الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:07:07.08:15
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:685.67
يورو:1073.72
دولار هونج كونج: 87.928
ين ياباني:6.4201
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>أعمال

تقرير اخباري: قمة اليابان تختبر قادة مجموعة الثماني في تغير المناخ والاقتصاد والامن العالميين

عندما يلتقي قادة مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى في هوكايدو باليابان هذا الاسبوع لعقد قمتهم السنوية, سيواجههم التحدى المتمثل في اظهار عزيمة اكبر ازاء مكافحة الاحترار العالمي واصلاح الاقتصاد العالمي والتخفيف من التوتر في المناطق الساخنة في العالم.
ووضعت اليابان وهي الدولة المضيفة المحادثات حول تغير المناخ من بين اولويات جدول اعمال الاجتماع المقام في منتجع توياكو شمالي البلاد, لمواصلة العمل على نتائج قمة السنة الماضية في المانيا حيث اتفق القادة على الدراسة الجدية لهدف خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الى النصف بحلول عام 2050.
-- مأزق محادثات المناخ
وخلال مؤتمر تغير المناخ الذي عقدته الامم المتحدة في بالي باندونيسيا في ديسمبر الماضي, اتفقت نحو 190 دولة على عملية مفاوضات بقيادة الامم المتحدة تمتد لسنتين تهدف الى التوصل الى اتفاقية تكون خلفا للمرحلة الاولى التي يمثلها بروتوكول كيوتو حول خفض الانبعاثات.
ولكن توجد خلافات بين الدول المتقدمة والدول النامية حول حصة كل جانب من الجهود العالمية لمكافحة تغير المناخ الذي تسبب في رفع مستويات سطح البحر وزيادة ظواهر التطرف المناخي مثل الجفاف والعواصف الشديدة, ولم يتم تحقيق اختراقات في محادثات تغير المناخ للامم المتحدة في بانكوك وبرلين في اوائل العام الحالي.
ورفضت الولايات المتحدة وهي أكبر دولة منتجة للغازات المسببة للاحتباس الحراري وضع أي أهداف كمية لتقليل الانبعاثات أو جدول زمني لذلك, بعكس الاتحاد الاوروبي الذي وضع هدفا متوسط المدى لتقليل انبعاثات الانبعاثات بنسبة 20 إلى 30 بالمائة مقارنة بمستويات عام 1990 بحلول عام 2020.
وطالبت بعض الدول المتقدمة بما فيها الولايات المتحدة بخفض للانبعاثات ملزم للدول النامية التي كانت منتجا أصغر كثيرا للانبعاثات قبل الآن وهي بحاجة إلى نمو اقتصادي أقوى لتحقيق التنمية, وتشير البيانات إلى أن بعض الدول المتقدمة هي المنتج الأساسي للانبعاثات العالمية من ثاني أكسيد الكاربون في العالم, الذي يعتبر المسبب الرئيسي لارتفاع درجات الحرارة العالمية, في التاريخ وفي نصيب الفرد من الانبعاثات.
تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي
قال وزراء المالية لمجموعة الثماني في بيانهم الصادر عقب اجتماع في اليابان في الشهر الماضي ان "الاقتصاد العالمي ما زال يواجه شكوكا ومخاطر التباطؤ"
ومع تهديد الخسائر في الاسواق وضعف الدولار الامريكي ونقص الغذاء وتصاعد اسعار بابطاء النمو الاقتصادي العالمي, فإن ما اذا كان زعماء مجموعة الثماني سيتمكنون من إيجاد افضل علاج للاقتصاد العالمي المتدهور يعد مقياسا رئيسيا لانجازات توياكو.
وقد نتجت الكثير من المشاكل التي يعاني منها النمو الاقتصادي العالمي من بعض الدول المتقدمة او تتصل بهم بشكل وثيق, فقد اسفرت ازمة الرهن الامريكية عن موجات من الصدمات للاسواق المالية في انحاء العالم, مما أدى إلى تضييق الظروف المالية التي بدورها اثرت على انشطة الاستثمار والانفاق وقللت ثقة المستهلكين. وادى العجز المالي والتجاري الامريكي وتخفيض سعر الفائدة على التوالي الى ضعف الدولار والاضرار بقطاع الصادرات في الدول الاخرى واثارة انشطة المضاربة في البضائع.
وقد اضعفت الحواجز الضريبية والاعانات الزراعية في الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي القدرة التنافسية للمحصولات الزراعية من الدول النامية وقللت العرض في السوق العالمية. ونجم الارتفاع السريع لاسعار المواد الخام بشكل جزئي عن الاستهلاك الكبير والمضاربة المتزايدة في بعض الدول الغنية.
وهذه المشكلات تعوق نمو الدول المتقدمة وتقيد ايضا النمو في الاقتصاديات الناهضة والنامية. وخاصة ان ارتفاع اسعار الاغذية قد عرض للخطر سبل معايش للفقراء في البلدان النامية.
قضايا الامن العالمى
كما من المتوقع ان تركز قمة توياكو التى تبدأ اعمالها يوم الاثنين وتستمر الى يوم الاربعاء, والتى تجمع قادة بريطانيا وكندا وفرنسا والمانيا وايطاليا واليابان وروسيا والولايات المتحدة, على قضايا الامن الدولى التى تشمل النزاع الفلسطينى - الاسرائيلى والملف النووى الايرانى والاوضاع فى افغانستان والعراق.
ورغم ان وزراء خارجية مجموعة الثمانى قد "جددوا تأييدهم الكامل" للمفاوضات الاسرائيلية - الفلسطينية الجارية, فان المفاوضات بين الطرفين تعثرت بسبب فشل القوى الفلسطينية فى الحديث بصوت واحد. واسرائيل مثلها مثل الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبى تضع حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) على قائمة " المنظمات الارهابية ", وقد رفضت إجراء محادثات مع حركة حماس.
ولا يزال الغرب وايران بعيدين عن الاتفاق بشأن برنامج طهران النووى. وقدمت إيران ردا على الحزمة المعدلة للحوافز التي اقترحتها ست دول كبرى هي بريطانيا والصين وفرنسا والمانيا وروسيا والولايات المتحدة.
وقال المتحدث باسم الحكومة الايرانية غلام حسين يوم السبت ان الجمهورية الاسلامية لم تغير موقفها النووي وسوف تتمسك بحقها فى الاستخدام السلمى للطاقة النووية.
وفي توياكو يحتاج قادة مجموعة الثماني أيضا إلى بحث الوضع الأمني المتردي في أفغانستان واستمرار التمرد ضد الولايات المتحدة في العراق. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 وزير خارجية ماليزيا: لا محادثات بشأن ازمة ايران النووية فى قمة  الدول النامية الثمانية

 قمة توياكو لمجموعة الثمانية تتسم بخدمات صديقة للبيئة

 قمة مجموعة الثمانى تناقش التنمية فى إفريقيا

 مقابلة: خبراء الدفاع والسياسة الخارجية الأمريكيون يقدرون الحوار بين مجموعة الثماني والدول النامية

 روسيا تعارض محاولات اليابان مناقشة نزاع الاراضي في قمة مجموعة  الثماني

  بان كي مون يطالب قمة مجموعة الثمانى باجراء عمل عاجل لمكافحة ازمة الغذاء العالمية

 بوش يحضر قمة مجموعة الثماني في اليابان

 رئيس وزراء اليابان: قمة مجموعة الثمانى تبحث قضايا التنمية  وافريقيا

 وزير الخارجية : وجود الرئيس الصينى فى قمة مجموعة الثماني وزيارته  للسويد تعززان الحوار وتعمقان التعاون

  الرئيس الصينى يعود الى بكين بعد حضور قمة مجموعة الدول الثمانى وزيارة للسويد


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة