البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

تعليق :مزيد من محاربة الحمائية—بعد قمة مجموعة العشرين في لندن

نشرت " صحيفة الشعب اليومية " فى عددها الصادر اليوم / الخميس/9 ابريل الجاري/ " تعليقا كتبه مراسلها تحت عنوان " مزيد من محاربة الحمائية " . وفيما يلى اهم ما ورد فيه :
ظهرت الحمائية التجارية واشكال اخرى منها على نحو ملحوظ تماشيا مع تفشى وتعمق الازمة المالية العالمية باطراد رغم ان قمة واشنطن لمجموعة العشرين المنعقدة فى شهر نوفمبر الماضى توصلت الى توافق على محاربة الحمائية وتجنب المراعاة السياسية للمصالح المحلية فقط.
ويشار الى ان بعض الاعمال الحمائية اصبح ما يصعب تمييزه الواضح اكثر فى لحظة زمنية بحجة حماية التوظيف والتشغيل المحلى لممارسة التمييز ضد العمالة الواردة من الخارج واتخاذ الاجراءات المتنوعة التحجيزية وغيرالمعقولة فى سياق التجارة والاستثماروسوء استخدام مختلف الاجراءات للاعانة التجارية ... تحت راية حفز الاقتصاد . وحقيقة الامر هى ان نقطة واحدة لا تتغير دائما مهما يكن الاقتصاد العالمى فى اى موقع الا وهى ان اية اجراءات لا تسمح بها قواعد منظمة التجارة العالمية , هى تعد بمثابة حمائية واضحة المعالم ولا يجب ممارستها اطلاقا . ولا سوء استغلال الاجراءات الحمائية حتى ولو تسمح المنظمة بها .
ولقد اظهرت الخبرات التاريخية منذ زمان ان الحمائية توقع الاقتصاد العالمى فقط فى حالة من الانهيار الاعمق . وكانت الحمائية فى فترة الكساد الاقتصادى الكبير فيما بين عشرينات وثلاثينات القرن الماضى تفشت فى فترة ما حتى ادت الى العواقب الوخيمة بحيث انخفض حجم التجارة الدولية انخفاضا حادا والازمة كانت تحتدم وتتوسع فى انحاء العالم باسره الى جانب احداث توترات فى العلاقات الدولية .
ويمكن القول موضوعيا بان الحمائية لم تتطور الى مدى الطوفان بعد والية الرقابة المبنية من قبل منظمة التجارة العالمية قامت بدور درء الحمائية بقدرما . وهذا برز بشكل جانبى اهمية حماية قواعد التجارة العالمية متعددة الجوانب .
ومزيد من محاربة الحمائية هو ضرورة حماية المناخ التجارى والاستثمارى المنفتح والحر . ومزيد من تعميق التعاون الدولى فى سياق الاقتصاد والتجارة يقلل بقدر المستطاع من الاثار والاضرار الناجمة عن الازمة المالية على التجارة الدولية حتى المحافظة على تطورها الصحى والمستقر .
ومزيد من محاربة الحمائية هو ضرورة تنمية التجارة والاستثمار المنصفين والعادلين وضرورة تعزيزدعم الدول النامية تجاريا على وجه الخصوص . وعلى الدول ذات الصلة ان تحرر صادرات الدول النامية من القيود غير المعقولة وتعمل جاهدة على توسيع حجم التبادل التجارى الثنائى .
ومزيد من محاربة الحمائية هو ضرورة دفع جولة الدوحة من المفاوضات الى تحقيق الثمار الشاملة والمتوازنة باسرع وقت ممكن .
وقد لاحظ الناس ان قمة لندن لمجموعة العشرين خطت خطوة جديدة فى ملف محاربة الحمائية . وناشدت وثائق القمة حول النتائج بوضوح كبح جماح الحمائية التجارية المتصاعدة حاليا عبر مناقشة منظمة التجارة العالمية واليات اخرى الخطط المحفزة للاقتصاد, المرسومة من الدول المختلفة ونظرها فى هذه الخطط .
وخلص التعليق الى القول بان الصين وهى دولة مسئولة من اعضاء المجتمع الدولى تشارك فى التعاون المتعدد الجوانب والاقليمى والثنائى فى تدبير الاموال التجارى وحماية استقرار النظام التجارى المتعدد الجوانب وتنمية التعاون الاقليمى فى تدبير الاموال والتطورالتجارى وتنظيم بعثات الشراء الكبيرة الى الخارج للتسوق ... هى ستشارك دائما وبنشاط فى المشاركة فى التعاون الدولى للتعامل مع الازمة الحالية وتحارب الحمائية بانواعها المختلفة عبر اعمالها الواقعية .
/ صحيفة الشعب اليومية اونلاين /

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة