الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:06:23.08:17
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:688.26
يورو:1066.66
دولار هونج كونج: 88.159
ين ياباني:6.3719
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
وظائف شاغرة
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>أعمال

تقرير اخبارى: حوار بين الدول المنتجة والمستهلكة للنفط فى محاولة لضبط الاسواق الدولية

بينما تسجل اسعار النفط الدولية ارقاما قياسية متصاعدة بما قد يهدد النمو الاقتصادى العالمى, تجمع المملكة العربية السعودية بنيتها الحسنة كبار منتجى ومستهلكى النفط فى العالم امس الاحد/22 يونيو الحالي/ فى مدينة جدة الساحلية, فى محاولة لتحقيق الاستقرار فى اسواق النفط الدولية.
ومن بين الدول المنتجة للنفط المشاركة فى الاجتماع, بالاضافة الى اعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك), روسيا والنرويج والمكسيك والبرازيل, اما من بين الدول المستهلكة للنفط فهى الولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا وفرنسا واليابان والصين والهند وجنوب افريقيا. كما يشارك المنتدى العالمى للطاقة ومنظمة اوبك ومؤسسة الطاقة الدولية بالاضافة الى شركات نفط كبرى فى العالم.
وستبحث الاطراف المشاركة فى "مؤتمر جدة للطاقة" واقع الارتفاع الكبير فى اسعار النفط واسبابه, كما ستطرح خطة للتعاون والتنسيق للسيطرة على اسعار النفط, سعيا الى العمل الجاد على تنمية الاقتصاد العالمى, وخاصة فى الدول النامية.
-- زيادة انتاج الاوبك ليس الحل الفعال الوحيد
تعلق معظم الدول المستهلكة للنفط الآن آمالها لخفض اسعار النفط على الدول المنتجة للنفط, خاصة السعودية, اكبر دولة مصدرة للنفط فى منظمة الاوبك, حيث توافد كل من الرئيس الامريكى جورج ووكر بوش ونائبه ديك تشينى والرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزي والامين العام للامم المتحدة بان كى-مون, الى المملكة, ودعوا السعودية وبقية اعضاء الاوبك الى زيادة انتاجها لتخفيض اسعار النفط.
يذكر ان حجم انتاج النفط العالمى يوميا يبلغ 85 مليون برميل, تنتج اوبك منها 32.2 مليون برميل يوميا, اى حوالى 38 فى المائة من اجمالى الانتاج العالمى, بينما يمثل انتاج الدول المنتجة للنفط غير الاعضاء فى اوبك 62 فى المائة من اجمالى الانتاج العالمى.
تجدر الاشارة الى انه منذ بداية هذا العام, رفعت دول اوبك مرارا انتاجها, فعلى سبيل المثال, اعلنت المملكة العربية السعودية, بعد زيادة انتاجها بمقدار 300 الف برميل يوميا فى شهر مايو الماضى, مرة اخرى زيادة انتاجها بمقدار 200 ا لف برميل يوميا فى شهر يوليو المقبل. وبذلك سيصل حجم انتاج النفط فى السعودية الى 9.7 مليون برميل يوميا. وتساوى هاتان الزيادتان 6 فى المائة من اجمالى انتاج النفط فى المملكة, وسيصل الانتاج السعودى للنفط للشهر الواحد بحلول شهر اغسطس المقبل الى اعلى مستوياته منذ عام 1981. كما شهدت الدول الاخرى الاعضاء فى الاوبك ايضا زيادات فى انتاجها العام الجارى.
ويلاحظ انه على الرغم من الجهود التى بذلتها الدول الاعضاء فى اوبك لزيادة انتاجها, فإن اسعار النفط الدولية لا تزال تواصل الارتفاع. واشار محللون اقتصاديون الى ان ذلك يدل على ان هناك اسباب كثيرة ومعقدة وراء الارتفاع الحاد فى اسعار النفط, وانه لا يمكن حل ازمة اسعار النفط بمجرد زيادة الاوبك لانتاجها.
-- ازالة المخاوف الناجمة عن نقص النفط
اذا استعرضنا التاريخ لتغيرات اسعار النفط الدولية, وجدنا انه كلما شهدت اوضاع منطقة الشرق الاوسط توترا, ارتفعت اسعار النفط الدولية بشكل مفرط. فعلى سبيل المثال, فى حرب الشرق الاوسط في اكتوبر عام 1973, وخلال الثورة الاسلامية الايرانية عام 1979, او فى الحرب العراقية الايرانية عام 1979, او فى حرب الخليج عام 1991 بعد غزو العراق للكويت, اثارت كل تلك الحروب ازمة فى اسعار النفط.
ومنذ بداية هذا القرن, شهدت الاوضاع في الشرق الاوسط توترا مستمرا, وخاصة بعد احداث "11 سبتمبر", حيث شنت الولايات المتحدة على التوالى حربا ضد افغانستان وحربا ضد العراق, كما اثارت المسألة النووية الايرانية ايضا التوتر بين الولايات المتحدة وايران. كل ذلك ادى الى ارتفاع اسعار النفط الدولية من اكثر من 20 دولارا امريكيا عام 2001 الى 139 دولارا امريكيا في شهر يونيو هذا العام.
لذا يؤكد المحللون الاقتصاديون ان تحقيق انفراجة فى التوتر بالشرق الاوسط ومنطقة الخليج وازالة مخاوف المجتمع الدولي من نقص الامدادات النفطية, يعد مطلبا ملحا لاستقرار اسواق النفط الدولية.
وفي السنوات الاخيرة, تضخم حجم الاموال الحارة الدولية بشكل سريع, وازدادت التوقعات لارتفاع اسعار النفط الخام اكثر فاكثر, بحيث تصب رؤوس الاموال الهائلة فى الاسواق الآجلة للنفط للمضاربة على اسعار النفط وكسب الارباح الهائلة.
وقد وصل معدل حجم التعامل اليومى في سوق نيويورك الآجلة للنفط في الربع الاول من هذا العام الى 140 مليار دولار امريكي, ولكن قبل خمس سنوات, كان معدل حجم التعامل اليومى فى سوق نيويورك الآجلة 9 مليارات دولار امريكي فقط. وفي شهر يونيو الجارى, بلغ اكبر ارتفاع يومى للاسعار الآجلة للنفط الخام 11 دو لارا امريكيا, مسجلا رقما قياسيا جديدا في التاريخ. واشار المحللون الاقتصاديون الى ان هذه الارتفاعات الكبيرة تشكل وثبة لم تشهدها اى تبادلات للسلع الحقيقية الاخرى. لذلك يجب على مؤتمر جدة للطاقة ان يوضح الحقائق للاوساط المختلفة ويشرح لها ما هو الدور الحقيقي الذي تلعبه منظمة الاوبك في اسعار النفط الدولية.
-- آمال فى تحقيق استقرار اسواق النفط الدولية
وستجرى شبكة انتاج وتسويق النفط, والتى تتألف من الدول المصدرة للنفط والدول المستهلكة له وشركات انتاج النفط وتسويقه, والمنظمات الدولية الرئيسية للطاقة, حوارا فى مؤتمر جدة للطاقة, من اجل تحليل جميع جوانب العرض والطلب للاسواق النفطية, وتبادل الآراء حول سياسات الطاقة لكل البلدان, بالاضافة الى بحث برنامج مشترك للتعاون فى كبح اسعار النفط المرتفعة. وهو ما يمكن ان يجعل معاملات النفط فى الاسواق الدولية اكثر شفافية الى حد ما, بما يؤدى الى ازالة مخاوف المجتمع الدولى من خلل محتمل بالعرض والطلب فى الاسواق الدولية وتخفيض التوقعات بالارتفاع المستمر لاسعار النفط الدولية.
ولمواجهة التحدى المتمثل فى ارتفاع اسعار النفط الدولية, وضعت المملكة العربية السعودية خططا لزيادة الانتاج على المدى القصير والاستثمار المتوسط الاجل فى مجال الطاقة, بما فيها تطوير امكانات الانتاج فى المستقبل القريب وزيادة الانتاج بمقتضى عرض وطلب الاسواق الدولية. كما تستعد المملكة العربية السعودية لاستثمار 80 مليار دولار امريكى فى غضون السنوات القليلة المقبلة لرفع قدرة انتاج النفط الخام الى 12.5 مليون برميل يوميا. وفى الوقت نفسه, ترفع قدرة التكرير للنفط الخام ايضا لتصل الى 6 ملايين برميل يوميا, ارتفاعا بمعدل 43 بالمائة.
كما قررت الدول المنتجة للنفط التابعة لمجلس التعاون الخليجى استثمار 170 مليار دولار امريكى لزيادة انتاج النفط وقدرة التكرير. وقد زادت سلطنة عمان, وهى احدى الدول غير المنتجة للنفط فى مجلس التعاون الخليجى, الاستثمارات فى انتاج النفط ايضا, ومن المتوقع ان ترفع سلطنة عمان انتاج النفط لتصل الى 900 ا لف برميل يوميا حتى عام 2011.
وتتعاون الدول المنتجة للنفط فى الاوبك وخارجها لزيادة انتاج النفط الخام بشكل مشترك, وفى الوقت الذى يتوقع فيه تباطؤ النمو الاقتصادى فى العالم, قام صندوق النقد الدولى بتخفيض توقعاته للنمو الاقتصادى العالمى الى 3.7 بالمائة. وتوقع المحللون الاقتصاديون الا يزيد النمو الاقتصادى العالمى عام 2009 عما كان عليه هذا العام. ويرى المحللون الاقتصاديون انه بينما يزداد المعروض من النفط ويتباطأ النمو الاقتصادى العالمى, فان استقرار سوق النفط لا يزال له آفاق مبشرة. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

  بان كى-مون: السعودية تقرر رفع انتاجها النفطي بمقدار 200 الف برميل يوميا في يوليو

 اتفاق أردني عراقي على تمديد اتفاق النفط لمدة ثلاث سنوات جديدة

 السفيرليو قوى جين: حجم النفط محصول الصين عليه من افريقيا لا يذكر

 العائدات النفطية السودانية تبلغ 506 مليون دولار خلال شهر ابريل الماضي

 وزير الخزانة الامريكي يدعو الدول المنتجة للنفط الى فتح اسواقها للاستثمارات الاجنبية

 دعم مالى لشركات تكرير النفط الصينية

 التعاون بين شركتين صينية ويابانية فى مجال النفط

  تنفيذ مشروع لتخزين النفط فى الصين

  انخفاض الارباح لشركة النفط والبتروكيمياويات الصينية فى الربع الاول

 برلماني عراقي: العمليات العسكرية في البصرة ساهمت في تحسن انتاج  النفط

1  نائب الرئيس الصينى يلتقى بالعاهل السعودى

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة