الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:07:07.08:15
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:685.67
يورو:1073.72
دولار هونج كونج: 87.928
ين ياباني:6.4201
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>أعمال

تحليل إخبارى: قمة مجموعة الثماني تصارع "أزمات الاضطرابات المالية  والوقود والغذاء"

مع اجتماع زعماء القوى الصناعية الكبرى فى العالم فى هذه البلدة المنتجع الواقعة شمالى اليابان لحضور قمتهم التى تستمر ثلاثة ايام ابتداء من يوم الاثنين، سيركز العالم على "الوصفات العلاجية" التى سيضعونها من اجل معالجة أزمات الاضطرابات المالية وارتفاع اسعار الوقود والغذاء التى تهدد حاليا الاقتصاد العالمى.
كانت وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاجار قد ذكرت اثناء حضورها اجتماع لوزراء مالية نادى مجموعة الثمانى فى اوساكا باليابان فى يونيو ان الاقتصاد العالمى اصبح رهينة أزمات الاضطرابات المالية والوقود والغذاء.
فقد ادت اضطرابات السوق المالى فى العالم الناجمة عن أزمة الرهن العقارى الامريكية الى التدفقات الضخمة للاموال المتنقلة فى سلع مثل النفط والغذاء، مما ادى لارتفاع الاسعار واذكى التضخم فى انحاء العالم.
كما اضعفت ضغوط التضخم قدرة البنوك المركزية على تحفيز النمو الاقتصادى والعمل على استقرار السوق المالى.
وذكر الموقع الرسمى للقمة على الانترنت انه فى ظل هذه الظروف، سيكون ارتفاع اسعار النفط واستقرار السوق المالى من ابرز الموضوعات فى قمة مجموعة الثماني فى توياكو. وسيصبح ارتفاع اسعار الغذاء قضية منفصلة تتصدر جدول اعمال قادة نادى مجموعة الثماني الذى يضم بريطانيا وكندا وفرنسا والمانيا وايطاليا واليابان وروسيا والولايات المتحدة.
سوق مالى مضطرب
منذ ظهور أزمة قروض الرهن العقارى الامريكية فى الصيف الماضى والمؤسسات المالية فى البلدان الغربية تعانى من خسائر مباشرة تقدر بملايين الدولارات، مما ادى الى حدوث انخفاض فى الاسهم الرئيسية بانحاء العالم.
وتحسن وضع الأزمة الائتمانية فى السوق المالى الى حد ما فى الشهور القليلة الماضية بعد ان قام بنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى بخفض اسعار الفائدة وضخ ملايين الدولارات فى السوق.
وتحدث رئيس صندوق النقد الدولى دومنيك شتراوس - كاهن بنبرة متفائلة قائلا إنه يبدو ان اسوأ أزمة ائتمانية قد انتهت.
ولكن الكثير من المحللين حذروا من ان الانخفاض فى اسعار الاسكان بالولايات المتحدة لم يتم تغييره بصورة جوهرية فى حين ان احوال الائتمان وسوق المال يمكن ان تزداد سوءا.
وقال المحللون إن انخفاض قيمة الدولار الامريكى وارتفاع اسعار النفط سيزيدان بصورة اكبر من ضغوط التضخم العالمية.
وذكر بيان صدر عن وزراء مالية مجموعة الثمانية فى ختام اجتماعهم "ان الاقتصاد العالمى مازال يواجه حالة عدم يقين ومازالت مخاطر حدوث انخفاضات مستمرة".
ويقول البيان "ان الانخفاضات المتزايدة فى اسعار الاسكان فى الولايات المتحدة والقيود الاكبر فى السوق المالى قد تؤثر سلبا على المستقبل العالمى".
وكرر الوزراء فى اجتماعهم دعوات الى العمل على استقرار السوق المالى، ولكنهم قدموا خيارات قليلة لاتخاذ اجراءات ملموسة وخاصة بشأن قضية سعر صرف الدولار الامريكى.
تشكو أوربا واليابان من انخفاض قيمة الدولار الامريكى، ولكن ليست هناك علامة حتى الان على ان الجانب الامريكى سيتخذ اى اجراء جوهرى بالرغم من ان وزير الخزانة الامريكى هنرى بولسون قال إن وجود دولار اقوى فى مصلحة الولايات المتحدة.
يقول المحللون إنه من الصعب ان يتبنى اعضاء مجموعة الثمانية سياسة نقدية منسقة حيث يواجهون دوائر اقتصادية مختلفة وضغوط تضخم.
تأثير ارتفاع اسعار النفط والغذاء
حذرت دراسة جديدة اجراها صندوق النقد الدولى قائلة "إن تأثير ارتفاع اسعار النفط والغذاء محسوس عالميا ولكنه اشد حدة بالنسبة للبلدان الفقيرة المعتمدة على الواردات والبلدان ذات الدخل المتوسط التى تواجه مشكلات فى ميزان المدفوعات وارتفاع التضخم وتدهور احوال الفقر".
ويحذر البنك من ان الارتفاع فى اسعار النفط والغذاء دفع بعض الدول النامية الى بلوغ "نقطة الذورة"، مما جعل الحكومات فى موقف صعب فيما يتعلق بتحقيق توازن بين مصالح الفقراء والنمو الاقتصادى.
كما أشار وزراء مالية مجموعة الثماني فى بيانهم المشترك الى ان ارتفاع اسعار السلع وخاصة اسعار النفط والغذاء يمثل تحديا خطيرا للنمو المستقر فى أنحاء العالم.
منذ بداية هذا العام، ارتفعت اسعار النفط بنسبة حوالى 40 فى المائة لتتجاوز 140 دولارا امريكيا للبرميل حاليا. وخفض عدد من البلدان الاسيوية دعم الوقود، مما رفع الاسعار بالنسبة لملايين المستهلكين.
كما يصارع العالم أزمة غذاء ناشئة حيث ارتفعت اسعار الارز والمنتجات الزراعية. وفجرت ارتفاعات الاسعار اعمال شعب ومظاهرات احتجاج من افريقيا حتى اسيا وزادت من مخاوف حدوث أزمة غذاء عالمية.
سبل معالجة ارتفاع اسعار النفط والغذاء
ولكبح جماح اسعار النفط والغذاء، من الضرورى معرفة الاسباب الجذرية لهذه الارتفاعات، ولكن الدول المعنية قدمت حتى الان تفسيرات مختلفة من الواضح انها ترجع الى مصالحها المتباينة. وهذا هو السبب فى انه من الصعب عليها كتابة "وصفة علاجية" مشتركة.
وحتى داخل نادى مجموعة الثماني، تختلف وجهات على نحو كبير. وتتهم فرنسا والمانيا وايطاليا المضاربين بانهم السبب فى ارتفاع اسعار النفط بينما استشهد وزير الخزانة الامريكى هنرى بولسون بعدم التوازن بين العرض والطلب باعتباره السبب الرئيسى فى ذلك.
وفى محاولة للتوصل الى توافق، دعت مجموعة الثماني الى اجراء تحقيق يشارك فيه صندوق النقد الدولى فى التقلبات الشديدة الاخيرة فى اسعار الطاقة.
وحول قضية ارتفاع اسعار الغذاء، مازال هناك خلاف حاد بين الدول المتقدمة ومعظم الدول النامية.
فى السنوات الاخيرة، عززت الولايات المتحدة والاتحاد الأوربى والبرازيل على نحو فاعل من انتاج الوقود الحيوى وذلك فى الاغلب باستخدام الذرة واللفت وقصب السكر.
وتدعو الكثير من البلدان، التى تقول إن السيارات انتزعت كمية اساسية من "الغذاء" من البشر، البلدان المنتجة للوقود الحيوى الى خفض الدعم الضخم لهذا القطاع.
غير ان الولايات المتحدة نفت ان يكون تطويرها للوقود الحيوى قد قاد الى نقص امدادات الغذاء العالمية، مصرة على ان انتاج الوقود الحيوى له تأثير "محدود" جدا على اسعار الغذاء.
ولكن صندوق النقد الدولى يشير فى دراسته الاخيرة الى ان زيادة انتاج الوقود الحيوى فى الاقتصاديات المتقدمة عزز الطلب على الغذاء. وان تزايد انتاج الايثانول من الذرة مثل بالاخص حوالى ثلاثة ارباع الزيادة فى استهلاك الذرة فى العالم فى عام 2006 - 2007.
وذكر الصندوق "ان هذا لم يؤد فقط الى ارتفاع اسعار الذرة، ولكن ايضا الى ارتفاع اسعار محاصيل غذائية اخرى".
ويشير الكثير من المحللين الى ان ارتفاع اسعار الاغذية فاقم من الفقر العالم وانه يلزم أخلاقيا ان تتخذ مجموعة الثماني، نادى البلدان الثرية، اجراءات لمعالجة هذه المشكلة. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير اخباري: قمة اليابان تختبر قادة مجموعة الثماني في تغير المناخ والاقتصاد والامن العالميين

 وزير خارجية ماليزيا: لا محادثات بشأن ازمة ايران النووية فى قمة  الدول النامية الثمانية

 قمة توياكو لمجموعة الثمانية تتسم بخدمات صديقة للبيئة

 قمة مجموعة الثمانى تناقش التنمية فى إفريقيا

 مقابلة: خبراء الدفاع والسياسة الخارجية الأمريكيون يقدرون الحوار بين مجموعة الثماني والدول النامية

 روسيا تعارض محاولات اليابان مناقشة نزاع الاراضي في قمة مجموعة  الثماني

  بان كي مون يطالب قمة مجموعة الثمانى باجراء عمل عاجل لمكافحة ازمة الغذاء العالمية

 بوش يحضر قمة مجموعة الثماني في اليابان

 رئيس وزراء اليابان: قمة مجموعة الثمانى تبحث قضايا التنمية  وافريقيا

 وزير الخارجية : وجود الرئيس الصينى فى قمة مجموعة الثماني وزيارته  للسويد تعززان الحوار وتعمقان التعاون


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة