الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:03:23.09:50
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.93
يورو:932.71
دولار هونج كونج: 88.102
ين ياباني:7.2149
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>أعمال

تعليق: الازمة المالية تحث على الثقة المتبادلة، ووضع قواعد جديدة


حثت قمة الربيع للاتحاد الاوروبى، التى اختتمت في بروكسل يوم الجمعة الماضي/20 مارس/ مجددا الدول الاعضاء على العمل معا للتصدى للازمة المالية والاقتصادية، مع وضع قواعد السوق الاوروبى الموحد فى الاعتبار.
وفى إشارة ايجابية على الثقة المتبادلة والتضامن، قرر زعماء الاتحاد الاوروبى مساعدة دول وسط وشرق اوروبا فى مواجهة ازمتها الاقتصادية والمالية عن طريق مضاعفة سقف صندوق المساعدات المالية متوسط الاجل بالاتحاد الاوروبى (صندوق الازمات)، الى 50 مليار يورو (63.5 مليار دولار امريكى).
وفى غياب حكومة مركزية، فإن الثقة المتبادلة والمسئولية هما اساس التعاون.
وارجع الاتحاد الاوروبى، وهو منظمة اقليمية بميزانية تمثل1.0 فى المائة فقط من اجمالى الناتج المحلى للدول الاعضاء، انجازاته الماضية فى التكامل والمجالات الأخرى الى الثقة المتبادلة والتعاون بين الدول الاعضاء.
وجاء تطبيق خطة التحفيز الاقتصادية الاوروبية بقيمة 200 مليار يورو (254 مليار دولار) التى اصدرتها المفوضية الاوروبية، الجهاز التنفيذى للاتحاد، كمثال اخر على هذا التضامن.
ومنذ بداية هجمة الازمة العالمية، قامت الدول الاعضاء، وخاصة الدول الغنية فى غرب اوروبا، بالاسراع الى انقاذ نفسها، متجاهلة قواعد السوق الاوروبية الداخلية، لدرجة ان بعض الدول الاعضاء فكر فى اللجوء للحمائية.
ومع ذلك، فإنها لم تنته الى شىء، وانما انتهت فقط بخلاف وانقسامات.
بيد أنها عندما اختارت التعاون فى السراء والضراء، نجحت فى انقاذ البنوك والشركات المتعثرة، واستعادة ثقة السوق المحطمة جزئيا.
وفى مواجهة عام 2009 بالغ الصعوبة، استطاع الاتحاد الاوروبى الى حد ما تحسين الوضع المالى، واستعاد الثقة من خلال الالتزام بالقواعد.وستواصل الأمور تحسنها اذا استمرت فى الإلتزام بالتعاون.
يعد مثال الاتحاد الاوروبى مرآة لبقية العالم.
ان اية دولة لا تستطيع الفرار من الازمة، ولا تستطيع تغيير التيار بمفردها فى زمن العولمة. ويجب ان تلتزم جميع الدول بالثقة المتبادلة، والقواعد الجديدة مع وضع المصالح المشتركة فى الاعتبار.
ومن المتوقع ان تثمر قمة مجموعة ال20 المرتقبة فى لندن عن بعض الاجراءات الجديدة لتنظيم القطاع المالى الدولى، واصلاح النظام المالى العالمى.
كما يتوقع ان توفر فرصة للدول المعنية للتعاون، والرد بشكل فعال على العدو المالى والاقتصادى.
تعد الازمات، سواء مالية او اقتصادية، محتمة فى سياق التنمية الاقتصادية العالمية. بيد أنه نظرا لهولها، يتم التغلب عليها من خلال الجهود المنسقة، والثقة، والمسئولية، والقواعد الصحيحة.
(شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

  تفاقم توقعات الحكومة السويسرية بشأن الركود الاقتصادى خلال عام 2009
 الرئيس الروسي يدعو الى نظام مالي دولي جديد
  امين عام الاوبك يحمل الدول المتقدمة مسؤولية الازمة المالية الحالية
  مسؤولون اردنيون يدعون لترابط الاسواق العربية لمواجهة الازمة المالية العالمية
  وزير التجارة : الصين تتوقع نموا قويا في الاستهلاك بالرغم من الركود العالمي
 رئيس مجموعة اليورو : اوربا ليست في حاجة لتطبيق حزم انتعاش اقتصادية جديدة
 استاذ جامعى يقول ان الكساد الامريكى قد يتواصل حتى 36 شهرا
 تقرير: خبراء الاقتصاد يقللون من شأن "العنصر الصيني" في تحقيق انتعاش اقتصادي عالمي
 بنك التنمية الاسيوى: خسارة 50 تريليون دولار امريكى منذ الازمة العالمية واسيا النامية هى الاشد معاناة
 تقرير اخباري: الصحافة الدولية تركز على السياسة الخارجية الصينية وسط الازمة الاقتصادية العالمية

1  خبير صينى : الاحتكاك البحرى بين الصين والولايات المتحدة لا يزال متواصلا ولكن احتمال خوض الحرب الباردة ليس بكبير
2  المقاتلة الصينية جيان- 10 تواجه وقف محركها جوا فجأة اثناء التدريبات، وتنجح فى هبوطها الاضطرارى فى غضون 104 ثوان
3  حرس جزر شيشا الصينيون يبقون فى كل لحظة فى الجاهزية القتالية من الدرجة الاولى وكل منهم يستخدم اربعة اسلحة بمهارة
4  تعليق: الوضع العراقى فى المستقبل لا يزال لغزا
5  مقال خاص: انطلاق مظاهرات في واشنطن بمناسبة ذكرى حرب العراق

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة