السعودية. والان أستطيع أكل جياوتسي مع الخل في نهاية المطاف."
قالت وانغ يويه مي أن هذا السوق الصغير قد أصبح سوقا مركزيا صينيا ذائع الصيت لخدمة الصينيين العاملين في منطقة الشرق الاوسط، وأن سمعته تعاظمت مع مرور الأيام بفضل تناقله شفويا. وأن بعض الصينيين المقيمين دائما في دول أخرى بالشرق الأوسط دائما ما يتصلون هاتفيا معي لطلب البضائع، ثم تكليف الأصدقاء بإيصالها اليهم.
/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /

[1] [2]



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  قطار رصاصة سرعته 350 كيلومترا / الساعة ينزل من خط الانتاج فى الصين / صور/
2  نائب الرئيس السوداني يؤكد قدرة مؤسسة الرئاسة على حسم الأزمة المتعلقة بالتعداد السكاني
3  تعليق: ماذا تريد نانسى بيلوسى
4  وصول الشعلة الاولمبية الى مسقط
5  الصين و باكستان توسعان التعاون الاستراتيجي

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة