الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:02:02.16:06
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.80
يورو:887.95
دولار هونج كونج: 88.127
ين ياباني:7.6715
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: كلما واجهنا صعوبات يجب إيلاء الاهتمام الأكبر للزراعة


يُقْبِلُ الربيع بدفئه ورونقه، وينتعش كل ما فوق الأرض. نشرت صحيفة الشعب اليومية اليوم الإثنين النص الكامل لوثيقة << آراء اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ومجلس الدولة حول تعزيز التنمية الزراعية المستقرة وزيادة دخل الفلاحين باستمرار في عام 2009 >>. وهي سادس الوثائق بالرقم (1) التي وضعتها لجنة الحزب المركزية منذ عام 2004 لإرشاد الأعمال المتعلقة بقضايا الزراعة والريف والفلاحين، وتعتبر هدية تهنئة قدمتها لجنة الحزب المركزية الى الفلاحين بمئات ملايينهم في سنة البقر الجديدة حسب التقويم الصيني.

في العام السابق، وتحت القيادة الوطيدة من لجنة الحزب المركزية، انتصر أبناء الشعب الصيني، متحدين كقلب واحد، على الكوارث الطبيعية الخطيرة، وتغلبوا على شتى الصعوبات، حتى حافظوا باستمرار على وضع التنمية الجيد للزراعة والريف. فقد حقق الانتاج الزراعي لأول مرة " زيادات خلال الخمس سنوات المتتالية " منذ ما يقارب أربعة عقود من السنين، وسجل اجمالي انتاج الحبوب الغذائية رقما قياسيا آخر، ونما دخل الفلاحين نموا سريعا، وشهدت القضايا العامة الريفية تنمية متسارعة، وتحسنت العلاقات بين الحزب والجماهير والعلاقات بين الكوادر والجماهير باستمرار في الريف. وقد قدم الوضع الجيد للزراعة والريف مساهمات هامة في سبيل التنمية المستقرة والسريعة للاقتصاد الوطني والتناغم والاستقرار الاجتماعيين في البلاد.

وقد تصبح سنة البقر الحالية أصعب سنة بالنسبة الى التنمية الاقتصادية الصينية منذ بداية القرن الجديد، كما هي سنة هامة جدا لتوطيد وتطوير الوضع الجيد للزراعة والريف في البلاد. وتتفشى الأزمة المالية العالمية باستمرار، ويشهد نمو الاقتصاد العالمي تباطؤا ملحوظا، وتتعمق تأثيرات ذلك السلبية على الاقتصاد الصيني مع مرور الأيام، وتلوح صدمات ذلك تجاه الزراعة والتنمية الريفية باستمرار، بحيث ستكون مهمة الحفاظ على التنمية الغذائية المستقرة أكثر شقة، وصعوبة الحفاظ على المستوى المعقول لأسعار المنتجات الزراعية أكثر بروزا، ومتطلبات الحفاظ على جودة المنتجات الزراعية والارتقاء بمستواها الى حد أكبر وتفادي مخاطر ادارتها أكثر إلحاحا، والعوامل المقيدة للحفاظ على النمو السريع لدخل الفلاحين أكثر بروزا. وفي ظل هذه الظروف، فإن إتقان الأعمال الخاصة بالزراعة والتنمية الريفية في هذا العام يتعلق بالوضع العام للاقتصاد الوطني واستقرار وتناغم المجتمع كله، ويتحلى بأهمية خاصة.

كلما واجهت التنمية الاقتصادية صعوبات، يجب إيلاء الاهتمام الأكبر للزراعة. وتأتي أكبر طاقة كامنة لتوسيع الطلب المحلي من الريف؛ ويكمن الدعم الأساسي للتنمية الاقتصادية المستقرة والسريعة في الزراعة؛ وتتجسد النقطة الجوهرية والنقطة الصعبة لضمان وتحسين معيشة الشعب في الفلاحين. ووضعت وثيقة لجنة الحزب المركزية بالرقم (1) لهذا العام ترتيبات شاملة بشأن دفع التنمية الزراعية المستقرة ومواصلة زيادة دخل الفلاحين، ودعت بوضوح الى ضرورة إتخاذ الحفاظ على التنمية المستقرة والسريعة للزراعة والاقتصاد الريفي مهمة أكثر أهمية، وزيادة تعزيز سياسة دعم الزراعة وتقوية الدعم العلمي والتكنولوجي للزراعة وتعزيز قوة الاستثمار وتحسين الهيكلية الصناعية ودفع الاصلاح والابداع في الزراعة بما يتمحور حول ضمان استقرار انتاج الغذاء وزيادة دخل الفلاحين وتعزيز الأساس والاهتمام بمعيشة الشعب، بهدف ضمان الأمن الغذائي للدولة والإمدادات الفعالة للمنتجات الزراعية الرئيسية ودفع النمو المستمر لدخل الفلاحين بكل وسيلة ممكنة، ومواصلة تقديم ضمان قوي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الجيدة والسريعة.

كلما واجهت التنمية الاقتصادية صعوبات، يتعين تعزيز الزراعة كأساس للاقتصاد الوطني. وقبل إنشاء بيت، يجب تمتين الأساس. وبالمثل، ينبغي أولا تعزيز الزراعة هذا الأساس عند اجتياز الأزمة والحفاظ على التنمية المستقرة والحثيثة للاقتصاد الوطني. وبوجود أساسها، تستطيع التنمية الاقتصادية تثبيت أقدامها والتقدم بخطوات ثابتة الى الأمام. واذا أهملنا الزراعة هذا الأساس أمام المصاعب، فمن المؤكد أن تكون لجهدنا المضاعف نتيجة نصفية.

إن وثيقة << آراء اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ومجلس الدولة حول تعزيز التنمية الزراعية المستقرة وزيادة دخل الفلاحين باستمرار في عام 2009 >> تعد تفصيلا للقرار الذي تم اتخاذه في اختتام الدورة الكاملة الثالثة للجنة المركزية السابعة عشرة للحزب الشيوعي الصيني يوم 12 أكتوبر 2008، ووثيقة منهجية لارشاد الأعمال الخاصة بالزراعة والتنمية الريفية في هذا العام. فيتعين على مختلف المناطق والقطاعات أن تدرسها بجدية وتفهمها بصورة عميقة، لكي تعمل على نحو خلاق لوضع مختلف السياسات والاجراءات الصادرة عن لجنة الحزب المركزية موضع التنفيذ الفعلي.

فيما يتعلق بالزراعة والتنمية الريفية في العام الجاري، ستكون المهمة شاقة والأعمال مرهقة. فعلى الكوادر القياديين على مختلف المستويات أن يدركوا ذلك إدراكا واعيا، وأن يقدروا الصعوبات تقديرا كافيا، ويتشبثوا بالفرص، ويشدوا وتر " قضايا الزراعة والريف والفلاحين " بقوة، ويتعمقوا في تنفيذ وتطبيق مفهوم التنمية العلمي، وينهمكوا في العمل بروح " الثور الخدوم " وبجد، لكسب انتصار جديد في الأعمال الخاصة بالزراعة والريف والفلاحين في العام الحالي.

/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /



 
اطبع المقال   ابعث المقال

  المنتجات الزراعية تعم فى الاسواق الصينية
  الصين تهتم بتطوير التقنيات الزراعية
  نظام جديد لبناء مشروع رى الزراعى
 الصين تركز على الحفاظ على تأمين الحبوب ومساعدة المزارعين في زيادة الدخل العام القادم
  تحليل اخبارى : كيف يستخدم 5.15 مليار يوان من الاستثمار الزراعى
 الصين تواصل سياسة الانفتاح فى القطاع الزراعى
 نائب رئيس مجلس الدولة الصيني يشجع التنمية الزراعية
  الصين تعتزم اجراء تبادل وتعاون دولي بشأن التنمية الزراعية المستدامة
 الصين تعتزم اجراء تبادل وتعاون دولي بشأن التنمية الزراعية المستدامة
  التطور الزراعى الصينى يسهم فى عملية بناء التحديث الزراعى

1  دبابات صينية جديدة يمكن تشغيلها فى غضون 10 دقائق فى 30 درجة تحت الصفر
2  مقالة صينية: بلادنا ستسرع بخطوات بناء الصواريخ النووية التقليدية
3  نصب عملاق لحذاء تكريما للصحافي العراقي
4  فيديو: جنوب اسرائيل يتعرض للقصف الصاروخى – اولمرت يقول ان اسرائيل سترد على ذلك
5  رئيس مفوضية الانتخابات العراقية يؤكد أن إعلان النتائج النهائية يستغرق أسابيع

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة