الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:11:10.08:46
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.77
يورو:864.97
دولار هونج كونج: 88.095
ين ياباني:7.0331
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>أعمال

تقرير اخبارى: الصين تعلن عن حزمة حوافز بقيمة 4 تريليونات يوان لدفع الطلب المحلي

صرحت الصين امس الأحد/9 نوفمبر الحالي/ بانها ستخفف شروط الائتمان وستقلل الضرائب وستبدأ برنامج انفاق شامل على البنية التحتية في مسعى واسع النطاق لتعويض الظروف السلبية للاقتصاد العالمي، وذلك عن طريق تعزيز الطلب الداخلى.
وهذا التحول الذي أيده محللون للاقتصاد الصيني وبعض مسئولي الحكومة طويلا يأتي وسط دلائل تشير إلى ان النمو الاقتصادي ونمو الصادرات و الصناعات المختلفة في الصيني يتباطأ.
ومن المقدر ان تنفق حزمة حوافز قيمتها اربعة تريليونات يوان (قرابة 570 مليار دولار أمريكي) في العامين المقبلين لتمويل برامج تتعلق بعشرة نواح كبرى مثل الاسكان لذوى الدخول المنخفضة ومنشآت البنية التحتية الريفية وشبكات المياه والكهرباء والنقل والبيئة والابتكار الفنى وعمليات اعادة التعمير بعد الكوارث التي يعد ابرزها زلزال 12 مايو.
كما تتضمن البرامج اصلاحا شاملا فى ضرائب القيمة المضافة بما يخفض تكاليف التصنيع بمقدار 120 مليار يوان.
وسيزال الحد الاقصى لائتمان البنوك التجارية لضخ مزيد من القروض فى المشروعات ذات الاولوية وللمناطق الريفية فى الصين والشركات الصغيرة والابتكار الفنى والتوازن الصناعي من خلال عمليات الدمج والاستحواذ.
أعلن القرار مجلس الدولة يوم (الأحد) بعد ترأس رئيس مجلس الدولة ون جيا باو اجتماعا تنفيذيا يوم الاربعاء الماضي.
وقد قرر الاجتماع ان توسع الائتمان لابد أن يكون "عقلانيا" و"يستهدف المجالات التي ستدفع وتعزز توسع ائتمان المستهلك".
ومن المتوقع ان يشهد الربع الرابع من العام الجاري استثمارات بقيمة 400 مليار يوان عبر البلاد منها مبلغ 100 مليار يوان من تمويلات الحكومة المركزية للعام الجاري و 20 مليار يوان أخرى من ميزانية العام المقبل المخصصة لاعادة الاعمار ما بعد الكوارث.
ذكر الاجتماع انه "مع تعمق الازمة المالية العالمية خلال الشهرين الماضيين لا بد للحكومة ان تتخذ سياسات اقتصاد شامل مرنة ورشيدة للتعامل مع الوضع المعقد والمتقلب".
كما اعلن الاجتماع ان الصين ستتبنى سياسات مالية "فعالة" وسياسات نقدية "نشطة بشكل معتدل"، وستتخذ المزيد من الاجراءات المشددة لتوسعة اطر الطلب المحلي وتعجيل عملية بناء المنشآت العامة وتحسين مستوى معيشة الفقراء من اجل تحقيق نمو اقتصادى "ثابت وسريع نسبيا".
وتعد التغيرات في سياسة الاقتصاد الكلي التي اعلن عنها اليوم احد اشكال تحولات كبيرة قليلة تمت خلال الـ30 عاما الماضية منذ بدء سياسة الاصلاح والانفتاح عام 1978.
وقد تم آخر التعديلات في ديسمبر المنقضي عندما لجأت الحكومة لمزيج من السياسة النقدية "المحكمة" والسياسة المالية "المتحفظة" من اجل مكافحة التضخم.
وبما ان مؤشر سعر المستهلك الشهري، المقياس الرئيسي للتضخم، من المتوقع ان ينخفض اكثر حتى نهاية العام الجاري بعد ان هبط من 8.7 بالمائة وهو اعلى مستوى فى مدة 12 عاما الى 4.6 بالمائة في فبراير المنقضي، تحولت المهمة الرئيسية لأجهزة ضبط الاقتصاد الكلي من مكافحة التضخم الى الحفاظ على النمو الاقتصادي.
هذا وقد شهدت الاشهر الثلاثة الماضية سلسلة من السياسات التحفيزية التي تضمنت خفض معدلات الضرائب ونسبة الاحتياطي المصرفي وتغييرات في الضرائب وحصص ائتمان اعلى وضخ اموال من ميزانية الحكومة المركزية في عمليات تشييد البنية التحتية.
وقد قرر الاجتماع ان معدلات الاستثمار الاعلى لا بد ان تكون قادرة على تسهيل اعادة الاعمار الاقتصادي والارتقاء بامكانية النمو من خلال دفع الاستثمار الى حيث تكون هناك حاجة كبرى اليه و النهوض بالاستهلاك الشخصي.
وبالرغم من ان الاقتصاد احتفظ بنمو يزيد على عشرة فى المائة لمدة سنوات الا ان الاستثمار في الاصول الثابتة والصادرات قلصا الاستهلاك اذا انهما العمودان الاساسيان للتوسع الاقتصادي. وفي وقت لأخذت تتضح فيه ملامح الكساد العالمي لا بد للصين ان تحافظ على اقتصادها من خلال استغلال السوق المحلية لتعويض الطلب الخارجي الضعيف.
وقد لفت الاجتماع الى ان التعديلات الاقتصادية العالمية الحالية "فرصة جديدة" للصين لتعجيل اعادة البناء الصناعي وجذب تكنولوجيات متقدمة ومهارات من الخارج.
واشار الاجتماع الى ان الصين برغم التحديات لديها امكانية كبرى لتطوير الطلب المحلي فيها وتعزيز النظام المالي.
كما أوضح الاجتماع أنه "ما دمنا نتخذ الاجراءات الصحيحة بطريقة ثابتة ومناسبة من اجل انتهاز الفرصة واجتياز التحديات، فسوف نضمن بالتأكيد تحقيق نمو اقتصادى سريع نسبيا وثابت".
(شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الطلب المحلى الصينى يتجاوز تريليونى دولار امريكى

1  رايس تعترف بأن هدف انابوليس من المستبعد تحقيقه بحلول نهاية العام الحالى وتنكر فشل عملية السلام
2  تعليق: الطب التقليدى ---- التجارب الصينية بهذا الخصوص تلفت انظار العالم
3  رئيس البرلمان الايرانى: اوباما يحتاج لاجراء تغييرات استراتيجية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة